Français
English
 

 

 

المغرب: طالبان بإنزكان تحت إشراف السلطة

بقلم ساعيد الفرواح - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2021-01-19 22:56:00


أخطر أمر فيما يتعلق بالسلفيين مكفري الأمازيغ ومحرمي السنة الأمازيغية والمحرضين ضد الفن الأمازيغي وناشري الفكر التكفيري المتطرف... هو أنهم يملكون جمعية مرخص لها من طرف السلطات لا بل أكثر من ذلك فهم وتحت إشراف السلطة يوزعون قفف المساعدات على المواطنين المعوزين وأنتم تعرفون إلى أين يؤدي هذا، كما يؤطر هؤلاء عشرات الأطفال تحت عنوان تدريس القرآن والفقه ولديهم مقر وينظمون المحاضرات لترويج تطرفهم بكل حرية تحت أنظار السلطة..


الجمعية إسمها جمعية التواصل للثقافة والتربية والبيئة وتتواجد بجماعة التمسية بعمالة إنزكان آيت ملول..
ونتساءل أين وزارة الداخلية وأين أجهزة الأمن المختلفة من هؤلاء وهم يملؤون اليوتوب بفيديوهات التطرف والتحريض كما يشتغلون تحت أنظار السلطة ويؤطرون عشرات الأطفال والفتيات ويبثون سمومهم في صفوف المواطنين..
هكذا بدأت طالبان.. فمن يا ترى يمول هؤلاء وما هي الجهات التي يرتبطون بها وما هي أهدافهم ولماذا تغض السلطة النظر عنهم ومن هو المسؤول الذي رخص لجمعيتهم وكيف يعقل أن يشرف رجال السلطة على أنشطتهم؟ وأين الجمعيات الحقوقية وجمعيات حماية الطفولة؟






تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب ساعيد الفرواح
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3223

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
لا شيئ أخطر من أن تكون وفيا للجهل. والخطر تحجبه السعادة حين تجهل الحقيفة. لن تكون أستاذا أو خرازا بالصدفة. الجهل شر والمعرفة خير تصور لو إنقلبت المعاني في مخيلة شخص!. هذا ماطبقه علال الفاسي في حق أهل سوس حين حثهم على تعلم الدين والاهتمام بالفلاحة في المقابل حث أهل فاس على المعرفة العلمية.كانت هذه الحقنة الأولى من التخدير. ثقة الأمازيغ العمياء بذئاب العروبة أصبحت له عواقب وخيمة. فاس العاصمة العلمية للمغرب وسوس العاصمة للشمكارة والمشعويدن.النظام العروبي لم يقصد فقط سوس بل كل المناطق الغير معربة. سياسة التعريب الهوياتية صاحبها القمع والتهميش ونزع الأراضي. لن يستطيع المخزن العروبي نزع السيادة من الشعب الأمازيغي ذون المرور عبر التخدير الديني والتعليمي والإعلامي. اليوم لذينا مغرب مستعرب بكل ما يحمل من اظطرابات هوياتية وشخصية مع بعض البنية التحتية الخدماتية والصناعية ومغرب أمازيغي أمي فقير وهش مستقبله غامض. لابد من توعية الشباب وتغيير مجرى الأمور. الشجرة تنمو انطلاقا من جدورها. والمغاربة لابد لهم من الرجوع إلى الأصل كنقطة الإقلاع. الفقهاء والمستعربين سلعة المخزن الفاسدة. واجب كل أمازيغي حر ان يردها في وجهه قبل أن تسمم المجتمع الأمازيغي بلا رجعة.

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق w5nxlhm4 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.