Français
English
 

 

 

ثمانية قتلى امازيغ جراء القصف العربي الإماراتي لليبيا


نفد الجيش العربي الاماراتي قصفا جويا على مدينة جادو الليبية يوم امس الاثنين 13 ابريل 2020 اسفر على مقتل 8 شهداء امازيغ وهم :

إيهاب ساسي دوعي
عمر سعيد عامر قوجيل
هانيبال محمد البدراني
خالد سالم امحمد الاعمى
عمر عريبي الختالي
سليمان ميلود مازوز
خالد علي جحا
فتحي امحمد الشاوش

وتاتي هده الجريمة النكرى في عز الحجر الصحي الدي شهده العالم ياسره لتفتح بدلك دولة الامارات العربية وحلفائها العرب صفحة سوداء سيكون ما بعدها مع الشعوب الامازيغية في شمال افريقيا.

ومن جانبه اصدر مجلس الاجتماعي بجادو بيانا جاء فيه "ونظرا للاوضاع التي تمر فيها البلاد والعالم نتيجة انتشار فيروس كورونا، يبلغكم مجلس الاجتماعي بجادو وبنيابة عن اسر الشهداء بأن عزاكم مقبولا (نساءا ورجالا)".


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2020-04-14 15:10:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1142 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
الغزو العربي الهمجي دائماً هو موجود في حسابات وعلى طاولة الاستعماريين العرب بأشكاله المختلفة. المجرمين العرب كانوا يتمثلون في الانظمة العرقية الفاشية الحاكمة في شمال أفريقيا او مرتزقة متشذذون للعرق العربي ومنخرطين في الغزو الدموي الذي نراه مرة في القبايل او غرداية او ليبيا او حتى في تونس والمغرب وجميع اقطار تامزغا. اليوم تدخل الإمارات والسعودية مباشرة في ذبح وقتل الامازيغ على أرضهم و داخل بيوتهم لأنها تتوقع صحوة امازيغية قد تعيد الحق لأصحابه. وهذا لا يرضي الغزاة المجرمين الذين يعملون على إبقاء غنيمة عقبة إبن نافع الشرير سارية المفعول.الإجرام الجاهلي الذي دخل به العرب الى شمال أفريقيا هو نفسه المطبق اليوم بعد 1400 سنة.على سكان شمال أفريقيا الامازيغ ان يتحرروا فكريا أولا من خرافات العرب وطقوسهم النجسة، ثم بعد ذالك من قبضتهم العسكرية.تحية لكل أمازيغي حر رفض عبودية واستعمار العرب على أرض اجداده.

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق ttr5mdax هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.