Français
English
 

 

 

هل سيزرع اعلان مراكش ليوم 20 فبراير 2019 نفس جسد في الحياة السياسية بالمغرب لتفادي السكتة القلبية الحقيقية في استحقاقات 2021؟


بعد اعلان مراكش ليوم 20 فبراير 2019 الدي توصل الموقع بنسخة منه والدي يوكد وبعزم الاستمرار في الجهود رغم العراقيل الادراية من اجل تأسيس حزب سياسي مغربي جديد ولكن من مرجعية ثقافية امازيغية في بلد يغص بأحزاب سياسية اما من مرجعية اشتراكية قومية عروبية أو من مرجعية إسلامية قومية عروبية مما خلق نقاش جديد على مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب حول هده التجربة الجديدة والفريدة من نوعها بالمغرب وهل بإمكانها وعلى الأقل تفادي السكة القلبية الحقيقية في استحقاقات 2021 والتي هي العزوف الجماعي عن صناديق الاقتراع؟

ومما لا شك فيه فان المغرب يعرف اكتئابا سياسيا قويا بعد فشل كل التجارب السياسية القديمة والتي قادتها اما أحزاب من مرجعية قومية عروبية بقيادة الاتحاد الاشتراكي أو أحزاب من مرجعية إسلامية عروبية بقيادة حزب العدالة والتنمية التابع لفصيل الاخوان المسلمين وحتى الأحزاب التي هي في كرسي الاحتياط والتي يسميها المغاربة بالمخزية بقربها المكشوف من السلطة الحقيقية فتكسرت شوكتها متل حزب البام الدي ركز قيادته في الريف لكن شاءت الاقدار ان يفصل حراك الريف بين هدا الحزب وبين امازيغ الريف وبعده جاء اللاعب الثاني في الاحتياط وهو حزب الاحرار الدي اهديت قيادته لأمازيغ سوس لكن شاءت الاقدار ان يفصل بينه وبيهم قانون المراعي الدي فهم منه امازيغ سوس انه قانون من اجل تقنين الرعي الجائر الدي يشتكون منه أي نزع أراضي امازيغ سوس ليرعى فيها اعراب الصحراء ومنطقة سوس هي الانتخابية الأولى بالمغرب والتي اهدت اصواتها لحزب العدالة بعدما كانت تهديها لحزب الاتحاد الاشتراكي . ولكي تكتمل الصورة هند القارء الكريم يجب إضافة محدودية مكتسبات الاحتجاجات الشعبية ل 20 فبراير 2011 مما أصبح يهدد الحياة السياسية المغرب بالسكة القلبية الحقيقية.

وبعد تفاعل جل الصحف المغربية مع هدا الحدث نود في الموقع نشر مشروع الأرضية الفكرية لأول مناظرة بين التيارات الامازيغية دات التوجه السياسي ليوم 20 فبراير 2015 والتي من رحيمها سيخرج المولود الجديد حزب تامونت للحريات. والجدير بالانتباه هو استمرار الحركة الامازيغية بالتشبث بذكرى 20 فبراير لإعلاناتها القوية حيث نشرت اول أرضية فكرية في يوم 20 فبراير 2015 بالرباط واعادت بيانها السياسي في نفس اليوم وبمدينة مراكش التي هرفت كل التجارب السياسية من مرجعية امازيغية وحتى الزعيم الزايغ المحجوبي احرضان لما سلب منه حزبه الحركة الشعبية من قبل محند العنصر دهب الى مراكش لتأسيس حزب الحركة الوطنية الشعبية والتي كانت حجر عترة في وجه العنصر ولم يتجاوزها حتى ادن له الزعيم بدلك.

هدا هو اول مشروع ارضية فكرية النقاش السياسي داخل الحركة الامازيغية دات التوجه السياسي:




أرضية اللقاء التشاوري الأول ل AIT think tank:


20 فبراير 2015


تقديم:


كل هدا يروم الى إعطاء تصور للانتقال بالمجتمع من مرحلة الى أخرى تستجيب لمتطلباته التي لا يجب الأخطاء في تشخيصها، هدا كله من اجل تجاوز ترسبات الماضي واخفاقاته، عن طريق برامج وميكانيزمات قادرة على إيصال المجتمع الى الأهداف المبتغات. ولا يكتمل المشروع الا برفع درجة وعي المجتمع به والعمل من اجل استخلاص وإقرار قوانين وقواعد جديدة وخطوط ارشادية تتناغم مع طموحات المجتمع وتطلعاته.

اليوم وبعد تجربة ما يقارب قرن من النضال الامازيغي بالمغرب (من سنة 1912 الى سنة 2015)، يجب مسائلة العقل الجماعي الامازيغي، الا تزال الحركة الامازيغية في حاجة الى مراكمة التجارب؟ ام انها وصلت الى مرحلة النضج نظرا:

• لمؤهلاتها الذاتية والموضوعية
• الظرفية السياسية والتاريخية الراهنة


المؤهلات الذاتية والموضوعية للحركة الامازيغية:


1. الارث التاريخي الغني: اد مر الامازيغ في القرن الأخير فقط (1912 الى 2015) من خمسة تجارب مختلفة:

• المقاومة المسلحة الاحترافية في جيوش المقاومة ضد فرنسا من 1908 الى 1934
• القتال في صفوف فرنسا ضد الامازيغ الاخرين (تجربة التهامي الكلاوي 1933-1934)
• الكفاح المسلح في صفوف جيش التحرير، أو حرب الشوارع: من 1935 الى 1956
• الانصهار السياسي في أحزاب العروبة والإسلام: من 1967 الى 1957
• التراجع عن الانصهار وظهور الحركة الثقافية الامازيغية: من 1967 الى اليوم

والتجربة الوحيدة التي لم يتاح للأمازيغ تطبيقها الى حد الان هي العمل السياسي المنظم والمؤطر بالفكر الامازيغي وبشكل جماعي. في الخمسة عشرة سنة الأخيرة تعالت عدة أصوات تنادي بالانتقال الى العمل السياسي الامازيغي (أي بالفكر الامازيغي) خرجت منها بعد مخاض عصير تجارب الحزب الديمقراطي الامازيغي والاختيار الامازيغي والحزب الفيدرالي والتجمع من اجل الحرية والديمقراطية. جلها لم تصل بعد الى مرحلة التأسيس باستثناء الحزب الديمقراطي الامازيغي الدي تم اقبار تجربته في مهدها بطلب من وزارة الداخلية وبدعوى ان مشروعه يهم طرف من الشعب المغربي دون الاخر. الا يمكن اعتبار هده التجارب مادة خام يمكن ان ننهل منها لتشخيص اعطاب العقل السياسي الامازيغي؟

2. القيمة التي اضافتها الحركة الامازيغية للمجتمع المدني المغربي: اد استطاعت الحركة بنسيجها الجمعوي فقط تغيير مجموعة من المفاهيم لدى المجتمع المدني المغربي كمفهومه للثقافة واللغة الام والتاريخ والفكر... وبخلاصة استطاعت الحركة التأثير في المجتمع بشكل ملموس على ارض الواقع وفي ظرف لا يتجاوز 20 سنة، وغيرت مجموعة من المفاهيم التي ركزتها الأنظمة والأحزاب السياسية السابقة ورفعتها الى درجة المقدس والثابت. اليس هدا دليل على قوتها؟ اليس هدا دليل على انها أتت بقيمة مضافة للمجتمع المغربي؟

3. القيمة التي اضافتها الحركة الامازيغية للمجتمع السياسي المغربي: بعد انتقالها الى مناقشة مشاريع التنظيمات السياسية المغربية بكل تلويناتها من اليمين الى اليسار، لم تجد الحركة الامازيغية عبئا كثيرا في هدم الثوابت الأيديولوجية لهده التنظيمات. حيث أنها –أي التنظيمات السياسية- تتسارع اليوم واحدة تلوى الأخرى لحفظ ماء وجهها والتنازل عن توابيتها التي كانت تفزع بها مخالفيها! اليس هدا برهان واضح على قوة الحجة لدى الحركة الامازيغية؟ الم يحن الوقت بعد لاستثمار هده القوة الفكرية للمزيد من فك القيود على المجتمع المغربي؟

4. قوة الحركة الامازيغية في فهم عمق تطلعات الشعب المغربي: لما خرجت الحركة بمطالبها رسميا في مواثقها لمراكز القرار السياسي، تعالت الأصوات السياسية بالمغرب وبدون استثناء داخل الحكومات وخارجها لاتهام الحركة بانها تلهي الشعب المغربي عن المعارك الحقيقية (المتمثلة بالنسبة لهده التنظيمات في بناء الامة العربية الكبرى: وحدة اللغة، وحدة الدين، وحدة التاريخ، وحدة المصير وغيرها). لكن تبين فيما بعد ان هدا لم يكن ابدا من انشغالات الشعب المغربي بقدر ما كان يطمح الى الحرية والمساوات والعيش الكريم في احترام تام لثقافته وقيمه. الم تظهر انتفاضات شعبية أطاحت أولا بالأنظمة التي جعلت من العروبة مسألة وجودها؟ الم يشنق ويقتل زعماء أهم الأحزاب القومية العربية؟ الا يمكن اعتبار المعارك التي يخوضها المجتمع المغربي من اجل الحق في الأسماء الامازيغية والحق في استرجاع الثروات وتوزيعها بشكل عادل واعتبارها قضايا وطنية ذات أولية وظهور شعار تازة قبل غزة، دليل على قوة الحركة الامازيغية في فهم مطالب المجتمع والتفاعل معها؟ الا يمكن اعتبار تهافت الاباء على مدارس البعثات الأجنبية ومدارس الباكالوريا الدولية، دليل على فشل هده التنظيمات السياسية في فهم مطالب الشعب المغربي؟ اليس هدا دليل على فشل مشروعهم المجتمعي؟ ألم تصب الحركة الامازيغية في تشخيصها وهي الوحيدة التي تخوض المعركة ضد التعريب؟ الم يكن تدرج اتهامات المجتمع المدني والسياسي المغربي للحركة الامازيغية (من حفدة الظهير البربري الى أبناء اليوطي الى أبناء الصهاينة) تم بقدرة قادر تظهر مصطلحات: الامازيغية ملك لجميع المغاربة لدليل على عقم المشروع المجتمعي العروبي؟

5. قدرة الحركة الامازيغية على تعبئة المجتمع المغربي: اليس تبني مطالب الحركة الامازيغية وعلى رأسها ترسيم اللغة الامازيغية من طرف الحراك الشعبي المغربي الدي ظهر تحت اسم حركة 20 فبراير لدليل على قوة الحركة الامازيغية في تأطير وتعبئة المجتمع؟

6. كون الثقافة الامازيغية رأسمال غير مادي يشكل 75% من القيمة الاجمالية للمغرب: تلك القيمة الاجمالية التي لا يشكل الرأسمال المادي الا 25% منها. بعد ان كانت هده الثقافة تحارب في المشروع المجتمعي لمغرب بعد الاستقلال. تأتي اليوم المفاجأة من دراسة البنك الدولي لسنة 2014 التي اكدت ان قيمة المغرب بين الأمم تتشكل بنسبة 75% من رأسمال غير مادي يتمثل في الثقافة المغربية التي تعتبر الامازيغية عمودها الفقري ان لم نقل هي الثقافة المغربية بعينها. هدا الرأسمال الدي يتكون من رأسمال بشري واجتماعي ومؤسساتي، كله من انتاج تراكمات فكرية وثقافية لمدة 35 قرنا من حضارة الامازيغ. ففي قلب العالم القديم (حوض البحر الأبيض المتوسط)، احتك الفكر الامازيغي بفكر الحضارات التي شاركت في بناء الثقافة الإنسانية والتي افرزت اليوم فكر ما يعرف بالقيم الكونية. انه رأسمال يجب إعادة استثماره واعطائه المكانة اللائقة به للنهوض بالمجتمع.


الظرفية السياسية والتاريخية الراهنة:


يجب قراءة الظرفية التاريخية اليوم بعيون جديدة وقراءة سياسة بعيدة المدى؟ لأن الظرفية الحالية هي اكتر من أي وقت مضى سانحة للتفكير في مشروع مجتمعي متكامل، ندكر منها فقط:

1- نهاية المشروع المجتمعي الدي بنته أيديولوجية العروبة والإسلام الشرق اوسطية: وهي ايديولوجية القومية العربية الإسلامية التي كانت السبب الرئيسي في ابعاد الفكر الامازيغي عن مراكز القرار وتزييف التاريخ والحضارة ومنع للغة الامازيغية من الوجود.... أي بعبارة أخرى أبرتايد حزب البعث العربي في بلاد الامازيغ. فادا كان الشعب العراقي بنفسه قد أعلن رسميا نهاية الشق القومي لأيديولوجية العروبة والاسلام والمتمثلة في حزب البعث العربي، فان الخلافة الإسلامية في العراق والشام المعروفة بداعش قد أعلنت هي كدلك نهاية الشق الديني لنفس الايديولوجية.

2- بداية النظام العالمي الجديد والمعروف بالتكتلات الاستراتيجية والمبني على عولمة الثقافة، عولمة الرأسمال، عولمة أشكال الانتاج والتدبير، تشابك الاقتصاد العالمي، تشابك المصالح السياسية العالمية ... فبعد ان نجى الامازيغ من الذوبان في ايديولوجية العروبة والاسلام؛ أليسوا مهددين اليوم بالذوبان في آلة هده العولمة التي لا ترحم؟ الا يعد هدا حافزا اخر للتفكير جماعيا في مشروع مجتمعي يراعي هدا الجانب.


وعي الحركة الامازيغية بقدرتها مستقبلا إعطاء قيمة مضافة أخرى للمجتمع المغربي؟


بالإضافة الى القيمة التي اضافتها الحركة الامازيغية اليوم الى المجتمع المدني والسياسي وحتى صناع القرار بالمغرب فهل بإمكان الحركة إعطاء المزيد؟ الى جانب المطالب التي حققتها كترسيم اللغة والثقافة والهوية... فالأفكار التي تطرحها الحركة الثقافية الامازيغية اليوم للنقاش العام ليست الا فروع من المشروع المجتمعي (المرأة، الدين، تصحيح التاريخ، الأرض، علاقة الأرض بالهوية، حرية المعتقد وحرية التفكير...) تكاد تخلق في بعض الأحيان بلبلة في الفكر المعتاد...... أليست كلها أفكار تعد ركائز تصور مجتمعي؟ فهل الحركة واعية بهذا؟ وما هي القيمة التي يمكن ان تضيفها الحركة الامازيغية من جديد للمغرب الدي نطمح اليه؟

انطلاقا مما سبق، الا يستوجب عليها اليوم التفكير بدكاء جماعي من أجل بلورة تصور متكامل لفكرها الدي ستقدمه للمجتمع من اجل غدا أفضل للمغرب وشمال افريقيا وللإنسانية عموما؟ الم يحن الوقت بعد لوضع الحجر الأساسي لمشروع مجتمعي:

• يفك تلاصيم ماضينا وحاضرنا
• يلقح المجتمع ويقيه من الامراض الفكرية التي فتكت بشعوب بكاملها وتهدد الحضارات الكبرى.
• يبني ذات امازيغية جديدة قوية ومتوازنة وقادرة على فرض وجودها بين الأمم والشعوب.
• يبني مجتمع حداثي لا يقصي احدا ولا يكن العداء لأحد
• يقدر على التأثير والمنافسة في السوق الرمزية (سوق القيم) لعالم اليوم؛ وضمان مكانة لنا كشعب في عالم الغد
• يوظف الرأسمال الغير مادي الدي تزخر به الثقافة الامازيغية من اجل الرقي بالإنسان فكريا واقتصاديا
• يستثمر عبقرية الشعب الامازيغي الدي جعلته يعيش الى اليوم وقد انقرضت الحضارات التي عاشرته في القدم وعلى رأسها حضارات البحر الأبيض المتوسط
• يتجاوب ويتعايش مع المحيط الجيوسياسي الحالي والمستقبلي

في هدا الإطار بادرت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية بالمغرب الى إطلاق دينامية تشاورية غير رسمية وغير جمعوية عبر خلق مجموعة الدكاء الجماعي الأمازيغي (يحمل اسم AIT الدي هو اختصار للاسم Amazigh Intelligence Think Tank) هدفه خلق دينامية التفكير والحوار وتبادل القراءات والتحاليل بين الفاعلين المدنيين والثقافيين والاجتماعيين والسياسيين والاقتصاديين، جماعات كانوا ام افراد، وبمختلف اطيافهم وتناقضاتهم، والهدف هو وضع الدكاء الجماعي الامازيغي في خدمة القضية الامازيغية والقضية الامازيغية في خدمة المغرب وشمال افريقيا والإنسانية عموما من اجل التحرر من قيود الأفكار الأيديولوجية الهدامة. والانتقال الى مرحلة قادمة وفك القيود عن العقل المغربي.

في هذا السياق ينظم اول ملتقى فكري لدراسة ونقد المشارع الفكرية الحالية، وتقديم مشروع بديل، وهو الملتقى الأول الدي اتخذ له عنوان "الحركة الأمازيغية بالمغرب، بعد قرن من الزمن (2015-1912)، أية رؤية لمشروعها المجتمعي؟"، ودلك يوم 21 مارس 2015 وستليه خمس حلقات أخرى تشاورية طيلة السنة، آملين ان تكون لها قيمة مضافة في التفاعل بين مختلف مكونات الحركة الأمازيغية، وستتولى الفيدرالية نشر مضامين النقاش الحاصل في هذه المحطات بتشاور في المضمون مع كل الحاضرين والحاضرات.

ومن أجل تبادل الآراء حول سبل معالجة مصادر الأزمة الحاصلة، ولن تكون هذه المعالجة في نظرنا إلا بالتكريس للوضوح العام في المنطلقات والرؤى والمهام، وصولا الى بلورة إجابات سياسية ممكنة للإشكاليات الأولية التالية التي نوردها على سبيل المثال:

1. منطلقاتنا - مرجعيتنا/ أسس بناء هوية حركتنا
2. قيمنا
3. رؤيتنا ومهامنا في القضايا التالية:
1- الدولة/ الهوية السياسية / المؤسساتية
2- الإدارة الترابية / الجهات- التنظيمات الترابية المحلية
3- الدولة الهوية الديبنية -الإسلامية/ اللائكية،
4. المواطنة/ والرعية،
5. الثروة والسلطة
6. دول القانون/ ودولة الشريعة،
7. كونية حقوق الإنسان/ وخصوصيتها.
8. فصل السلط، / وتجميعها
9. الأمازيغية / العروبة
10. مسارات تحالفاتنا الوطنية والإقليمية والدولية
11. الوحدة الوطنية / الوحدة الترابية
12. المجتمع المدني والمقاربة التشاركية
13. الإشكاليات الدستورية العالقة/دستور ممنوح
14. قضايا الأقليات بالمغرب
15. رؤيتنا للقضايا الإقليمية والدولية


ملحوظة:


بما ان الظرفية التاريخية حاسمة من الناحية التاريخية، لتزامنها مع اقفال قرن من الزمن -بعد معاهدة فاس- في نضال الامازيغ من أجل الوجود فجميع المداخلات سيتم تسجيلها و تجميعها بغية نشرها.

لهدا تم استدعاء جميع التيارات السياسية التي أعلنت ان لها مشروع مجتمعي منبثق من رحيم الحركة الامازيغية لتقديم مشروعها وتم استدعاء مفكرين للنقد الادبي والفكري والسياسي لإغناء النقاش. ويجب على كل المدعوين (محاضرين أو منتقدين او مشاركين) تقديم مشاركتهم كتابية أسبوعين على الأقل قبل موعد اللقاء، كما نرجو منهم تلخيص وتركيز تقديمها في الوقت المحدد لهم حسب البرنامج.

كما نحيطهم علما ان هناك لجنة خاصة (output comity) ستتولى بتدوين جميع المداخلات والتحليلات وستتم فيما بعد بتجميعها وتلخيصها كإنتاج الدكاء الجماعي. اما توفير الظروف الملائمة واللوجيستك وغيرها من المسائل التنظيمية فستتولاه لجنة أخرى خاصة (input comity)

Amazigh intelligence think tank (AIT)
20 فبراير 2015


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2019-04-29 22:10:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 2239 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Souss m.d بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
السياسة حرام على الأمازيغ وحلال على العرب الغزاة . مادام العرب هم الذين يحددون الحرام والحلال فلا مجال لطرح السؤال. كما كانت الفلسفة حرام على المغاربة حين تسلم النظام المخزني العروبي الاستعماري الحكم من فرنسا. الحلال و الحرام هي أدوات حربية مثلها مثل القضاء والبوليس و الإعلام و التعليم لتدجين الأمازيغ و فرض عليهم كيف يفكرون و ماذا يقولون و كيف يعملون إلى حين تذويبهم بالكامل في ملكية العرب. لا بد من الدخول عبر السياسة لكسب ما هو سياسي وحقوقي . العرب الغزاة يعملون على ربط عقول الأمازيغ واهتمامهم فقط بالدين والطقوس العربية و الفلكلور بينما هم في نفس الوقت يتحكمون في السلطة و القرار عبر السياسة و يستغلون نفس السلطة لتعريب كل ماهو أمازيغي من ارض و تاريخ و منجزات و حتى الإنسان نفسه لتأمين الغنيمة الناتجة عن الغزو الإجرامي.  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق pu9avmtf هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.