Français
English
 

 

 

القدافيون الجدد يستعينون بمفتي ليبيا لإجهاض أحلام الامازيغ

قال الشيخ الصادق الغرياني مفتي القدفيون الجدد : ينبغي أن نعيش كيف ما كنا نعيش في السابق، مافي احد مظلوم مافي احد مغبون! كجواب على سؤال حول دسترة الامازيغية وفي نظر هذا الوهابي كل ما عانه الامازيغ من منع لثقافتهم وهويتهم باسم العروبة لم يكون ظلم ولا غبن؟ إن حكام ليبيا الجدد يحاولون استغباء الامازيغ باستعمال سلاح الإسلام هده المرة بعد فشل أسلحة العروبة المتهرئة خصوصا بعد بروز الوعي القومي الامازيغي الذي يرفض المساومة على حقه الطبيعي في عيش امازيغيته فوق أرضه, بعيدا عن تسول هوية زائفة تحت لواء شعارات فضفاضة الغرض منها القفز على الحقيقية.


الكاتب: lhoussain bourda

بتاريخ : 2012-03-19 13:16:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3794 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 8wm242gk هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى















هل كل هؤلاء امازيغ الطوارق؟
بتاريخ : 2012-03-21 22:43:00 ----


 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.