Français
English
 

 

 

في خيمة القدافي: شخصيات سياسة وثقافية مغربية مجرمة في حق إخوانها الأمازيغ

الحدث سبق أن تحدثت عنه صحيفة الاتحاد الاشتراكي المغربية دون ان تعطي أسماء الشخصيات و الأحزاب السياسة الحاضرة في اللقاء قبل سقوط القدافي بنصف سنة. كان من المؤسف من الناحية الحقوقية أن ولو تنظيم حقوقي خارج الحركة الحقوقية الامازيغية? استنكر الحدث او طالب من التأكد منه بما في دالك المنظمة المغربية لحقوق الإنسان التابعة? لحزب الجريدة الناشرة للخبر? ! سنة ونصف بعد تظهر الحقيقة وتفضح الوجوه.

توصل امازيغ وولد من أوساط ليبية بالفيديو الكامل الذي نشرته تلفزة الجماهيرية العربية الليبية والذي يظهر الحفل الحميمي الذي أقامه المجرم القدافي يوم الأحد 30 ماي 2010 في خيمته مضيفا فيها شخصيات ثقافية وسياسية مغربية وهو يأمرهم بالتصدي وإقبار وقتل الأمازيغية من المغرب? ! ودهب اكتر من دالك الى اعتبار قتل الأمازيغية أمر لا يجب أن تكون فيه هدنة? ! كانت تلك هي الفاجعة التي لم يكن يتصور ولو مغربي أمازيغي واحد أن قد يكون أخ له مغربي مثقف وسياسي يطعنه من الخلف مع الأجنبي ويتواطأ معه من اجل قتله? ! واكتر من دالك ان هدا ليس مع اي أجنبي? ! بل أجنبي تتوفر فيه كل هده المواصفات:

  1. أجنبي ضد ما هو أغلى لكل المغاربة وما يسموه بالوحدة الوطنية
  2. أجنبي يعتبره شعبه ?الليبي والعالم اجمع -بخلاف العالم العربي- مجنون
  3. أجنبي لا تربطه لا علاقات اقتصادية ولا سياسية مع المغرب

فما سر هدا الغدر وما سر هده المؤامرة؟

العرب المغاربة يطعنون الأمازيغ:

بالنسبة للعقل السليم و بالنسبة للمواطن الحق وللمسلم الحق -إن كان موجودا فعلا? لأن هده احداث تلزم التشكيك- فهدا يعتبر جريمة ضد الإنسانية يحرمها حتى القانون الدولي. لكن الغريب في الأمر هو أن ولو شخصية سياسية او تقافية واحدة من هؤلاء الخونة انسحبت من اللقاء الحميمي هدا تضامنا مع إخوانها الأمازيغ المغاربة الذي يقال عنهم أن الله وحد بين قلوبهم وقلوب هؤلاء الأمازيغ? ! اكتر من دالك? ولو واحد من هؤلاء الوطنيين المغاربة قرأ اللطيف تنديدا بالخطاب? الم يكن هدا اضعف الإيمان كما جاء في الدين الذي لقن للأمازيغ؟ ليظهروا للأمازيغ هده المرة و بالملموس أن الإسلام و العروبة ليسوا إلا وجهان لعملة واحدة؟

الدولة المغربية تطعن الأمازيغ:

طلب القدافي من هؤلاء العرب المغاربة من الاستعداد لإقبار الأمازيغية و الامازيغ لأنه كما جاء في خطابه يأس من الخطاب السياسي الرسمي للدولة المغربية. وهدا يعتبر من جهة قدفا للدولة المغربية و من جهة تدخلا في السياسة الداخلية للمغرب. ومع دالك لم تحرك الدولة المغربية ساكنا : لم تصدر ولو بيان تدين فيه اللقاء ولم تستدعي هؤلاء الخونة المغاربة للبحت معهم في الموضوع عن من استدعاهم؟ من نظم اللقاء؟ من اختار الأشخاص ?عفوا الخونة- ؟ هل هناك أحزاب سياسية متورطة؟ هل هناك أيادي خارجية؟ هل هناك أيادي إسرائيلية وامبريالية وووو الى أخر الاسطوانة؟? كل هدا لم يتم منه شئ !

ما مصير هؤلاء الخونة اليوم؟

ها هو المجرم القدافي قتل واجتت من قصره باب العزيزية ولحسن الحض أن من قام باجتتاته هم أمازيغ الجبل الغربي بليبيا. وقد وضعوا بصماتهم على هدا الحدث التاريخي بتثبيتهم للعلم الأمازيغي فوق قصر القدافي (انظر الصورة). نشكرهم بالمناسبة لأن الاعلام القومي العروبي لولا هده الصورة لتبنى هده التورة الليبية. فمادا يجب ان يكون مصير هؤلاء المغاربة الدي اظهروا اليوم للشعب المغربي عامة و للأمازيغ خاصة أنهم يكرهون إخوانهم الأمازيغ? وان الله لم يوحد قلوبهم بقلوب الأمازيغ وان الأمازيغ ليسوا إخوانهم؟

ادا كان هناك تغيير في المغرب? فما موقف الدولة المغربية بعد التغيير؟

ادا كنا ?نحن كامازيغ- عرفنا اليوم الموقف السلبي والإجرامي والعنصري والاقصائي و الاكتر من الصهيوني (بحمولتها في الثقافة العربية وليس خارجها)? تجاه وجودنا ولغتنا وهويتنا وشرفنا وأرض اجدادنا ومسالة وجودنا من طرف التيارات السياسية والتقافية المغربية ومن طرف الدولة المغربية قبل دستور التغيير ? دستور يوليوز 2011- كما يريد ان يسميه البعض? فما موقف الدولة المغربية اليوم وما موقف الحكومة المغربية اليوم التي يترائسها الحزب الإسلامي العروبي العدالة والتنمية؟

فادا كان منصف المرزوقي رئيس تونس بعد الثورة دشن التغيير ببيع جميع قصور الجمهورية من اجل المعطلين والفقراء والمظلومين بتونس فهل ستدشن الدولة المغربية والحكومة المغربية التغيير بمحاكمة هؤلاء المجرمين في حق إخوانهم الأمازيغ? لأستتباب الامن والاخوة والطمأنينة والإيمان وووووو انظر كتب التربية الإسلامية في المدارس المغربية لقراءة ما بعد حرف الواو؟
انظروا الى وجوه هؤلاء الخونة كيف استمعوا من كل قلوبهم الى خطاب المجرم القدافي. ولينا عودة للموضوع:

?


الكاتب: موحا بواوال

بتاريخ : 2011-12-17 03:09:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4835 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
INDIGN بقلم :
INDIGN?... ECOUR?... تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
En lisant le texte et en visionnant la vid?o ci-dessus, j'ai envie de vomir tellement d?gout? de la contre v?rit? sur l'Histoire du peuple AMAZIGH, dict?e par Kadhafi ? l'ensemble des TRAITRES MAROCAINS pr?sents sous la tente et ayant ?cout? religieusement leur seigneur et ma?tre Kadhafi et sans qu'aucun d'eux n'a pu contester quoi que ce soit. (Regarder la vid?o pour reconnaitre toutes les figures da la politique et des affaires au Maroc et tous ?taient d?accord par leur silence sur la contre v?rit? de d?traqu? Kadhafi ayant de la haine visc?rale contre le peuple AMAZIGH depuis 42 ans.)

C'est incroyable mais vrai? c?est inimaginable ?

Toutes les personnalit?s marocaines pr?sentes sous cette tente de la honte doivent un jour rendre des comptes de leur pr?sence et de leur complicit? avec le criminel Kadhafi et doivent ?tre d?sign?s comme les grands ennemis jur?s du peuple Amazigh de toute TAMAZGHA et dans le monde. Cela ne doit en aucun cas rester dans les oubliettes. La photo est tr?s claire pour tous les identifier un par un pour qu'ils s'expliquent sur leur complicit? avec Kadhafi, d?chet de l'humanit?.

Dans la photo ?taient pr?sent la plupart des partis politiques marocains, hommes d'affaires et m?me la soci?t? civile. Et que tout le monde avait applaudi le diabolique Kadhafi sans ?tat d'?me.

Ils ont applaudi un criminel ayant d?cr?t? la disparition comme par une baguette magique de tout un peuple qui repr?sente 80% de la population d'Afrique du nord et 100% avant l'arriv?e des Arabes de L'Arabie. C'est le monde ? l'envers.

Peut-on r?ellement d?cr?ter que les IMAZIGHENS n'existaient pas comme le d?clarait le Satan Kadhafi aux traitres marocains ? L?Histoire jugera les ennemis du Maroc. Pays des Amazighes et des Arabophones ayant toujours v?cu en paix jusqu?? ce jour. Malheur ? ceux qui cherchent ? les mettre les uns contre les autres comme ces traitres marocains ayant r?pondu ? l?invitation de sanguinaire Kadhafi ce 30 Mai 2010. Acte abominable que les Amazighes n?oublieront jamais?.

 
 

 

2 التعليق رقم :
ayyur بقلم :
islam=arabisme تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
je n ai pas regrett? la mort de ce cochon.

peut on connaitre les visage sur la video par leurs noms
 
 

 

3 التعليق رقم :
omar بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
أتمنى لو نشر الكاتب هذا المقال في هيسبريس أيضا حتى يرى يعرف الأمازيغي وغير الامازيغي من زوار هسبريس حقيقة مايدوىر في الخفاء ضدنا من طرف الذين يدعون الديموقراطية ويوهموننا بأنهم يحبوننا وأنهم اخواننا وأشقاءنا  
 

 

4 التعليق رقم :
Umimun بقلم :
Le contraire m'aurait surpris تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
Je ne suis nullement surpris ni pasr les propos du ''Rat de Tripoli'' ni par la docilit? de l'audiance repr?sentant les partis politiques et la soci?t? civile

Ce sont des citoyens arabes pour lesquels le centre d'int?r?t n'est pas le Maroc mais le Moyen Orient; le con-citoyen est l'irakien, le palestinien, le syrien, etc., mais pas l'amazigh

Ils feront tout pour apprendre des mots en arabes fran?ais et autres, mais jamais jamais ? tout jamais un mot en amazigh pour dire Azul ou Tannemirt ? l'?lecteur et au contribuable amazighs qui les propulsent aux sph?res du pouvoir ou de la d?cision

C'est un groupe de racistes, opportunistes, ravageurs, haineux et compl?x
 
 

 

5 التعليق رقم :
Aziz بقلم :
مزيدا من الفضح تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
المرجو ممن تعرف على أسماء بعض الحاضرين فلينشره  
 

 

6 التعليق رقم :
بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
هؤلاء يجب تصفيتهم لان بقاءهم على قيد الحياة يشكل خطرا علينا ومن خان مرة ممكن ان يخون مرات عديدة بالامس مع القذافي وغدا مع اشيطان اخر ولا تنتظروا محاكمتهم لان الدولة هي التي ارسلتهم وبتعليمات من صحاب لحال ولا حول ولا قوة الا بالله  
 

 

7 التعليق رقم :
ichlhay بقلم :
al4arab (hacha sami3in) laysso mosslimine illa bil3arabiyat تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
dokira al3arab fi lkoran limaratin adida bikhobtihim wa kofrihim wa nifaqihim fa hinama ya takalamo allah alkollo yansite ;hotalato almojtamaat albachariya hamoha howa kasro addoniya allati yach3rona biha wa yafhamonaha hom aktara min ghayrihim wa tochakilo hadihi addoniya allati wosimo biha hajisahom alladi yo3adibohom bisababai ihtiqari ichoobi lahom wa bisababi fithrati allahi allati hakamat 3alayhim hakada mahma fa3alo laha lihikmatin ma fatarahom matalan 3idana filmaghrib (arabo almaghrib yatahafaton 3ala almoda raghma hatta faqrihim layssa kabaqii albachari limojarradi allibss lakin litasatori 3an dalika alhajiss addoni alma3rofon bihi bisababi takhalofihim wa qilati 3aqlihim alfithri alladi yaj3alohom yal3anon kawnahom 3arab wal3ajib annahom yadallon daiman hotalatan finadari kolli man yohadihim wa tatajalla tilka addoniya allati yachorona biha aydan howa takalomohom bi loghat alajnabiya kalfaranssiya laghato albonoy les bonouilles alfranssiss likay yobhira man yokalimohom biha fi mohawalatin mostamita likay yatakhalassa mina addoniya allati mazaqat qalbaho wa ach3aratho biddolli walmahana bisababi kawnihi 3arabiyan falidalika najidohom yastaghnon 3an arabiyatihim liannahom ya3rifon annahom thalama yatakallamon al3arabiya fainahom laysso illa nakirat mitlama na3rif nahno achleuh anna man yatakalamo al3arabiya layssa illa nakira  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق h90kbdfk هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.