Français
English
 

 

 

البرهوشي يطلق النار على متقفين امازيغ و يصفهم ب عملاء المخزن

بقلم الحسين امجوض - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2012-05-14 10:45:00


في إطار الأيام التقافية التي نظمتها الحركة الثقافية الأمازيغية موقع أكادير حضر الأستاد مصطفى البرهوشي لإلقاء محاضرة تحت عنوان " الأمازيغية و التحولات السياسية..." تطرق الأستاذ في الشق الأول إلى البديل السياسي و أشار إلى أن الحركة الثقافية الامازيغية استنفدت صلاحيتها و انه آن الأوان لـتأسيس حزب سياسي أمازيغي للوصل إلى ما سماه الأستاذ " الدولة" التي ستحمي الأمازيغ أو بشكل أخر الوصول إلى السلطة , كما أشار الأستاذ المحاضر إلى انه لابد للامازيغ من "زعماء " يقودون الشعب للتحرر من ما سماه الأنظمة الشمولية بشمال افريقيا فيما كان الشق الثاني مجرد هجوم على أطراف معينة في الحركة الامازيغية الدين سماهم الأستاذ " بامزيغ السربيس" او " مثقفو الرباط" و" عملاء المخزن" ودعا الأستاذ إلى عدم قراءة ما كتبه " مثقفو الرباط" كما أشار إلى أنهم تخرجوا من المدارس الدينية ولا علاقة لهم بالفكر الامازيغي ووصفهم بالفقهاء في إشارة مشفرة وواضحة إلى منطقة جغرافية حيت سبق للأستاذ سنة 2008 وفي كلية الآداب و العلوم الإنسانية بأكادير أن و صف المعهد الملكي للثقافة الامازيغية ب " محلبة" بعد انسحاب الأعضاء الآخرين و لهدا الوصف" محلبة" نفس دلالات "فقهاء " وقد أثارت ضجة في الأوساط الطلابية أنداك وكان لها من السلبيات الكثير و الكثير ، في مقابل هدا دعا السي البرهوشي الجماهير الحاضرة للقراءة بالفرنسية وتجنب كل ما كتبه "مثقفو الرباط" نافيا بدلك الحرف الأصلي للشعب الامازيغي " تيفناغ" و بين هدا وداك تناول الحضور الكلمة لوضع النقاش في السكة الحقيقية إذ أشار احد المتدخلين إلى أن وصف أناس من الحركة الامازيغية "بأولاد المخزن" و" امازيغ ن السربيس " نقاش كان متجاوزا مند مدة و استغرب لماد يصر السي البرهوشي لإحياء هدا النقاش في هده الظرفية بالذات خصوصا بعد المد الشبابي الامازيغي الذي قطع الصلة مع التراكمات السلبية للنخبة الامازيغية و استطاع أن يوحد جزا ليس هينا من الشباب الحامل للفكر التحرري ولا يسعى لملء الكراسي الفارغة وهنا لابد أن يلجأ المخزن إلى أسلوب جديد للحد من هدا المد بعد فشل أسلوب الاحتواء الذي كان قد نهجه في صفوف "النخبة" و خاصة بعد إحدات المعهد الملكي .

و استفسر متدخل أخر المحاضر عن المعايير المتبعة لمعرفة الامازيغي من غيره و اجمع جل الحضور على أن " المشروع السياسي" الذي تحدت عنه المحاضر لن يبرح مكانه لان من ينضر للمشاريع السياسية لابد ان يكون الى جانب الجماهير لا بالإملاءات الفوقية و استيراد القوالب الكلامية الجاهزة التي لا تتماشى مع الحقائق التاريخية للشعب الامازيغي كما أكد الحضور على أن مهام الحركة الثقافية الامازيغية هي توعية الشعب الامازيغي و ليس بالضرورة التحكم في تقرير مصيره وان الذي سيقرر المصير هو الشعب نفسه على عكس ما ادعاه الأستاذ البرهوشي الذي قال بالحرف أننا في حاجة إلى زعماء سياسين يقودون الشعب ولن ننتظر من شعب غير واعي ان يقرر مصيره

و في مستهل رده عن مداخلات و استفسارات الحضور وعوض أن يحاول الأستاذ الدخول في محاججة فكرية يتم فيها توضيح الرؤى و بناء مواقف ,شن الأستاذ مرة أخرى هجوما على بعض اللذين خالفوه الرأي معتبرا مداخلاتهم تصريفا لخطاب " مثقفو الرباط" في غياب تام لآلية الخطاب التي من الأجدر أن تتوفر في من يدافع عن "مشروع سياسي" معين و عندما سئل الأستاذ عن موقفه في توادا و غيابه الميداني تحاشى الرد على هدا السؤال .

إن خطاب النعرات لم يعد كافيا لإقناع الجماهير كما أن خطاب التخوين مات مند مدة هده مرحلة أخرى من النضال الامازيغي لان ما نلاحظه اليوم من حراك شبابي هو نتاج لفكر الحركة الثقافية الامازيغية MCA الفكر الاحتجاجي الذي أطره مناضلون امازيغ من خريجي هذا الإطار التقدمي الحداثي الذي مازال يعطي دروسا قيمة في النضال .


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب الحسين امجوض
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 4548

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
souss بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 


هناك أمازيغ العِزّْ.يعتزون بذاتهم وأصلهم ويدافعون عن هويتهم الأمازيغية ولغة أمهم وبالتالي عن تاريخهم وأرضهم وحتى عن الإسلام كدين أخرج لالناس جميعا وليس كَذَبَّابَةٍ يتستر من ورائها العرب لضرب جدور غير العرب والفوز بأرضهم. .وهناك أمازيغ الذُّلْ المسلوبين يَلْعَقونَ أوساخ القومجيين العروبيين يركعون لمن يُذللهم ويَسْخَر من لغتهم وتاريخهم .وعي هؤلاء الذاتي البئيس جعلهم يدخلون مصيدة العرب ويرتبكون ذاتيا وهوياتيا.ليسوا إلا أصطوانات محشوة بالإديولوجية العروبية المغرضة.العز لشباب الأمازيغ الذي بدأ يسترجع كرامته ويزعزع كراسي من يريد إقباره والفوز بأرضه.



 
 

 

2 التعليق رقم :
Ousud est بقلم :
الأقصوصة الصحفية تصف و لا تعلق الحدث تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
تمنيت لو أن كاتب المقال كان محايدا في نقل الحدث بدل مهاجمة الأكاديمي الكبير البرهوشي الذي وضع اليد على الجرح، و أقول له أيوز ناك و الموت للمحلبة ليركام و دكان التجارة و المنتوج الفاسد قناة -8 المدجنة لأيمازيغ البطولات في بادو َو تازيزاوت و بوكافر و غيرها من ملاحم أمازيغ العز و أت رز أولا تاكنا.

احيل إيملزيغن للمزيد عن المحلبة الرسميةعلى

http://www.nashess.com/news3334.html

Anouar
 
 

 

3 التعليق رقم :
agzennay بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
les propos d'un Barhouche, reste toujours les paroles d'un barhouche (enfant pas mur dans), donc rien n'est pris au s?rieux par ce petit enfant. Les amazighes vont lui baiser la gueule s'il continue ? raisonner comme un petit enfant, alors gaff ? toi BARHOUCH.  
 

 

4 التعليق رقم :
massineelhadouchi بقلم :
امازيغ المخزن تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
الاكاديميي البرهوشى معروف على مواقفه وغيرته عل ارظه كان على صواب على انتقاد امازيغ اشكرة واصحاب الضمير البئس داخل المعهد اوخارجه هم المسؤلون على الوضع الضعيف الذي جعلة اللغة الئمازيغية الئيركامية لا تجمع الشمال والجنوب والاءطلاس وكيفة ان تنسجمة هاذه الللغة على ارض تمازغا هل سوفة تكون هناك لغة واحدة متفق عليهابينة جميع المثقفون والمهتمون من جميع المناطق ولابدة من طرحها للنقاش خارجة المغرب لكي يمكن ان تكون لغة لجميع الاءمازيغ والا ستبقى لعبة في يد اعدئها  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق k4a6hsq5 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
أمازيغيات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى














عن التطبيع وتهديد الاستقرار
بتاريخ : 2020-12-22 16:58:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.