Français
English
 

 

 

الانفصال الوحيد الدي تقبل به الدولة المغربية


في الوقت الدي ادانت المحاكم المغربية معتقلي حراك الريف بما يناهز 300 سنة موزعة من 1 الى 20 سنة على كل الدين طالبوا بمستشفى وجامعة ومعامل لتشغيل الشباب بالريف بعدما اتهمتهم الدولة المغربية بالانفصال عن المغرب، وزكتها فرنسا الحبيبة, احتفل في أواخر ابريل 2019 الطلبة الصحراويين في كلية الآداب ابن زهر بـمدينة أكادير بما اطلقوا عليه بعودة معتقلي رأي ينتمون لفصيلهم الطلابي.

لكن الاحتفال كان باللباس العسكري وهم رافعون لعلم الانفصال للبوليساريو الدي صممه حزب البعث العراقي لكل من جمهورية فلسطين العربية بارض العبرانيين والجمهورية العربية الصحراوية بأرض الامازيغ.

فهنيئا للعروبة بهدا الانتصار السياسي حتى فكر الدولة المغربية.


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2019-05-06 02:34:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 829 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Souss m.d بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
بما أن الغزو العربي سرق و مازال يسرق معتمدا على الدبح والسبي في وقته. اليوم يعتمد على طرق تلائم العصر. جرائم العرب التاريخية لاتمسح تماما مثل النازية. لاكن العرب متمسكين بالغنيمة. حين دمرت فرنسا البنية العسكرية و الاجتماعية للامازيغ، منحت الحكم لالعرب من أجل المصالح المتبادلة ضد الحق الشرعي للسكان الأمازيغ الذين لذيهم إرتباط وجداني بالأرض والبيئة و الانسان. بمجرد تحكم العرب بمفاصيل الدولة، بدأ مسح إسم الأمازيغية من الوجود و بناء العروبة على انقاضه مستغلين الإعلام و التعليم و كل الفضاءات. استغلوا الدين بجعل العروبة الركن السادس في الإسلام وتحريم الأمازيغية من لغة و عادات و تزوير التاريخ و طمسه و زرع مركب النقص تجاه كل ما هو أمازيغي و تحويل الشعب المغربي من 98% أمازيغ إلى 27% ، فقط لانه ناطق.اما 71% الباقي أعيد عجنه بتركيب قطع بلاستيكية مستوردة من جزيرة العرب. اقحموا المغرب في جامعة العرب العرقية فزادت حدة التعريب والمسخ بالدعم المباشر من شيوخ البترول حتى بشراء أمازيغ خونة مذلولين.و مع الصحوة الأمازيغية الأخيرة، المخزن الملكي العروبي بدأ يستعمل تكتيكات أكثر قوة على الرأي العام المسلوب أصلا مثل الانفصال و التكفير و التخوين.  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق ux0984dg هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى





من أجل بعث روح وفضاء "تومليلين"
بتاريخ : 2019-05-01 11:05:00 ---- بقلم : أحمد عصيد











 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.