Français
English
 

 

 

لقد صدقت المبعوثة الأممية "أشيومي" في تقريرها حول العنصرية بالمغرب وكان وزراء العثماني من الكاذبين


في 21 دجنبر 2018 انتهت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة السيدة إي. تيندايي أشيومي والخاصة بالأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز العنصري من صياغة تقريرها عن المغرب بعد زيارة ميدانية دامت بعض الأسابيع وادلت بالتصريح التالي في الرباط:

"الأمازيغ يعانون من الإقصاء والعنصرية، حيث يسود تهميش كبير للمناطق التي يرتكز فيها المواطنون الناطقون بالأمازيغية، بحكم غياب بنية تحتية قوية وغيرها من الأمور الضرورية للعيش السليم"، وسجلنا نقصا حادا على مستوى استعمال الأمازيغية في التعليم، ما يستوجب استدراكه، خصوصا في علاقته بالأساتذة المدرسين .المواطنون الأمازيغ يشكون من انتزاع ملكية الأراضي في المناطق القروية، على الرغم من أن الدستور المغربي سبق أن أورد أن الدولة المغربية متعددة الروافد"، مما يدل عن عدم التعامل مع المواطنين على قدم المساواة، خصوصا فيما يتعلق بالثقافة واللغة الأمازيغيتين. فعبارة: المغرب العربي، لا يمكن فهمها سوى أنها عنصرية تقصي مكونا أساسيا داخل شمال إفريقيا، والمشكل أيضا مطروح على مستوى الأسماء الأمازيغية، التي أقرت فيها الدولة بوجود نوع من المشاكل".

الى ان هدا التقرير لم يرضي حكومة سعد الدين العثماني فعقب عليها وزير حقوق الانسان مصطفى الرميد دات الميولات العروبية وأضاف وزير العدل السيد محمد أوجار أن المغرب بلد رائد في مجال مكافحة التمييز العنصري وكراهية الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب.


فمن سنصدق ادا؟ هل المبعوثة الأممية ام الوزراء المغاربة؟

والاجابة ستاتي من طرف محايد جدا وهو الطبيعة, حيث أوضحت مخلفات الامطار الموسمية للسنة الماضية وهده السنة على التوالي ان المبعوثة الأممية انها تجرف وتحصد أرواح الدين قالت عنهم المبعوثة الاممي انهم يتعرضون للتهميش والاقصاء وانهم تنتزع أراضيهم. فلقد صدقت وكانوا هم من الكاذبين.

 




 



بتاريخ : 2019-09-03 17:12:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
ارسل المقال الى صديق
Article lu 2563 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق nutynjvc هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.