Français
English
 

 

 

محامو بوعشرين يطالبون بالتشطيب على المحامي أحمد أرحموش من هيئة المحاماة بطلب من زيان وشارية


في سابقة من نوعها ولأول مرة تقدم مجموعة من محامو الصحفي توفيق بوعشرين المتابع بتهم الاغتصاب والاتجار في البشر بطلب لنقيب نقابة المحامون بالرباط من أجل التشطيب على المحامي احمد ارحموش .

ومن خلال الشكاية التي توصل بها الموقع، يقرأ ان المحامون تقدموا بشكاية جاء فيها "نحن المحامون المنتمون لمختلف هيئات المحامين بالمغرب بصفتنا مؤازرين للسيد النقيب الاستاد محمد زيان والاستاد إسحاق شارية المتابعين على إثر شكاية تقدم بها الاستاد أرحموش نيابة على المسمى الياس العماري ضد الزميلين المذكورين" وتقول الشكاية ايضا "دون ان يكلف نفسه عناء الحصول على ادن كتابي من جنابكم عملا بمقتضيات الفصل 33 من قانون المهنة " التي يقول "كل محام مكلف برفع دعوى ضد زميل له من هيئته او من هيئة أخرى يجب عليه قبل ان يقوم باي اجراء ان يحصل على ادن كتابي من النقيب" وعليه تضيف الشكاية "وحيث ان اخطر ما في هده الحالة وقائع متابعة الزميلين في الملف الجنحي المرتكزة على المرافعات الشفوية للزميلين في قضية الحسيمة" وعليه "يلتمس المشتكين من جنابكم معاقبة الاستاد احمد ارحموش وفق المادة 61 من قانون المهنة" والتي تقول حسب الرسالة "يعاقب تاديبيا، المحامي الدي ارتكب مخالفة للنصوص القانونية او التنظيمية او قواعد المهنة او اعرافها، او اخلال بالمروءة والشرف، ولو تعلق الامر باعمال خارجة عن النطاق المهني".


وهو ما سيعرض المحامي احمد ارحموش للتشطيب من المحاماة ادا ثبت ما جاء بالشكاية. وهده هي الشكاية الثانية التي يقدمها زيان وشارية ضد المحامي ارحموش .

وبهدا ستفتح هده الشكاية باب الجحيم على المحامون بالمغرب وتطرح الإشكاليات التالية:

الإشكالية الأولى: عدم ملائمة قوانين الهيئات المهنية للدستور.
عندما يقول الدستور المغربي ان المغاربة متساوون امام القانون فقانون المحاماة يقول العكس أي لا يمكن لمواطن مغربي ان يجد محاميا ينوب عنه ان كان المتهم محامي اخر هضم حقه. فمادا مثلا لو أصدرت هيئة القضاة مثلا قانون يمنع أي قاضي من محاكمة زميل له في المهنة على اتر شكاية تقدم بها مواطن مغربي هضم هدا القاضي حقه؟ انه العبث بعينه.

ونفس الإشكالية الحقوقية لدى هيئة الأطباء كدلك اد يمنع منعا كليا من هيئة الأطباء أي طبيب تسليم شهادة طبية تثبت خطأ طبي سيذهب ضحيته طبيب اخر. وهدا ما جعل المغاربة تهضم حقوقهم امام الأخطاء الطبية.

الإشكالية الثانية: ما هي الدوافع السياسية المخفية التي تجعل محامو بوعشرين يواجهون جماعة المحامي ارحموش ونيابة عن زميلين لهم وضد زميل آخر لهم؟

الإشكالية الثالثة: ما معنى ان يتقدم مجموعة من المحاماة لعرقلة قضية تهم امن الوطن؟
ادا عرفنا ان أصل القضية هي الدعوة القضائية التي رفعها الياس العماري ضد المحاميين إسحاق شارية ومحمد زيان ليسلط القضاء الضوء على توفرهما على معلومات تثبت ان العماري طلب من ناصر الزفزافي الذهاب بحراك الريف من اجل قلب النظام. وادا ربطناها بطلب هؤلاء المحامون فيمكن ان يفهم منها انهم يحاولون عرقلة العدالة في قضية تهم امن الدولة ويحاولون منع الشعب المغربي من معرفة الحقيقة. وهدا أخطر. وان لم يكن دلك فالأرجح ان هناك ايادي تريد ان تهرب بموضوع حراك الريف الى مناقشة أشياء جانبية. وهده اكتر خطورة.

هده نص الشكاية :




هده فيديوهات اصل المشكلة :



الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2018-09-26 11:56:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5307 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
femme amazigh بقلم :
قال زيان في تصريح له الحرب بدات تحت عنوان :
France البلد :
 
قال زيان في تصريح له الحرب بدات ، رغم انني لم افهم في البداية ضد من ؟لكن مع مرور الوقت بدات استنتج من المعني بحرب زيان . اذن خرجات زيان ينبغي اخذها ماخذ الجد و محاسبتها قانونيا ، لانه يتكلم بكل حرية، يتوجه بتصريحاته المخلة احيانا يالقانون و لا من مشوش او محاسب .  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 6slivd99 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.