Français
English
 

 

 

البربر ... الأمازيغ ... اللوبيون ... ويناير


البربر كلمة يونانية، تطلق على الشعوب المناوئة للإغريق و التي لا تخضع لسيطرتهم و لا تدين لحضارتهم. وقد أخذها سكان إفريقيا الشمالية بامتياز حتى التصقت بهم ...

و هناك تسميات أخرى لشعب شمال أفريقيا ....

و من هذه التسميات اللوبيون نسبة لاستوطانهم منطقة ليبيا ....

و يطلق على شعب شمال أفريقيا اسم الأمازيغ نسبة لآث مازيغ، و مازيغ هو أحد أحفاد النبي نوح عليه السلام، و تاريخ النسب كما أثبت إبن خلدون يعود إلى مازيغ بن كنعان [غير كنعان الثاني الذي انحدر منه العرب والعبرانيون] بن حام بن نوح عليه السلام.

و هو من الشعوب الحامية التي سكنت أفريقيا إلى جانب أبناء عمومتهم المصريين القدامى.
و هناك أيضا اسم إفريقيا ... إفريقن ... نسبة لمقولة الملك النوميدي ماسينيسا "إفريقش ن يفريقن" بمعنى أفريقيا للأفارقة.

بدأ التأريخ الأمازيغي، لما اعتلى "شيشناق" القائد العسكري الأمازيغي عرش مصر، وتأسيسه للأسرة الفرعونية المالكة (22 -23) نحو 950 سنة قبل ميلاد المسيح عيسى عليه السلام.

أما كلمة يناير فهي مركبة من مفردتين : "ين" و يعني رقم واحد، و "آير" أو "أيور" يعني القمر أو الهلال و الذي يرمز إلى الشهر ومنه هو الشهر الأول من السنة الأمازيغية ... لا كما يدعيه بعض القومجيين ضده بأنه رب الأرباب أو إله المطر عند الرومان إياروس يونياريوس الذي لا يمت بصلة للشهر ...

ينبغي التنويه إلى أن التقويم كان موجودا بقرون قبل أن تؤممه بعض الحضارات ... مثله مثل التقويم القمري الذي كان معروفا آلاف السنين قبل الإسلام ثم اتخذه المسلمون للتأريخ ...

يذهب و يعتقد الكثير من الباحثين أن : أصل التقويم الميلادي (الشمسي) (سواء الجولياني نسبة إلى جول سيزار الذي اتخذه تقويما للرومان نحو 46 سنة قبل الميلاد، أو الغريغوري نسبة لتصحيح البابا لنفس التقويم في نهاية القرن السادس عشر بقفز 11 يوما) في أصله من ابتكار الأمازيغ القدامى، أول سكان أفريقيا الشمالية ... و قد كان مرتبطا بالمواسم الفلاحية، ثم أخذه الإغريق، و ورثوه بعدهم للرومان الذين طوروا و عدلوا فيه.

.. وأدعو المختصبن في الأنثروبولوجية للبحث في هذه الاستعارات بين الحضارات ومنها تطوير حروف التيفيناغ عند اليونان واللاتين حتى أصبحت على ما هي عليه من تشابه في الحركات والأشكال واختلاف في الأصوات...وكم أخذوا منا وأنكروا نسبته إلينا في القديم والحديث ... والزمن كشاف ...

الأشهر عند الأمازيغ لم تكن تهم بقدر ما يهم ارتباط الأيام بالطقس وأثره على الفلاحة ... وقسموا هذه الأيام بحسب التقلبات المناخية ... إقورانن ... تيمغارين ... أحيان ... صمايم ... إوراغن ... إزقزاون ... وهكذا ... ولا تتساوى هذه المدد من الأيام ....

أسقاس أمقاز لجميع من يعنز بأصله


الكاتب: بوعلام جوهري

بتاريخ : 2019-01-15 06:53:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3714 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق vm4emaxb هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى











من أجل بعث روح وفضاء "تومليلين"
بتاريخ : 2019-05-01 11:05:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ


 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.