Français
English
 

 

 

صدق وزير الإعلام المغربي وكذبت حركة 20 فبراير الاحتجاجية

بقلم محمد الوزكيتي - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2011-11-25 23:37:00


صدق وزير الإعلام المغربي خالد الناصري المنتمي للحزب الشيوعي اليساري المغربي في حكومة حزب الاستقلال اليميني الفاسي حين توقع أن تكون نسبة مشاركة المغاربة في الانتخابات التشريعية ليوم الجمعة 25 نونبر 2011 تفوق نسبة المشاركة في انتخابات 2007. وهدا هو فعلا ما وقع اد وصلت نسبة المشاركة سنة 2011 كما اكد عنه وزير الداخلية المغربي السيد الطييب الشرقاوي نسبة 45 % فائقة بدالك نسبة المشاركة في سنة 2007 التى لم تتجاوز 37 % من المسجلين. لكن الغريب في الأمر هو كيف:

1- استطاع الوزير المغربي أن يتنبأ بهده النتائج فيما يخص الانتخابات وهو في حكومة وعدت المغاربة بمليون منصب شغل لم تحقق منه شيء ويترائسها وزير أول عباس الفاسي متورط في ما يعرف بفضيحة النجاة الإماراتية التي دهب ضحيتها 30000 مغربي انتحر منهم العشرات? وحكومة واجهت الاحتجاجات الشعبية لمدة سبعة اشهر والأولى في تاريخ المغرب. في حين أن حكومة 2007 لا تزال تعيش انتعاش ما يسمى في المغرب بالانتقال الديمقراطي الدي دشنه الملك الراحل الحسن الثاني بتعيينه وزير أول معارض للملكية ومنفي و دو شعبية في اليسار المغربي ألا و هو عبد الرحمان اليوسفي? أضف إلى دالك كونه من الأقلية البرلمانية? الشئ الدي يظهر ولو ظاهريا نية المملكة في التغيير أو الانتقال الديمقراطي؟

2- استطاع الوزير الناصري أن يتنبأ بهدا مند صباح يوم الجمعة 25 نونبر (نشر خبره على موقع هسبرس ?الذي يتهمه البعض بمخزنيته على الساعة 13 و 52 دقيقة انظر الربط التالي http://hespress.com/politique/41980.html) الذي كانت فيه نسبة المشاركة اقل من نسبة مشاركة 2007؟

3- خطأ نظيره الوزير بن موسى وزير الداخلية لسنة 2007 حين أعلن في الساعة السادسة مساء (اسأل كووكل) أن نسبة المشاركة وصلت 34 % وتوقع فقط أن تنتهي بنسبة 41% في اقل من ساعتين قبل انتهاء الموعد لكن مع دالك انتهت فقط بنسبة 37 % ؟ وما سر خالد الناصري الذي يتوقع بوم من قبل ويصدق توقعه؟ ما سر نجاح الناصري في تنبؤاته وسقوط بن موسى في تنبؤاته؟ هل لحركة 20 فبراير المقاطعة للانتخابات والتي قامت بحملة لمقاطعة الانتخابات بلغت مظاهرات ل 200000 من البشر خلافا لسنة 2007؟

أم أن لا يزال المثل الذي يقول "ادا كنت في المغرب فلا تستغرب" و لا تزال قولة السوسيولوجي ابن خلدون في القرن 15 سارية المفعول الذي قال "ادا عربيت خربت"؟ لكم الجواب .....
لكن انصح القراء ان ينتضروا ان كان المراقبون الدوليون سينشرون نسبة المشاركة في المكاتب التي راقبوها. لنكن عمليين فعلى المغاربة المشككين من نسب وزير الاعلام المغربي ان يأخدوا بنسب المراقبين الدوليين. لكن ان لم ينشروا وان لم تنقل وكالة المغرب العربي للأنباء -التي بالمناسبة يجب ان تغير اسمها الى "وكالة المغرب للأنباء" لتطابق مع الدستور المغربي الجديد الدي ارادته السلطات المغربية دستور التغيير- فما عليهم الا ....

او انتظار اعلان وزير الاعلام المغربي في ما يؤكده ان دستور 2011 هو ما كان وراء ارتفاع نسبة المشاركة. وبالمناسبة سيؤكد ولا محالة مدى تاتير دستور 2011 في البرامج الانتخابية للأحزاب السياسية التي اتهمتها بعض الالسن "الباغضة" بظاهرة النقل تشبيها بظاهرة النقل الدي تعرفه اليوم المدرسة المغربية و باعتراف وزارة التعليم المغربية. فهل فعلا اختلفت اليوم برامج الاحزاب السياسية بعد دستور 2011 ام بقيت على ما هو عليه بدستور او بغير دستور 2011؟ وهل فشلت الاصلاحات السياسية للدولة المغربية في التاتير على احزابها قبل التاتير على الشعب المغربي الصعب المنال؟


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب محمد الوزكيتي
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3183

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق m4r39003 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
أمازيغيات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى


المغرب بين الأمني والثقافي
بتاريخ : 2022-05-07 21:52:00 ---- بقلم : أحمد عصيد















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.