Français
English
 

 

 

هل المغرب يتلاعب بالتزاماته امام توصيات الأمم المتحدة للمغرب لرفع العنصرية على الامازيغ والامازيغية؟


بتاريخ 27/08/2010 اوصت لجنة القضاء على التمييز العنصري في دورتها السابعة الدولة المغربية بتنفيد حوالي 29 توصية ومنها :

التوصية 11 : توصي اللجنة الدولة الطرف ببذل المزيد من الجهود بغية تعزيز اللغة والثقافة الأمازيغيتين، لا سيما عن طريق تعليمهما، كما توصيها باتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم تعرض الأمازيغ لأي شكل من أشكال التمييز العنصري، لا سيما في التوظيف وفي الحصول على الخدمات الصحية. ... وعلى ضمان محو أمية الأمازيغ بلغتهم. وأخيراً، توصي اللجنة الدولة الطرف بأن تشدد بوجه خاص على تنمية المناطق التي يسكنها الأمازيغ وذلك في إطار اللجنة الاستشارية للهيكلة الإقليمية.

التوصية 12 : توصي اللجنة الدولة الطرف بتوضيح معنى ونطاق مفهوم "مغربية الاسم" في تشريعاتها. وتوصي الدولة الطرف أيضاً بضمان تطبيق ضباط الحالة المدنية لما نص عليه تعميم وزارة الداخلية المؤرخ في آذار/مارس 2010 المتعلق باختيار الأسماء والذي يضمن لجميع المواطنين تسجيل الأسماء، وخاصة الأمازيغية منها.
التوصية 19 ترى اللجنة أنه من بواعث القلق استمرار اصطدام الأشخاص من فئات ضعيفة ......، بصعوبات في التواصل مع القضاء في جميع مراحل الإجراءات القضائية، وهو ما من شأنه أن يؤدي إلى انتهاك حقوقهم في معاملة متساوية وكذلك في الحصول على حمايةٍ وسبيل انتصاف فعاليْن أمام القضاء .

التوصية 29 : وتوصي اللجنة بأن تقدم الدولة الطرف تقاريرها الدورية المقبلة التاسع عشر والعشرين والحادي والعشرين في وثيقة واحدة، لا تتعدى 40 صفحة، في موعد أقصاه 17 كانون الثاني/يناير 2014،
سبق للمغرب في نفس السياق ان قبل زيارة المقرر الخاص حول التمييز العنصري ، مند 2014 ، لكن الى الآن لم تتم الزيارة.

التعليق:

ثمان سنوات مرت على نداء الأمم المتحدة في شخص لجنتها المعنية بالتمييز العنصري، للمغرب لتنفيد التوصيات اعلاه، دون ان تتخد أي اجراء كما ونوعا.

اربع سنوات مرت على قبول الدولة زيارة المقرر الخاص المعني بالتمييز العنصري، والى الآن لم تبادر الحكومة الى دعوته لتنفيد قرار الزيارة بهدف الإطلاع على الوضع الكارثي للأمازيغية والأمازيغ بالمغرب.

اللجنة طالبت الحكومة بايداع تقريرها 19 و 20 و 21 في يناير 2014 والى الآن (حوالي خمس سنوات من التأخير) لم تتخد الإجراءات ولو التمهيدية لوضع التقرير التمهيدي.

الحكومة المغربية في صيغتها الأولى بعد دستور 2011 وفي صيغتها الثانية الحالية، عطلت دينامية مسارات الممارسات الإتفاقية، كما عطلت مسيرة النهوض وحماية الأمازيغية كما فعلت بالنسبة لمشروعي القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

هو تخادل ونكوصية وانعدام المسؤولية والتلاعب بالتزاماتهم، وسنبقى في مسمع لخاطابات سيادتهم في الحكومة يقولون ان المغرب استثناء ؟؟؟؟.

جيد السيدة الحكومة موعدنا السنة المقبلة لعرض متاهاتكم وغبنكم واستهتاراتكم.


الكاتب: احمد ارحموش

بتاريخ : 2018-10-08 14:19:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1740 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق cnxmsl25 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.