Français
English
 

 

 

القناة العربية الفرنسية "ميدي 1 ت ف" تقول للأمازيغ لابد من الثورة

القناة التلفزية ميدي1 المشتركة بين الدولتين المغربية والفرنسية تنشر يوم الأربعاء 7 دجنبر في نشرتها المسائية خبر مظاهرات في طرابلس تندد بانتشار الأسلحة في طرابلس العاصمة? كان هدا عنوان الخبر الذي أرادت القناة أن يهضمه المشاهدون. تم بت الخبر مقرونا باستجواب مع وزير الداخلية الليبي يصرح بضرورة "إعادة النظر في نقط العبور" وتبعه لقاء مع احد الثوار الليبيين ببدلة عسكرية يدين انتشار الأسلحة الثقيلة في طرابلس? انتهى الخبر.

الغريب في هدا الخبر ولكوني متتبع للمسالة السياسية في ليبيا? انتظرت ان تنشر القناة صور المظاهرات في الساحة الخضراء بطرابلس? إلى أن الصور المقرونة بالخبر لم تكن إلا صور قديمة لسيارات مدنية عادية بشوارع العاصمة الليبية ! كما ان استجواب وزير الداخلية لم يتكلم عن الأسلحة الثقيلة بل عن نقط العبور. أما احد التوار الليبيين الدي اشتكى الأسلحة الثقيلة كان بود التلفزة ميدي1 ان تظهر مدني ليبي يشتكي انتشار الأسلحة كلها وليس الأسلحة الثقيلة فقط. وهدا هو مربط الفرس. فكيف يشتكي عسكريون من أسلحة تقيله ولا يشتكون من أسلحة ككل او أسلحة خفيفة? وكيف لا يشتكي المدنيون ويشتكي الإعلام العربي الفرنسي بالمغرب نيابة عنهم ؟ الجواب هو أن:

1- الأسلحة الثقيلة الموجودة في طرابلس هي في ملك الثوار الأمازيغ القادمون من الجبل الغربي وهي الأسلحة التي اقتلعت القدافي من باب العزيزية? وهي أسلحة الحلف الأطلسي التي قرر الحلف إنزالها فوق الجبال الأمازيغية جوا عوض تسليمها لأصحاب مصطفى عبد الجليل في بنغازي عبر البحر وبدون جهود إضافية.

2- المظاهرات الوحيدة لمدة تفوق الأسبوع اليوم في طرابلس وفي الساحة الخضراء بالضبط -التي أصبحت تحمل ساحة الحرية- ليست إلا مظاهرات امازيغية -انظر الصورة- تندد بالحكومة الجديدة التي استثنت الأمازيغ ليس من الحكومة فقط بل من الدستور الليبي أيضا ! وهم الدين أعطوا اكبر التضحيات بدمائهم باعتراف التيارات العربية الإسلامية بليبيا و باعتراف الإعلام الغربي باستثناء فرنسا وقطر.

3- أصحاب هده الأسلحة الثقيلة القادمون من الجبال يسكنون اليوم في الاقامات القدافية التي حرروها من طغاة عائلة القدافي ولم يتسلطوا لا على اقامات الليبيين العزل ولا على الليبيين الدين جمعوا ثروتهم مع القدافي .

4- سبق لجريدة الشرق الأوسط العربية السعودية أن وصفت هؤلاء الأمازيغ دوي الأسلحة الثقيلة بأصحاب الفيل وقللت من قيمهم وشيمهم وحثتهم على الرجوع إلى الجبل بعد الاستغناء من دمائهم وجهودهم. وهو الشئ الذي طالب منهم الإعلام العربي الفرنسي اليوم بالمغرب.

5- تلفزة ميدي 1 تلفزة العروبة والفرنكفونية ببلاد الأمازيغ بشمال إفريقيا تعتبر التلفزة الوحيدة التي لا تزال تسمي نفسها تلفزة المغرب العربي? في حين نجد نظيرتها "نسمة ت ف" التي تبت من تونس أكتر موضوعية بعد ثورات شمال إفريقيا? اد أصبحت تسمي نفسها تلفزة المغرب الكبير وتبت كدالك بالامازيغية "تلفزة ن لمغرب دا مقران". كل هدا رغم تواجد "نسمة ت ف" في بلد فقد النصيب الكبير من امازيغيته وفي المقابل "ميدي 1 ت ف" تبت من البلد الذي لا يزال اكبر شعب أمازيغي في شمال إفريقيا ! فهل ارادت القناة العربية الفرنسية "ميدي 1 ت ف" ان تقول لأمازيغ المغرب لابد من الثورة؟

وبهده المناسبة نود أن ننبه الإعلام العربي والإعلام الفرنسي بالمغرب:

1- ان الامازيغ بليبيا فهموا وبالملموس أن دمائهم التي سالت من اجل اقتلاع استعمار القدافي لن تذهب هباء كما ذهبت دماء إخوانهم أمازيغ الجزائر والمغرب بعد اقتلاع استعمار فرنسا.

2- أن الأمازيغ فهموا وبالملموس سياسة العرب وفرنسا في بلادهم بشمال إفريقيا

3- أن الأمازيغ يعلمون ايضا أن يوما فقط قبل خبر "ميدي 1 ت ف" اي يوم الثلاثاء 6 دجنبر 2011 قام السفير الأمريكي جيني كريتز - Gene Cretz- بزيارة الى مدينة يفرن الأمازيغية الليبية معقل التورة الليبية وعلى كتفه علم هؤلاء الدين في يدهم اليوم الأسلحة الثقيلة في طرابلس وفي باقي مناطق ليبيا (انظر الصورة رقم 2).

4- أن السياسة هي مسألة مصالح ولن تبقى مسالة "روابط تاريخية" أو مسألة "وحدة قلوب و عقيدة".

5- أن تعريف السياسة أصبح اكتر من أي وقت مضى أدق وهو "السياسة هو أن لا أحد يعرف ما سيقع غدا". فحداري من الشرود.

امازيغ ليبيا في اعتصام مستمر في ساحة الحرية بالعاصمة -الصورة رقم 1 -

زيارة السفير الامريكي جيني كريتز يوم التلاتاء 6 دجنبر 2011 الى مدينة يفرن الامازيغية معقل التورة الليبية وعلى كتف العلم الامازيغي -صورة رقم 2


الكاتب: محمد الوزكيتي

بتاريخ : 2011-12-07 23:05:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5185 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
souss بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 




العرب لم يدخروا جهدهم في إقبار الأمازيغي بصفة نهائية.لجؤوا لكل الوسائل أفضع من تلك التي إلتجأت لها فرنسا في إستعمار شمال أفريقيا.بدؤوا بتعريب الرطب والصلب ثم

بالرصاص الحي والقمع لالتخويف فرض لغتهم المقدسة ومنع لغة الأمازيغ الأم في كل مناح الحياة الإجتماعية,غيروا أسماء المدن والبلدت الأسماء الأمازيغية في الحالة المدنية,إعتقلوا شبابا لأنه جهر أمام القاضي بأنه أمازيغي ,حولوا بلاد تامازغا إلى لقب عرقي عنصري إقصائي (المغرب العربي),والواقع يحكي أكثر من ذالك.إن أصبح القوميون العرب اليوم يراجعون سياستهم الإستعمارية ليس من فظل تسامحهم بل من خوفهم من الصحوة الأمازيغية التي تظهر كالوادي الذي يريد إسترجاع مجاريه.النقاش في مجتمعنا المغربي اليوم ليس فقط لغويا بل هوياتيا ووجوديا.لماذا إنتظر العرب طويلا وتنكروا لالهوية الأمازيغية في قعر دارها وبرهنوا عن نيتهم الإستعمارية لعقود طويلة؟ هل الأمازيغ ظهروا للأعيان إبتداءا من عشية أمس؟هل المغرب بحاجة لمباركة العرب للإستمرار في العيش و التقدم؟ هل لا ندري كيف نستفيد من العرب ذون الدخول إلى بطونهم نسترزق مما أكلوه وشربوه.ألانستطيع الإتحاد مع العرب ذون أن نبيع بثمن بخص أصلنا هويتنا الحقيقيتين؟لمذا كل الدول تحافظ على هويتها المكتسبة من الأرض إلا نحن في شمال أفريقيا إستبقنا التاريخ ,العقل والموضوعية لنقلب الطبيعي رأسا على عقب.ألم يحن الوقت لمواجهة الحقيقة وإنصاف التاريخ وتصحيح مازور منه؟ أم مازلنا لم نتعلم شيئا من حولنا وعبر العالم؟

 
 

 

2 التعليق رقم :
bav? shero بقلم :
قضية الامازيغ قضية عادلة تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
قضية الامازيغ هي قضية شعب انكر وجوده وارض سلبت من قبل العرب المهاجرين القادمين تحت اسم الدعوة الى الاسلام فأصبحت الدعوة غزوات وسلبت فيها الحقوق والارض من الاخوة الامازيغ السكان الاصليين للمنطقة.

يجب على الغرب ان يتوقف عن دعم العرب على حساب الشعوب الاخرى اصحاب الارض الحقيقيين فعلى الغرب ان يفهم ان الشراكة الحقيقية هي مع اصحاب هذه الارض المسلوبة وليست مع من جاء خلسة في غفلة من التاريخ وسرق الارض ونهب الثروات

الامازيغ هم اصحاب شمال افريقيا والذي يسميه العرب اجحافاً بدول المغرب العربي

الامازيغ ليسوا عرباً ولن يكونوا كما هو حال باقي الشعوب اللذين نهب العرب ارضهم وانكروا هويتهم ووجودهم
 
 

 

3 التعليق رقم :
mohmed بقلم :
فليدهب كل العرب الى الجحيم تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
ان محاولة العرب الارتقاء بمشهدهم التقافي بشمال افرقيا ليس الاوهما وسرابا ابان القومة العربية في عهد الدلمي الاب الروحي لهده القومية الزائفة التي حاول من خلالهاهو والحسن التاني ان يسبحو ضدالتيار الامازغي ابان الاستقلال وكدا خوفا من الضهير البربري وسنوات الرصاص بالمغرب خير دليل على هدا القمع المتواصل الاان الامازيغ في اراضيهم و اوطانهم لدالك فهده الابواق لم تعد تنفع ولاتسمن القومية العربية من اي جوع فهده القنوات هو ماتبقى من داك الصراب وستنتهي كما انتهى القدافي و الحسن التانى والدلمي و...... فالامازيغ لاخوف عليهم ولاحزن عليهم  
 

 

4 التعليق رقم :
baha بقلم :
point critique تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
imazighn de la liby n'ont pas le droit de recometre la meme erreur qui a ?t? commise au maroc et en algerie.la politique est egale al force et la force est egale ? la politique. Nous devons combattre les interes de cette france dans les pays amazigh  
 

 

5 التعليق رقم :
Amazigh Rifi Est Fier بقلم :
MEDI1 TV UNE CHAINE PUBLIQUE QUI NE DIFFUSE PAS TAMAZIGHTE تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
MEDI1 TV n'est plus une chaine priv?e,depuis environ 3ans,c'est une chaine publique financ?e par de l'argent des contribuables marocains dont la majorit? est Amazighs,mais cette chaine continue de faire comme elle est toujours priv?e,elle ne donne aucun int?r?t ? la langue TAMAZIGHTE,nous avons observ? et constat? sa politique de diffusion elle se focalise uniquement sur les deux langues ?trang?res ? savoir l'ARABE ET LE FRAN?AIS,ce qui est inacceptable et condamnable,compte tenu que cette chaine est effectivement une chaine publie et financ?e par l'argent du peuple marocain dont les Amazighs repr?sentent la majorit? ?crasante,une situation inadmissible:cette cahaine a ?t? Lanc?e le 1er d?cembre 2006, sous le nom de Medi 1 Sat, la cha?ne fut au d?but cr??e par les pouvoirs publics fran?ais et marocains, afin de promouvoir les cultures francophone et ARABOPHONE,Le 16 septembre 2008, la chaine devient marocaine ? 100% apr?s l'annonce de l'acquisition des parts fran?aises par la CDG. Le 4 janvier 2010, quatre nouveaux actionnaires1 ont fait leur entr?e dans le capital de la chaine tang?roise, il s'agit des assurances MAMDA et MCMA, CIMR et le groupe des banques populaires.toutes ces institutions sont publiques et appartiennent au peuple marocain et les AMAZIGHS SONT MAJORITAIRE,mais sa politique de diffusion parait Amazighophobe,puisqu'elle ?vite de programmer en TAMAZIGHTE ni de s?int?resser ? la langue Tamazighte c'est un scandale,cette chaine continue de promouvoir les langues et cultures avec l'argent des AMAZIGHS et d'autres part elle ignore la langue Tamazighte qui est la langue de la majorit? des marocains qui financent cette chaine,c'est scandaleux s'ils veulent promouvoir des langues et des cultures ?trang?res ils ont qu'? financer cette chaine et les Amazighs membres et contribuables adh?rents cotisants dans ces institutions pr?-cit?es ne devraient pas participer au financement d'une chaine qui ne diffuse pas TAMAZIGHTE c'est simple  
 

 

6 التعليق رقم :
......... بقلم :
........... تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
في الحقيقة ان وجود هكذا قنواة تمول من خزينة الشعب وتبت بلغة الاحتلال وخاصة الفرنسية يستوجب حقا ثورة ضد هذا النظام العربوفرنسي المحتل ولكن معامن تهضر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ واحد تايهز ............... ويقول الحمد لله على كل حال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟  
 

 

7 التعليق رقم :
abdo بقلم :
moldar rja3 ridif تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
kanchofo daba wahd l9adiya makaytsawarhache li39il hna jdodna amazigh rahbo bla3rab owa9fo m3ahom odkhlohom lidyorhom omin ba3d khiraj l3arbi nyab obra yharak 3la mol lasil hhhhhhhhhhhhhh  
 

 

8 التعليق رقم :
idir بقلم :
vive imazighen تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
nous voyons clairement que les amis des occidentaux sont ces chiens d'arabes, alors faites gaffe mes fr?res Amazigh, les m?dias et autre sont contre vous, mais notre foi en notre destin Amazigh, notre soif de d?mocratie et de libert? finira pas triompher, ayyuz fellawen, afus deg fus, tilelli att id nawi.  
 

 

9 التعليق رقم :
chichnak بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
allez imazighans  
 

 

10 التعليق رقم :
hassan بقلم :
vive les amazerien تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
استفيقو أيها الأمازيغ من سباتكم ودافعو عن حقوقكم المشروعة ، فنحن لدينا تاريخ قديم أقدم من تاريخ العرب بل وأقدم من تاريخ مصر الفرعونية ،وبسهولة تامة يريد العرب القظاء على كل المظاهر الأمازيغية ٠

يجب علينا أن نضحي بأرواحنا لإنقاد تاريخنا وثقافتنا من الضياع ، ومن حقنا إنشاء وطن قومي لنا فوق أرضنا الخاصة ٠ ولكم مني أصدق تحياتي على شجاعتكم وجرأتكم ٠
 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق myat2b2w هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.