Français
English
 

 

 

رسالة تنديدية رقم 1 إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

إن المتتبع للأحداث التي تعرفها الساحة السياسية? سوف يلاحظ ذلك الظلم و الإقصاء و التهميش و التعنيف? الذي يعاني منه الإنسان?? الأمازيغي , فمجموعة من المناضلين? الأمازيغيين? تعرضوا للاعتقال من طرف المخزن و و للتعنيف كذلك? من طرف تيارات محسوبة على ما يسمى النهج اللاديمقراطي القاعدي ورقة 86, هؤلاء المناضلين الأمازيغيين?? ُينقلون من المستشفى إلى مخافر الشرطة ثم إلى السجون ويتعرضون كذلك إلى كل أنواع التعذيب والسب والشتم داخل السجون . أليس من الأولى ومن المنطق نقل مرتكبي هذه الجرائم أي ?مجرمي النهج اللا ديمقراطي 86 ?الدين ارتكبوا هده الجرائم في حق الشعب الأمازيغي إلى العدالة? إ ن كانت هناك أصلا عدالة ؟ أليس في علم? المخزن من هو المجرم ومن هو ضحية العنف كي ينقل المناضلين الأمازيغيين ?ضحايا العنف المتياسرين إلى السجون؟؟ في حين أن المجرمين المتياسرين" النهج اللاديمقراطي القاعدي ورقة? 86" مازالو يتجولون في الشوارع بكل حرية بحثا عن المناضلين الأمازيغيين ؟ ألم يفهم بعد هؤلاء المجرمون أن الهجوم على المناضلين الأمازيغيين هو خدمة للنضام المخزني ؟ أم أنهم يعرفون ذلك لأنهم يُكافئُون بما يفعلون ؟

?إن? أحداث مراكش يوم 11/03/2012? تعطي أجوبة واضحة ودلائل? على ذلك , فاالمناضلين? الأمازيغين اللذين شاركو في الوقفة الاحتجاجية ليوم 11/03/2012? تنديدا بمصطلح "المغرب العربي " و كذلك تضامنا مع ساكنة أيت بوعياش و سكان إميضر وكذلك الشعب الأمازيغي الأزوادي الدي يعاني الويلات من طرف الديكتاتورية المالية كان ذ نبهما أنهما شاركت في هده الوقفة الإحتجاجية المنظمة من طرف تنسيقية? تودا مراكش,? وعوض أن يتدخل المخزن تدخلت ?أياديه المعهودة ?المحسوبة على "النهج اللا ديمقراطي القاعدي 86" و تم الاعتداء على مناضلين أمازيغيين ? جواد - رشيد ??بشتى أنواع الأسلحة معتبرةً ذلك انتصارا, و قامت هده العصابة الإجرامية المتياسرة ومن يشاركها في إجرامها(...) يوم 11/03/2012 على الساعة 9 ليلا?? بحُليقة وسط الحي الجامعي بمراكش و هي تعترف بالاعتداء على المناضلين الأمازيغيين ?كما اعترفت? بجرائمها في حق الشعب الأمازيغي ?وسط الحي الجامعي .

إدا من هنا, نود من خلال هده الأسئلة و الحقائق و الاعتداءات التي يتعرض لها الإنسان الأمازيغي من طرف تيارات عروبية إقصائية متياسرة و مخزنية أن نتوجه بسؤال جوهري? إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي تساند هولاء المجرمون , ف-للتاريخ والتاريخ سوف يسجل أنكم في تلك الجمعية التي يجب أن تكون ديمقراطية? في التعامل مع الأحداث كيف ما كانت للأسف الشديد أصبحت تتعامل مع الأحدات بإقصائية و عنصرية , فمادا نعني بحقوق الإنسان ربما أنتم تعرفون مفهوم حقوق الإنسان ومفهوم الحق و الإنسان , أليس المظلوم هو الدي يبحث عن الحق ؟ ؟ أليس مساندة هؤلاء المجرمين ماديا عبر إمدادهم بالطعام و الشراب قصد الاعتداء على المناضلين الأمازيغيين مساهمة في جريمة في حق الشعب الأمازيغي ؟ أليست جمعيتكم هي التي تقوم بتوفير هيئة دفاع من المحامين من إجل إطلاق سراح? هؤلاء المجرمين ?جريمة في حق الإنسانية و جريمة ترتكبها جمعيتكم و خيانة لحقوق الإنسان ؟ أليس من الأولى الدفاع عن ضحايا العنف ومعاقبة من إستبق إلى هدا العنف تحت ذريعة" العنف الثوري "؟ أليست ?الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها جمعيتكم أمام سجن توشكا بالراشيدية يوم 01/03/2012 من أجلا إطلاق سراح مجرمين إعتدو على الطلبة الأمازيغ بكل أنواع الأسلحة? وهم إعترفو بجرائمهم وحاولو إغتيال الطلبة الأمازيغ ٍٍ ٍ: إبيقس , أوعلي ,أوسايا , الهاشم,? أنور و جمال و جواد و رشيد و عبد الصمد , حسن و عثمان , خالد, عبو,حمدي ???... ???,

?أليست هده جريمة ترتكبها جمعيتكم في حق الإنسان عامة و الإنسان? الأمازيغي خاصة؟ ,أليس هدا خرق لقوانين حقوق الإنسان ؟ لمادا لم تطالبو من الدولة ولم تبادرو ?بأنفسكم ?بفتح تحقيق في ملف المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية الذين تعرف جمعيتكم أنهم أبرياء و حوكم عليهم ب 20 سنة نافدة و غرامات مالية خيالية ?,هؤلاء المعتقلين الأمازيغيين? الذين مازالو يعانون كل أنواع الإقصاء و التعذيب و أحكام مفبركة و عنصرية؟ لماذا لم تتدخل جمعيتكم في قضية الإعتداء ومحاولة الإغتيال ?الدي تعرض له المناضلين الأمازيغيين جواد و رشيد بمراكش يوم 11/03/2012 و مجموعة من المواقع الأخرى من طرف العصابات التي تساندونها في جمعيتكم؟ لماذا لم تندد جمعيتكم بالإعتقال الذي تعرض له المناضلين الأمازيغيين جواد و رشيد? الذين تعرضا للعنف ثم ?إعتقلو من المستشفى إلى مخافر الشرطة في مراكش في حين أن المجرمين الذين اعتدو على هذين المناضلين الأمازيغيين ?ما زالو يتجولون أمام المخزن؟ أليس الإعتقال الدي تعرضا له هذين المعتقلين الأمازيغيين هو تكملة للمخطط المدروس? بين المخزن و عصاباته (" النهج اللاديمقراطي 86) ؟ هل هدا هو مفهوم حقوق الإنسان عند جمعيتكم؟ أليس من حق الشعب المغربي و الأمازيغي عامة ?أن يطالب بحل تلك الجمعية التي تدافع على حقوق مجرمين يعتدون على الأمازيغ ويعترفو بجرائمهم وسط الجامعات وفي مواقع إلكترونية ويعتبرون دلك إنتصارات ؟ وأنتم في جمعيتكم تسكتون على هده الجرائم و في المقابل تقومون بوقفات من أجل مساندة مجرمين يعترفون بأن هدفهم هو اغتيال وتصفية ?وطرد ?الأمازيغ من الجامعة؟ أليس مفهوم الحق مرتبطا بالديمقراطية أولا ؟ أليس توفر? الديمقراطية أولى من الدفاع? عن الحقوق ؟ أليس الدعم الذي تتلقاه جمعيتكم تم يتحول إلى دعم عبر جمعيتكم إلى هؤلاء المجرميين" النهج اللاديمقراطي 86 " هو خرق لمفهوم حقوق الإنسان الدي تحمله إسم? جمعيتكم ؟
وفي الأخير هناك مجموعة من الإسئلة سوف نطرحها في الرسالة القادمة متمنيين أن نتلقى إجابات علمية وواضحة من جمعيتكم ?و مزيدا من النضال في طريقكم الحقوقي و الديمقراطي متمنيين أن تمارَس الديمقراطية في طريقها الصحيح ؟؟؟؟

ملاحضة 1 : المرجو مشاهدة ?فيديو لكلمة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لمساندة مجرمي "النهج اللا ديمقراطي القاعدي 86 " بالراشيدية

?

?ملاحضة 2 : ??بيان تنسيقية تودا الوطنية تضامننا مع المناضلين الذين تعرضا للهجوم بمراكش ??
http://www.tamazghapress.com/?p=5520

رسالة تنديدية? موقعة من طرف? مجموعة من النشطاء الأمازيغ ب : إقليم الراشيدية ,إقليم تنغير ,إقليم ورزازات ,إقليم زاكورة , مراكش ,مكناس , أكادير , وجدة , طنجة , تطوان , الدار البيضاء الكبرى , الرباط , فاس , الناظور, الحسيمة,.تازة , فرنسا , أمريكا , هولندا , إسبانيا , بلجيكا .ألمانيا? .

?

; Voir la liste des signataires

?
?

?
?


بتاريخ : 2012-03-22 22:41:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4229 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق bqb5iihc هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى







المؤامرة
بتاريخ : 2013-03-27 22:03:00 ---- بقلم : هشام المستوري

حوار مع أمي...
بتاريخ : 2013-03-11 11:39:00 ---- بقلم : عبدالحق الريكي



حمو خلا : شاعر يواجه النسيان
بتاريخ : 2012-08-11 05:38:00 ---- بقلم : مجاهد محمد






 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.