Français
English
 

 

 

المغرب: وزارة التعليم تخير مدرسي الامازيغية بين تدريس العربية او الطرد من المهنة


يتعرض صديقنا و زميلنا الاستاذ ابراهيم بوطوب Ibrahim Anir@ و معه الامازيغية لكافة انواع التضييق و السلطوية بمقر عمله بمديرية بوجدور حيت تم تهديده عشية يوم الاثنين من طرف اللجنة التي زارته مخيرة اياه بين تدريس العربية و التخلي عن تدريس اللغة الامازيغية او اتخاد كافة تدابير الزجر المتعلقة بالتقصير في اداء مهامه . هذا كله بعد 13 يوما من انطلاق الموسم الدراسي دون ان يجد المشرفون على المديرية الاقليمة لبوجدور اي حل لمشكل الاخ بوطوب بالرغم من ان له كامل الحق في تدريس اللغة الامازيغية و كما له الحق في ان تسوى وضعيته اسوة بباقي اساتذة اللغة الامازيغية الذين حصل لذيهم نفس المشكل و في مديريات اقليمية مختلفة في شتى ارجاء الوطن .

هنا نسائل المسؤولين الاقليمين لقطاء التعليم على مستوى بوجدور و جهة العيون الساقية الحمراء عموما . ألا يتنافى هذا الاجراء مع رسمية الامازيغية في دستور 2011...؟؟؟

هل المديرية الاقليمية لبوجدور تابعة اداريا لوزارة التعليم الدي يترأسها الوزير امزازي الذي هز رأسه للموافقة على ما جاء لسان رئيس الحكومة في ما يتعلق بالانتهاء القطعي لتكليف اساتذة اللغة الامازيغية بتدريس مواد اخرى غير اللغة الامازيغية . في جلسة 19.06.2018 المتلفزة بالبرلمان...

صراحة كل هذا التعنت و الشطط و السلطوية بعد 15 يوما من التحاق الاطر التربوية بالعمل تؤكد بما لا يدع مجالا ان وزارة التعليم و معها كل الحكومة لا نية لها في انصاف الامازيغية و تطويرها في مجال التعليم و انما كل ما تروج له مجرد دعاية فارغة و مفضوحة .

لهذا ندعوا كل الاطارات المناضلة لدعم الاستاذ ابراهيم في نضاله من اجل حقه في تدريس الامازيغية و ضد كل من ييردون اقبار لغتنا الام بالمدرسة المغربية


الكاتب: مراسل

بتاريخ : 2018-09-18 18:05:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4650 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Amrrakchi بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
الأمازيغ على أرضهم ممنوعين من لغتهم. تفرض عليهم لغات دخيلة .إذا لم نشترك في الأمازيغية مع من إستوطن المغرب وشمال أفريقيا من الذين يدعون إنتمائهم لأسيا أو أروربا وغيرها فلن نشترك في شيئ. لأن الأمازيغ ليسوا لاجئين و لا غزات بل هم الأصل و الأكثرية الساحقة. اللهم إن هذا منكرالأمازيغية التي هي لغة الأم لهذه الأرض ومن يقطنها تعرضت لكل أنواع العدوان والمراوغات و الإهانة.خدام العرب المحتكرين لالسلطة يدمرون لغتنا يفرضون علينا لغة الغازي إنه إستعمار حقيقي على الأرض. يا أمازيغ إستفيقوا من نومكم.  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق wuc0e8ya هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.