Français
English
 

 

 

خطاب المغرب بالأمم المتحدة بعيون أمازيغية

في شهر شتنبر 2012 المنصرم مثل الأمير مولى رشيد المغرب في الأمم المتحدة وقرأ كلمة المغرب الرسمية في هدا الحفل الدولي. وتعتبر هده المناسبة جد هامة من الناحية السياسية لكونها الكلمة الرسمية الأولى للمغرب في المحافل الدولية بعد تعديل دستوره يوم 1 يوليوز 2011. دلك الدستور الذي حسم في هوية المغرب وثقافته بعد عقود عديدة من هيمنة الهوية العربية على هدا البلد دو الهوية الأمازيغية في الأصل قبل الفتح العربي في القرن السابع الميلادي. كان دالك بفضل النضال الذي راكمته الحركة الثقافية الأمازيغية بالمغرب خصوصا وشمال إفريقيا عموما رغم معارضة جميع القوى السياسية بجميع تلاويناتها من اليمن الى اليسار ومن الاشتراكية الى الاسلام. ونود هنا أن نعيد قراءة خطاب المغرب هدا ولكن بعيون أمازيغية? لنقف عند عدة نقط مهمة يجب أن لا تمر مر الكرام.

?

1.????? لا يزال المغرب يعرف نفسه دوليا كبلد عربي بخلاف الدستور الجديد

اد جاء في رسالة المغرب مخاطبا الأمم المتحدة: "وان المغرب الذي ساهم في موقعه كالعضو العربي الوحيد في مجلس الأمن بقسط وافر من اجل الدعم الدولي لمبادرة وخرارة الجامعة العربية?"? واختتمت الرسالة بالكلمة التالية :"وبصفتنا رئيسا للجنة القدس ما فتئنا نشجب بكل قوة المخطط الاسرائلي الهادف لتهديد هوية القدس الشرقية المحتلة وطمس هويتنا الروحية والحضارية وتغيير معالمها .... وهنا نؤكد من جديد السيد الرئيس انه لن يكون هناك سلام بدون القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة".

?

2.????? المغرب لا يزال لا يساوي بين الأمازيغ والعرب في الحقوق :

تعاملت الرسالة بتمييز واضح بين معانات العرب في نظام سوريا ومعانات الأمازيغ في نظام مالي? اد جاء فيها فيما يخص عرب سوريا " (المغرب العضو العربي) يدعو إلى تضافر الجهود والتحرك بحزم لحمل النظام السوري على وضع حد للعنف و إجراء عملية انتقال سياسي". لكن فيما يخص امازيغ مالي كان من الأجدر أن يخاطب المغرب العالم بالمثل لتحدير النظام المالي الذي يسفك الدماء الأمازيغية بشمال مالي بالأزواد مند 1930 الى اليوم و يقول: "وان المغرب الذي ساهم في موقعه كالعضو الامازيغي الوحيد في مجلس الأمن بقسط وافر من اجل الدعم الدولي لمبادرة الشعوب الأمازيغية بشمال إفريقيا? يدعو إلى تضافر الجهود والتحرك بحزم لحمل النظام المالي على وضع حد للعنف و إجراء عملية حد لمعانات الطوارق التي دامت عقود كثيرة" وسوف يكون وقعا كبيرا لهدا الخطاب لأن معانات الطوارق بالصحراء الكبرى عامة اقدم من معانات عرب سوريا.

لكن بعكس دالك فقد وصفت الرسالة الحركة الازوادية بالانفصالية وجدد استمرار المغرب "العربي" في مد المعونة والتأييد لشقيقته جمهورية مالي الديكتاتورية. اد قال بالحرف : "وتوجد جمهورية مالي الشقيقة في خضم أحدات تهدد كيانها ووحدتها الوطنية الترابية? وبالرغم من المجهودات التي تقوم بها دول المنطقة بما فيها المغرب وكدا المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا يبقى إسهام الأمم المتحدة ضروريا من اجل خلق توافق وطني من اجل خرق الأزمة السياسية ومواجهة المد الانفصالي في الشمال? ولن يتأتى دالك إلا عبر مجهود مركز ومستقل لمنظمتنا. وأود في هدا السياق أن أجدد لأشقائنا في مالي الاستمرار في مد المعونة والتأييد الفعال لهم في المسار السياسي والحفاظ على وحدتهم الوطنية والترابية."

وادا انطلقنا من مبدأ كون المغرب ضد مبدأ الانفصال وبدالك لا يمكن أن يؤيد حركات تريد الانفصال عن دولها لكي لا يتناقض مع مشكلة الصحراء في جنوب المغرب? فنجده بالعكس من دالك كلما تعلق الامر بالعرب والا كان الاستقلال الداتي والانفصال حلال:

?

المثل الأول: في ما يخص الاستقلال الذاتي يقدمه المغرب كحل في الصحراء جنوب المغرب في مقابل حل "الجمهورية العربية الصحراوية" التي تطالب بها البوليساريو العربية? في حين لا يقدمه في صحراء شمال مالي. فلمادا لم يطالب المغرب لأمازيغ مالي بالاستقلال الذاتي؟ هل لكونه حل لا يلائمهم أم لكونهم أمازيغ وليسوا عرب كالدين طالبوا بالجمهورية العربية الصحراوية؟

?

المثل الثاني: في ما يخص الانفصال طالبه المغرب فقط للعرب الفلسطينيين اد قالت الرسالة : " إن هده التطورات المتسارعة التي تعرفها المنطقة العربية لا يمكن أن تنسينا التحدي الجوهري والمزمن الذي يمثله حل القضية الفلسطينية وفي هدا الصدد فان المملكة المغربية بقدر ما تدعو لحشد الدعم الدولي للخطوات المتبعة من قبل السلطات الفلسطينية قصد الحصول على وضع الدول الغير العضو فإنها تعتبر أن التفاوض هو السبيل الأنجع لاسترجاع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وقيام دولة فلسطينية مستقلة متواصلة جغرافيا وقابلة للحياة على جميع المستويات? تعيش في سلام وامن إلى جانب إسرائيل. لدى نتطلع إلى أن يغير المجتمع الدولي مراقبته لهده الأزمة بإعادة النظر في طريقة عمله واليات عمله."

?

وكان بود الرسالة ان تعامل أمازيغ مالي بالمثل وتقول : "إن هده التطورات المتسارعة التي تعرفها منطقة تمازغا لا يمكن أن تنسينا التحدي الجوهري والمزمن الذي يمثله حل القضية الامازيغية عامة وفي هدا الصدد فان المملكة المغربية بقدر ما تدعو لحشد الدعم الدولي لإعادة الاعتبار للهوية الأمازيغية العريقة في المنطقة? وفي ما يخص القضية الازوادية فإن المملكة المغربية تعتبر أن الدعم الدولي هو السبيل الأنجع لاسترجاع الحقوق المشروعة لشعب الطوارق والاعتراف بدولة ازواد التي أعلنها إخواننا الطوارق ومساعدتها ماديا ومعنويا لرد الاعتبار لشعب عريق على أرضه وللوقوف ضد المد الإرهابي الديني بالمنطقة وليعيش الطوارق في سلام وامن إلى جانب مالي. لدى نتطلع إلى أن يغير المجتمع الدولي مراقبته لهده الأزمة بإعادة النظر في طريقة عمله واليات عمله."

كانت هده قراءة لخطاب المغرب في الامم المتحدة بعيون امازيغية نتمنى ان تكون رسالتنا وصلت الى محرري الرسالة.

?


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2012-12-09 20:02:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4366 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
AHMADIWIRI بقلم :
NEDERLAND تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
azul si rachid igua arabche trite guise asik i3tarf labod anase taguest ama rikad ortisofer .aryadli ntini menchet osounfou ak i9adane awali yiwen osawenze  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق lhbj70y5 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.