Français
English
 

 

 

المؤامرة


حوار سريالي غير حقيقي و من نسج الخيال، يأتي على خلفية ما تضمنته التصريحات الأخيرة للسلفيين و الإسلاميين عموما حول الحركة الأمازيغية

الحدوشي يخفي رقم هاتفه و يتصل بالكتاني
هاتف السيد الكتاني يرن، لكنه يتردد في الإجابة للرقم الخفي
يجيب السيد الكتاني دون أن ينبس ببنت شفة

- الحدوشي (بصوت خافت) : السلام عليك
- الكتاني : و عليك السلام
- الحدوشي (بقوة) : و الله لأقطعن رأسك من الوريد إلى الوريد
- الكتاني (في حيرة) : من الهاتف؟
- الحدوشي : سأجعل جثتك وليمة للكلاب
- الكتاني : تبا لك، من أنتم؟ أنا معي الملايين
- الحدوشي (يفهقه) و بلسان دارج يقول: "اهدا عليا" يا صديقي
- الكتاني : من أنتم؟
- الحدوشي : أنا صديقك... الحدوشي
- الكتاني : "قلها من الصباح" أفزعتنا يا هذا
- الحدوشي : و ما أرعبك يا صديقي؟
- الكتاني : أرى الكوابيس في منامي "أ صاحبي"
- الحدوشي : خيرا و سلاما، أتفرأ "الملك" و "يس" و آية الكرسي قبل نومك؟
- الكتاني : إيه، نعم أفعل
- الحدوشي : أقصص رؤياك، أستطيع مساعدتك "عندي مع داكشي"
- الكتاني : أرى مشروعنا ينهار، و الحركة الأمازيغية سببه
- الحدوشي : و أنت تقول معك الملايين فما الذي دهاك؟
- الكتاني : نعم... الملايين "ديال الوز"
- الحدوشي : "بيني و بينك، غير حشمت نقولها ليك" مشروعهم قوي و اكتسب مناعة قوية
- الكتاني : و ما المعمول؟ إذا بقينا مكتوفي الأيدي مشروعنا منهار لا ملاذ و أحلامنا ستتبخر

بعد هنيهة تفكير

- الحدوشي : عندي لك "واحد اللعيبة"
- الكتاني : و ما هي؟
- الحدوشي : فلنعتبر دعابة التهديد التي فاجأتك بها حقيقية، لكنها صادرة عن أمازيغي يكن لك العداء و يود قتلك
- الكتاني : "زعما تقدر تنفع؟"
- الحدوشي : كل المعطيات لصالحنا يا أخي، سبق و أن هاجمتهم خلال احتغالاتهم برأس السنة. و السيد الريسوني هو الآخر أطلق نيرانه من قطر الشقيقة.
- الكتاني : و لكن..
- الحدوشي (يقاطعه) : "شوف أسي الكتاني" الغاية تبرر الوسيلة، نحن خاسرون أساسا و لن يزيدنا هذا شيئا، ثق بالله و توكل عليه، من جهتي سأساندك ببيان قوي.
- الكتاني : توكلنا على الله

بعد يومين

هاتف السيد الكتاني يرن، يجيب:
- الكتاني :ألو
- الريسوني : معك السيد أحمد الريسوني
- الكتاني : مرحبا شيخ، كيف الحال؟
- الريسوني : "والو" مريض
- الكتاني : "ياك لاباس؟"
- الريسوني : بسببكم، كنا نبني من قطر، و ها أنت ذا "ريبتي كولشي"
- الكتاني : لا تراجع لا استسلام "أ سي أحمد"
- الريسوني : لا أعرف من هذا البليد الذي يمكنه أن يضع فيك ثقته، هاتف مجهول تنسبه لحركة "بحال هاديك؟"
- الكتاني (بغضب) : لم أعد أفهم منك شيئا ? يقطع الخط ?

يحس السيد الكتاني بتوتر، يأخذ هاتفه المطلوب خطه موخرا و يتصل بالسيد الحدوشي :

- الحدوشي : السلام عليك
- الكتاني : و عليك السلام
- الحدوشي (بابتسامة ماكرة يصدر صوتها) : "كيجاك البيان ديالي؟"
- الكتاني : "سخون و لكن فرشناها"
- الحدوشي : ما الأمر؟
- الكتاني : "زدنا فيه"، اتصل بي الريسوني كان غاضبا و قال أننا نسفنا ما بدأه من قطر، فأغضبني بقوله و قطعت الخط على وجهه
- الحدوشي : "ولا عليك" اصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل، استرح و سأنادي أحد أصدقائنا بالجمعية المغربية لحماية اللغة العربية
- الكتاني : اللهم يسر

يبحث السيد الحدوشي في أجندة هاتفه عن رقم السيد فؤاد بوعلي. يجد رقمة و يركبه.
هاتف السيد فواد يرن، يجيب بصوت ضعيف : ألو
- الحدوشي : السلام عليك استاذ فؤاد
- بوعلي : Bonjour
- الحدوشي : "آآآه معاك الوليدات عاوتاني، المهم شوف، الله يستر عليك أ سي فؤاد، فراسك القضية ديال الكتاني صاحبنا؟"
- بوعلي : Non
- الحدوشي : المهم أن مكالمة مجهولة وردته من أمازيغي يهدده بالقتل، نريد منك مقالا... كما عودتنا
- بوعلي (يترد) : D?accord
- الحدوشي : فهمتك: "غير قادو" ثم نلتقي بعد ذلك
- بوعلي (و صوت الغبطة ينبع منه) : D?accord


هشام المستوري ? أفولاي ?


الكاتب: هشام المستوري

بتاريخ : 2013-03-27 22:03:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4149 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
amazigh بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 


الأمازيغ عبر تاريخهم العريق لم يسبق لهم أن هددوا أو أرْهبوا أحدا بسبب رأيه أو دينه أو عرقه.هاؤلاء الملتحون الظلاميون الذين يُرهبون كل من خرج عن خَطِّهم يكفرونه ويتوعدونه بالموت.هذا السلفي يريد أن يغير التكتيك كي يجلب الأنظار والإهتمام.التهديد والقتل تلك ثقافتكم منذ العهود الغبرة ولم تغير منكم الحظارة الإنسانية المتطورة شيئا.حين يغظب الأمازيغ يردون بالعظ وليس بالنباح مثلكم.

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق pfj34l14 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى







حوار مع أمي...
بتاريخ : 2013-03-11 11:39:00 ---- بقلم : عبدالحق الريكي



حمو خلا : شاعر يواجه النسيان
بتاريخ : 2012-08-11 05:38:00 ---- بقلم : مجاهد محمد







 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.