Français
English
 
افتتاحية
: جريدة

 
الحراك الإسلامي ضد الحركة الأمازيغية
دأبت مجموعة من الجهات المحسوبة على "الحركة الإسلامية" على الخروج إلى الرأي العام بخرجات تثير الكثير من الأسئلة. ومن واجب المناضلين من أجل القضية الأمازيغية ومن موقعهم كفاعلين في خضم الصراع الإيديولوجي والسياسي، أن يتتعاملوا مع كل إثارة تصدر من أي "جبهة" كانت تقصد النيل من قضيتنا العادلة والمشروعة، أو تشويه نضال إيمازيغن ووضعه في خانة "الاستقواء بالأجنبي" و"المراهنة على تجزيئ الوطن" وادعاءات من هذا القبيل، والتي يتأكد بالملموس أنها تروم محاصرة النضال الأمازيغي والمناضلين الشرفاء ووضع الحركة الأمازيغية في "موقع التسلل Hors-jeu" إزاء التعامل مع كل القضايا المصيرية للوطن. ذلك التعامل الذي يعالج الطروحات هاته من كل الزوايا انطلاقا من المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم، بل وفضحها وبيان تهافتها مع تأكيد منزلقاتها وأخطائها لأن الأمر لا يتعلق بتحاليل موضوعية هدفها النقد وإنما التسفيه والتخوين وتلفيق التهم إلى التحريض ضد الحركة الأمازيغية لمن لم يطلع على أدبياتها، بل وإظهارها بمظهر الشيطان الذي "يهدد اللحمة الوطنية".... بقلم : الحسين بحماني بتاريخ : 2010-10-13 09:47:00

 

 
القوميون العرب بين الخوف على قوميتهم والدفاع عنها بممارسة التضليل
مرة أخرى يأبى دعاة التعريب إلا ممارسة التضليل واللعب على مشاعر المواطنين,فبعد أن تفنن من يسمون أنفسهم بالوطنيين في إلصاق مايسمى الظهير البربري بالأمازيغ,هاهم حفدتهم ومن يسير على نهجهم يستمر في متابعة نفس خطوات التحريف والتزوير والتضليل,والمؤسف له حقا أن يصدر ذلك عن(دكتور) يفترض فيه تحري الحقيقة قبل رمي الناس بالتهم,لكن ماعسى شخص مأجور أن يفعل؟؟ ... بقلم : مصطفى ملو بتاريخ : 2010-09-29 19:10:00

 

 
القضية الامازيغية في منظور القوميين والإسلاميين: بالأمس أحفاد الاستعمار واليوم أحفاد الصهاينة

نشرت جريدة التجديد المغربية الناطقة باسم حزب العدالة والتنمية الإسلامي و جريدة الأسبوع الصحفي الناطقة باسم الشرفاء الأدارسة وجريدة القدس العربي العراقية الناطقة باسم القوميين العرب الصادرة من لندن? عدة مقالات يتهمون فيها الأمازيغ بالصهيونية. نظرا لأهمية هده الاتهامات وظفريتها? نعيد نشرها و نشر الدراسة التي يتحدثون عنها أنها دراسة إسرائيلية. قبل ترك القراء للاستنتاج بنفسهم? نورد الملاحظات التالية حول هده الحملة الصهيونية الجديدة? وكيف تسنى لأحفاد اليوطي بالأمس أن يصبحوا أحفاد الصهيونية اليوم ... بقلم : محمد الوزكيتي بتاريخ : 2010-09-07 23:39:00


 

 
الذات الإنسانية والطموح النضالي
إنه من الأجدر بأي إنسان، كيفما كانت منطلقاته الفكرية وكيفما كانت توجهاته النضالية أن يقف ولو مرة ليتأمل ويتفحَّص قليلا ُوسع خطواته ومضمون أفعاله وتحركاته علَّه يستقْرؤُ تموضعه إزاء واقعه ومحيطه؛ أليس التأمُّل ميزان تقيِيم مدى تناسق الخطوات والتحركات ؟ أليس التقييم بدوره أنجع وسيلة لمراجعة ومساءلة الذات ؟ ذاتٌ في حاجة إلى من يجعلها ذات واقعية تعكس الجوهر الحقيقي للذات الإنسانية .

من هذا المنطلق سنحاول قليلا النبش في علاقة الذات الإنسانية بالطموح النضالي للإنسان حامل تلك الذات، علاقة تحتاج إلى التنقيب والحفرلأجل تبصُّر وفهم خيوطها، وذلك في أفق الإستثمار الإيجابي لعُصارة تلك العلاقة .
فبدون أي غموض وآلتباس فبقدر ما يعرف المرئ نفسه يتحقق من أن سبب كل شيئ ينطلق من ذاته
... بقلم : كريم باقشيش ـ ليل بتاريخ : 2010-05-15 15:01:00

 

 
رحيل العقل العربي الجابري
مناضل سياسي عربي، أكاديمي عربي، مفكر تشهد له الكرة الأرضية العربية بأنه نجم من نجوم السماء العربية ،إنه محمد عابد الجابري، رحم الله عميد الفكر العربي من باب ذكر الأموات بخير،غادر الجابري، والعقل العربي ...، وانتحرت معه نظرياته لإبادة اللغة الأمازيغية...، غادر الجابري وبقيت لغة الشعب التي لا تموت .....ونجح الصمود، واندحر الهراء الفكري، ويستمر منطق الحياة.
كان الجابري مفكرا نابغا متناقضا مع ذاته وأفكاره، ولست هنا بصدد نعوت لاعقلية، فيكفي قراءة بعض كتاباته كي يتضح وبجلاء جوهر فكر الجابري، كان أيديولوجيا يدرك خيوط لعبة الإيديولوجية، لقد بدا للبعض سلفيا كما بدا للبعض ماركسيا كما بدا للبعض قوميا كما بدا للبعض علمانيا كما بدا للبعض إسلاميا، لقد أجاد لعب هذه الأدوار منتحلا بذلك صفة الحربائية وهذا ما يتنافى وصفة المثقف أو المفكر العضوي .
... بقلم : Karim Bakchich بتاريخ : 2010-05-11 09:03:00

 

 
الأمازيغ والمعربيون والعرب

إذا أردت أن تلغي شعبا ما، إبدأ بشل ذاكرته التاريخية، ثم إلغ ثقافته وتاريخه، واجعله يتبنى ثقافة أخرى غيرثقافته، واخترع له تاريخا آخر غير تاريخه، واجعله يتبناه ويردده...عندئد ينسى هذا الشعب من هو ؟ وماذا كان ؟ وبالتالي ينساه العالم . هذا ما فعله العرب بالأمازيغ في كل شمال إفريقيا، حتى أصبح الكثيرفي هذه المنطقة يعتقد أنه من جدور عربية، ويستند في دلك أنه يتكلم الدرِجة المحلية العربية المحتوية على كلمات أمازيغية الأصل، والتي لاتربطها بالعربية أي صلة، والأمثلة كثيرة جداً.
... بقلم : EL Kaoutari Ali بتاريخ : 2010-01-08 08:38:00

 

 
العرب يصفون الأمازيغ العرب بالهمج
انهزم الفريق الوطني لمصر أمام نظيره الجزائري في اقصائيات كأس العالم لسنة 2010 بالخرطوم. لكن لم ينتهي الأمر كما هو الحال في مناسبات رياضية عديدة? لأنه انتصار مصر كان سيسهل الأمر أمام ابن مبارك ليخلف أباه على رئاسة المملكة عفوا الجمهورية العربية المصرية. فأخرج المصريون أنيابهم حكومة و شعبا ليهاجموا الجزائر? لكن المهم هنا أنهم ذكروا لبعض الجزائريين الدين تخلوا عن هويتهم الأمازيغية وألبسوا الهوية العربية ?لأنهم عن وعي أم غير وعي هم ضحايا الإيديولوجية العربية الإسلامية- أنهم ليسوا عرب. ومن هنا نستخلص ما يلي: ... بقلم : Redaction بتاريخ : 2009-12-31 15:40:00

 

 
العروبيون و الاسلاميون بالمغرب يطالبون باعتقال تسيفي ليفني

طالب ناشطون مغاربة محسوبون على التيار العروبي الإسلامي السلطات المغربية باعتقال ومحاكمة تسيفي ليفني زعيمة حزب كاديما المعارض والوزيرة السابقة للخارجية الإسرائيلية كمجرمة حرب وذلك أثناء حضورها إلى المغرب للمشاركة في منتدى ينظم بمدينة طنجة لحضور منتدى "ميدايز"، الأسبوع الحالي.
... بقلم : Redaction بتاريخ : 2009-11-15 17:54:00

 

 
الامازيغية والمسالة الدستورية في ليبيا
مقدمة
ان المسالة الدستورية اصبحت مطلب ضروري لدولة كليبيا وهو مطلب شعبي ونخبوي ينادي به كافة الليبيين بكافة اطيافهم السياسية والثقافية من الجناح الاصلاحي لنظام القائم حاليا الي التنظيمات والحركات المعارضة والانسان الليبي البسيط .
وقد كانت الحركة الامازيغية الليبية من اهم الثيارات و المجموعات التي اصرت ونادت بكتابة دستور لليبيا مبني علي العدالة والديمقراطية والمساواة بين كل الليبيين والاعتراف بتعددية الافكار والتوجهات .
... بقلم : auteur بتاريخ : 2009-10-08 19:43:00 المصدر : source

 

 
رسالة مفتوحة إلى السيد باراك حسين أوباما، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية
السيد الرئيس، أود أن أكتب لكم هذه الرسالة المفتوحة لنشكركم على خطابكم التاريخي في "أكرا" عاصمة غانا. فعلاقة بخطابك الثاني على أرض أفريقيا بعد خطاب القاهرة، يبدو أن كلماتك فيه موجهة فقط إلى الجماهير في أفريقيا جنوب الصحراء، كما لو أن بلدان شمال أفريقيا ليست معنية ولا تشكل جزءا من قارتنا الحبيبة أفريقيا. ... بقلم : Rachid Raha بتاريخ : 2009-09-05 22:23:00

 

 
استطلاع الرأي
ما هي في نظركم أقوى مؤسسة في دول تمازغا (شمال إفريقيا) التابعة للإمبراطورية العربية. هل هي مؤسسة الدستور أم مؤسسة البرلمان أم مؤسسة التشريع أم مؤسسة الفساد أم فقط لاتدري؟ شارك معنا في استطلاع الرأي

استطلاع

... بتاريخ : 2009-08-06 11:47:00

 

 
المسرح الأمازيغي ، ما بين الكائن والممكن
ألقيت هذه المداخلة ضمن فعاليات الأيام المغاربية للمسرح الناطق بالأمازيغية بتيزي وزو بالجزائر و ذلك صبيحة 09/05/2009 . و المداخلة مستقاة من كتاب : المسرح الأمازيغي ؛ المرجعية التاريخية و الأعلام . الحقائق و الميثولوجيا و التمظهرات الإحتفالية / للكاتب خالد بويشو // الكتاب سيصدر ضمن مطبوعات فضاء تافوكت للإبداع بالدار البيضاء ... بقلم : Khalid Bouychou بتاريخ : 2009-07-07 18:10:00

 

 
المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟
كتب الكاتب العربي د. فاضل الخطيب مقال ينتقد فيه سياسة العروبة و الاسلام على الانترنيت? نعيد نشره هنا نظرا لأهميته الفكرية:
لماذا يا عرب نُنسب كل عظماء وحكماء وشرفاء البلاد التي غزوناها وعرّبناها إلى الأمة العربية الواحدة الخالدة, وننكر أصلهم القومي!
لماذا يا عرب نتبرأ من كل حثالات العرب في التاريخ القديم والمعاصر, ونُنسبهم ونُنسب ظاهرتهم إلى الاستعمار قديماً وحديثاً للإمبريالية والصهيونية و...!
لماذا يا عرب نستعمر ونغزو ذواتنا وذوات غيرنا؟
هل هو انعدام الهوية الوطنية أو القومية لدينا؟
هل هو فكر الغزو والسبي الذي ورثنا؟
... بقلم : فاضل الخطيب بتاريخ : 2009-05-13 16:05:00 المصدر : http://www.free-syria.com/loadarticle.php?articleid=6797

 

 
جمعية ماسينيسا بطنجة تستعيد شريط أحداث الربيع الأمازيغي من خلال برنامج حافل بالأنشطة
تخليدا للذكرى ال29 لأحداث الربيع الأمازيغي، وانسجاما مع توجهها النضالي المواكب لمختلف المحطات المصيرية طوال مسار القضية الأمازيغية، تعتزم جمعية ماسينيسا الثقافية بطنجة تنظيم مجموعة من الأنشطة الإشعاعية الهادفة، تتوزع بين ما هو ثقافي وتربوي، وما هو تنظيمي وسياسي، وذلك في الفترة الممتدة ما بين 18 أبريل و16 ماي 2009. وهكذا يُنتظر أن يشهد اليوم الأول من هذا البرنامج النضالي، تقديم عرض كرونولوجي حول أحداث الربيع الأمازيغي، يستعيد من خلاله الأستاذ عبدالسلام بلخدة (رئيس جمعية ماسينيسا الثقافية) ملابسات هذه الأحداث المأساوية، وتداعياتها في تكريس الوعي بالذات الأمازيغية وكينونتها الحضارية، وذلك يوم 18 أبريل 2009 بمقر الجمعية. ... بقلم : Ahmed OuldMhand بتاريخ : 2009-04-09 00:57:00

 

 
التضامن الإنساني و التضامن العرقي
عندما تأسست المنظمة المغربية لحقوق الإنسان كان الأستاذ محمد شفيق أحد أعضائها المؤسسين، و حدث أنّ النظام البعثي العراقي آنذاك ـ الذي يعتنق القومية العربية كعقيدة سياسية ـ قام بأوامر من الرئيس صدام حسين بإبادة خمسة آلاف كردي بالغازات السامة المحظورة دوليا، و أغلبيتهم من النساء و الأطفال و الشيوخ، كانت العملية غاية في الوحشية و انعدام الحس الإنساني، مما جعل الأستاذ شفيق يقترح على مكتب المنظمة آنذاك إصدار بيان إدانة للنظام العسكري البعثي و تضامن مع الضحايا و دعوة إلى احترام حقوق الإنسان في العراق، غير أنه فوجئ برفض اقتراحه و تحفظ أعضاء المكتب الذين قابلوا اقتراحه ببرود غير متوقع من مناضلين حقوقيين، و طرح الأستاذ شفيق على أولائك الأعضاء آنذاك أسئلة ظلت تطرح مثيلاتها على مدى الثلاثين سنة المنصرمة : هل حقوق الإنسان المقصودة هي كما يفهم من العبارة دوليا أم أنها حقوق الإنسان "العربي" ؟... بقلم : Ahmed Aassid بتاريخ : 2009-03-28 22:15:00

 

 
الخروج من قفص العروبة
هل صحيح أن الدول الناطقة بالعربية "الآراب فونية"، من الممكن أن تخرج يوماً من قفص العروبة ؟ ! ... بقلم : Salah Eddine Mohcine بتاريخ : 2009-03-22 13:55:00

 

 
غزة والقضية الوطنية عند القوميين المغاربة.
ماذا لو تعارضت القضية الوطنية مع القضية القومية عند القوميين المغاربة ؟ سؤال أجابت عنه ما تعرضت له غزة من وحشية الجيش الإسرائيلي و استهتار مسؤولي "حماس" بأرواح الفلسطينيين لغايات سياسية داخلية وإقليمية ، و قيام الحكومة الفنزويلية بطرد السفير الإسرائيلي - ليس حبا للفلسطينيين وإنما لإغاظة بوش و وراءه الولايات المتحدة الأمريكية - و في نفس الوقت بتعيين سفير لها لدى "الجمهورية العربية الصحراوية" ، وكان من الطبيعي أن تسحب السلطات المغربية سفيرها من كراكاس احتجاجا على هذا العمل العدواني من الدولة الفنزويلية اتجاه بلدنا المغربي. ... بقلم : Lahcen Zaheur بتاريخ : 2009-02-03 17:19:00

 

 
أينكم يا عرب ؟
نشرت جريدة "التجديد" مقالا في صفحتها الأولى ليوم 14 يناير بعنوان "يا أمازيغ المغرب أين أنتم من فلسطين؟"، وهو مقال يتساءل عما اعتبره "ظاهرة غريبة" وهو غياب المنظمات والفعاليات الأمازيغية عن "ساحة التضامن والتنديد" ونصرة فلسطين، ولأنّ صاحب المقال كتب تحت تأثير التهييج الإيديولوجي الذي تعرّض له كلّ أتباع التيار الإسلامي سواء في المسيرات والوقفات أوبسبب الإدمان على مشاهدة القنوات المشرقية المعلومة، ولأن المناخ الحالي بعد وقف إطلاق النار يسمح بالتفكير والحوار أكثر من السابق، ندلي بالمعطيات التالية المتعلّقة برؤية نشطاء الحركة الأمازيغية للموضوع، والتي عبرنا عنها أكثر من مرّة من قبل، دون أن تفهم على الوجه الصحيح: ... بقلم : Ahmed Assid بتاريخ : 2009-01-27 10:53:00

 

 
سنة سعيدة 2959 وكل عام وأنتم معتقلون
بحلول اليوم الثالث عشر من يناير 2009، استقبلنا نحن الأمازيغ عامنا الجديد 2959، وفي ليلة الثاني عشر من يناير حيث كنا نترقب تزاحم الجمعيات كما عهدنا لتخليد هذه الذكرى، خصوصا بالناضور.. لكن وباعتبار اعتقال فكرنا الذي نناضل من أجل تحرره، لم يتجرأ أحد على ذلك، إلا ثلة قليلة وهناك من خلد الذكرى بعد مرور هذا التاريخ ببضعة أيام، ما عدا الحركة الثقافية الأمازيغية بالجامعات المغربية، والحركة التلاميذية الأمازيغية التي تخلد الذكرى في ذكراها... ... بقلم : Mohamed El Hashimi بتاريخ : 2009-01-23 16:41:00

 

 
حوار مع صديق امازيغوفوبي
هذا الحوار هو ليس في الاصل حوارا حقيقيا، بمعنى أنه ليس حوارا بالشكل الحضاري الذي قد يفهم منه التحاور وتبادل الافكار والاراء في اطار الحد الادنى من القبول بالاخر المختلف، بقدرما هو محصلة مجموعة من النقاشات الساخنة مع مجموعة من الامازيغوفوبيين بشكل يسمح بتكوين فكرة او راي يشكل الخيط الناظم لكل افكار الامازيغوبيين بالمغرب،كيفما كانت توجهاتهم الفكرية وانتماءاتهم السياسية وعقائدهم الايديولوجية، يسارية او يمينية ، قومجية ام اسلاموية. وهكذا يتفق جميع الامازيغوفوبيين في جعل من القضية الامازيغية ظهيرا بربريا جديدا يجب ان يتجندوا من اجل محاصرته وافشال مخططاته، ولاجل هذه الغاية "النبيلة" يعمل هؤلاء على تجييش مشاعر الجماهير الجاهلة والفقيرة ، وتجنيدهم في معركة مصيرية متعلقة بالوطن الذي تحاك ضده المؤامرات الاجنبية، الصهيونية والغربية، مع توظيف مكثف للدين بشكل يذكرنا بمسيرات قراءة اللطيف في شوارع الرباط وفاس، في سبيل انجاح هذه الغاية التي يعتقدون انها ام الغايات، واولى المهمات التي يلزم هؤلاء الجنود أو الحراس الجدد، حماة الارض والوطن، من الغزاة ومؤامرات الطامعين والحاقدين، وهكذا تنقلب الضحية بقدرة قادر لتصبح هي الجلاد، في حين يتباكى الجلاد على حائط المبكى القومجي بشكل مغلف بايديولوجيا التمائم الفرعونية، ليمارس الارهاب الفكري ضد كل من لا يشاطره الرأي حول قداسة العروبة،ودناسة تموزغا، انها بالحق شوفينية متعصبة و مقيتة منتفخة الاوداج بالاحقاد الايديولوجية تفتح باب التاريخ مشرعا على كل الاحتمالات السيئة. وهكذا تجلب الضحية ( الامازيغية) الى مذبح العنصرية لتقرأ عليها مجموعة من التمائم قبل ان يتم نحرها وتقديمها قربانا لالهة العروبة المقدسة، وابرز هذه التمائم: ... بقلم : Mohamed Ait Boud بتاريخ : 2008-12-31 16:02:00

 

 
طاطا: تأسيس رابطة مدرسي اللغة الامازيغية بجهة كلميم-السمارة
انعقد بمدينة طاطا يومه الأحد 23 نونبر 2008 جمع عام لتأسيس رابطة مدرسي اللغة الأمازيغية بجهة كلميم السمارة. وتهدف هذه الرابطة إلى تحقيق الأهداف التالية:... بتاريخ : 2008-11-25 18:05:00

 

 
مبادرة ملتقى سوس للعمل الأمازيغي استمرارية للقاءات الوطنية
تعتبر مبادرة ملتقى سوس للعمل الأمازيغي استمرارية للقاءات الوطنية المنظمة في كل من الرباط، الناظور وكلميمة بغية فتح نقاش وطني مسؤول حول الوضعية الصعبة التي تجتازها الحركة الأمازيغية في مختلف مواقعها النضالية إثر غياب إرادة سياسية حقيقية لدى المخزن العروبي ومؤسساته الموازية لتحقيق المطالب المشروعة للحركة وما اقترفته الدولة من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وكرامته، وقمع الانتفاضات الشعبية ( إمي نتانوت، صفرو، إفني والجنوب الشرقي... ) ومن جهة أخرى المأزق التنظيمي الذي تعيشه الحركة الأمازيغية , وبصفة عامة فإن المحاور التي سنشتغل عليها من خلال هذا الملتقى هي:... بقلم : Brahim Amekraz بتاريخ : 2008-10-27 21:52:00

 

 
قراءة في ألبوم ''AR MANI?" للفنان الأمازيغي أمناي
بعد انتظار طويل ، واشتغال عميق على الألحان و الكلمات ، و تفاوض دائم مع الإبداع الفني ، يصدر أخيرا الألبوم الأول للفنان الأمازيغي أمناي ، موسوما ب ''AR MANI?'' ، '' إلى أين؟'' سؤال فلسفي / وجودي طالما طرحه الإنسان الأمازيغي على مدّ العصور ، و ذلك في علاقته مع كينونته كإنسان يمتلك ثقافة و هوية مستقلتين، ضاربتين جذورهما في حضارة عريقة تأبى النسيان و التجاهل في زمن الطمر و الإقبار . يأتي الألبوم تتويجا لمسيرة فنية متميزة للفنان ''أمناي''، دامت قرابة 5 سنوات أبدع فيها العديد من الأغاني المعروفة، التي يترنم بها الكثير من الشباب الأمازيغي ضمن جغرافية الجنوب الشرقي التي أبرزت و ما زالت ، العديد من الأصوات الفنية التي يعود لها الفضل في النهوض بالأغنية الأمازيغية . ... بقلم : Jalil Mostapha بتاريخ : 2008-09-15 00:40:00

 

 
" الإبداع من اجل حفظ الذاكرة والرقي بالامازيغية
تحت شعار : " الإبداع من اجل حفظ الذاكرة والرقي بالامازيغية " ولأجل تفعيل إحدى توصيات ملتقى بيوكرى الثالث المتعلقة بتكريم الذاكرة ، وتشجيعا للأعمال الإبداعية والفكرية والتدريسية والتنموية المتعلقة بالامازيغية، وتأسيسا لفعل نقدي يخدم الإبداع الامازيغي، نظمت جمعية اسيكل يوم : 27 يونيو 2008 الدورة الأولى لفعاليات جائزة الطيب تاكلا بمركز تكوين وتأهيل الشباب بمدينة ايت باها إقليم اشتوكن ايت باها، ساهم فيها المفكر والمبدع والإعلامي والباحث والجامعي والفنان والشاب والمدرس، وقد مرت أشغال الدورة على الشكل التالي : ... بتاريخ : 2008-09-04 22:44:00

 

 
" العمل الأمازيغي بين تعدد الخيارات واكراهات المشهد السياسي المغربي"
نظمت جمعية تازرزيت للثقافة والفن بأكادير مائدتين مستديرتين تحت عنوان " العمل الأمازيغي بين تعدد الخيارات واكراهات المشهد السياسي المغربي" يومي 17، 18 يوليوز 2008. شارك في أشغال الندوة الأولى كل من الأساتذة : ذ.أحمد عصيد، الباحث في المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية؛ ذ.عبد الله زارو والأستاذ عبد الله بوشطارت، الطالب الباحث المهتم بالتاريخ المعاصر. ... بقلم : Lhoucine oublih بتاريخ : 2008-07-22 19:57:00

 

 
رشيد نيني وخدعة السارق الذي يدعي أنه سُرق للتستر على جرمه
أقرأ وأتتبع يوميا، مثل الكثيرين غيري، ما يكتبه السيد رشيد نيني بكثير من الشغف والمتعة إلى درجة أنني لا أقرأ عموده في المقهى كباقي الأخبار والموضوعات الأخرى، بل أحتفظ به إلى المساء، كقطعة حلوى لذيذة ونادرة أخاف أن أزدردها على الفور فتضيع مني وأفقد حلاوتها نهائيا، لأطالعه ببيتي بعد أن أكون قد أنهيت كل أشغالي حتى أتفرغ له وأقرأه بتأنّ وانتباه وشهية. ولا تهمني طبعا المواقف الأمازيغوفوبية للسيد نيني، والتي يضمّنها مقالاته من حين لآخر، بل يهمني تحليله للواقع المغربي، وفضحه للظلم والتسلط، وكشفه عن ناهبي المال العام، وتعريته للممارسات اللاديموقراطية لرجال السلطة والنفوذ، وتهكمه على أحزاب "المساندة النقدية"... وكل ذلك في أسلوب شيق تزيده السخريةُ تشويقا، وفنُّ "اللعب" بالمعنى المزدوج لبعض الألفاظ جمالا وعذوبة. ولا أزال أتذكر بعض عناوين "شوفتشوفاته" البليغة التي تتحدث عن "CD ومولاي" و"القضاء العاري" (كنوع ثالث من القضاء يضاف إلى القضاء الجالس والقضاء الواقف)، وعبارته الشهيرة "المساندة النقدية" (من النقود طبعا)، ومقارنته الدالة بين وضع "بوزوبع" ووضع "بوزبال"... إلخ. هذا ما يجعلني أعتبر السيد نيني مفكرا أصيلا، وكاتبا مبدعا، وناقدا اجتماعيا فذا، ومحللا سياسيا استثنائيا، رغم مواقفه الأمازيغوفوبية، كما سبقت الإشارة، التي أختلف معه فيها على طول الخط.... بقلم : Mohamed Boudhane بتاريخ : 2008-06-04 00:00:00

 

[<< Archives Précedents] 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 [Archives Suivants >>]

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.