Français
English
 

 

 

هل اصبح مؤكدا ان لا يمكن ان يقام للأمازيغية شأن على ارضها مادامت العروبة والاسلام عليها؟


ما دافع الى هدا التساول هو سببين اتنين ومهمين .

السبب الاول: استطلاع للرأي على امازيغ وولد شمل عينة من 1250 شخص كان عنوانه :هل حان الوقت ليتمرد الامازيغ عن العروبة والاسلام أم لا؟ وكانت الاجابة كالتالي:
نعم حان الوقت ليتمرد الامازيغ عن العروبة والاسلام بنسبة 52 %
نعم حان الوقت ليتمرد الامازيغ عن العروبة بنسبة 32 ( %اي ان التمردعن العروبة ب 84% )
لا على الامازيغ الاستمرار في الانصهار في العروبة والاسلام بنسبة 10
نعم حان الوقت ليتمرد الامازيغ عن الاسلام بنسبة 4 %

السبب التاني : هو ما حدت بالملموس وعلى ارض الواقع هده الايام في كل من المغرب وليبيا بالتساوي وهو ما يجب الوقوف عليه لحظة تامل تاريخية . هي مجموعة من المناورات متشابهة الى حد التطابق ضد الامازيغ رغم انها صدرت من اناس مختلفين سياسيو المغرب و ليبيا . مناورات صبيانية من طرف اناس يعتبرون انفسهم وبكل صراحة دخلاء على كل من المغرب وليبيا وشمال افريقيا عموما. لهدا يجب على الامازيغ ان يأخدوا منها الدرس الاخير في مسار نضالهاهم ضد القوى العروبية والاسلامية. لأن هدا الدرس لايترك ولو ادنى شك ان الامازيغية لايمكن ان تكون لها حقوق على ارضها تمازغا مادامت العروبة والاسلام على هده الارض.


في المغرب :


ادا كان حزب الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال قد حرق كل اوراقه مع الامازيغ لعقود من الزمن, وادا كان حزب العدالة والتنمية حرق اوراقه كدلك قبيل التصويت على الدستور الجديد برفضه لرسمية اللغة الامازيغية ورفضه تفعيل القانون التنظيمي لتفعيل رسميتها بعد ان فرضت عليه في الدستور, وباعتبارها لغة شنوية وباشتارط كتابتها بالحرف العربي ? وهو الحرف الارمي في الحقيقة ? ان ارادت ان تصبح لغة وطنية فقط , فها هو دور حزب الاحرار يتكالب على الامازيغ بدوره.

فبعد ان قام حميد شباط بالاطاحة بحكومة بنكيران 1 العربية الاسلامية كان حزب الاحرار او حزب المخزن الدي اسسه صهر الملك الحسن التاني اول من استفاد من هده الاطاحة. بعد ان فشل هدا الحزب من اكتساب اصوات المغاربة رغم ترائسه للتحالف التمانية احزاب. لكن نجح مع دلك في استدراج بعض الامازيغ وعلى رأسهم الفنانة فاطمة تابعمرانت التي كانت دينامو الحملة الانتخابية للحزب في الجنوب و للوزير اخنوش والتي اشتهرت بوضعها لسؤال بالامازيغية في البرلمان المغربي بعد موافقة حزبها طبعا يوم كان في المعارضة. وقام حزبها بعد دلك بتقديم مقترح لتفعيل رسمية الامازيغية. اي بلغة السياسة ندافع عن حقوق الامازيغ التي هضمتها اديولوجية العروبة والاسلام المؤسسة للدولة المغربية واحزابها. لكن مباشرة بعد وصول هدا الحزب الى الحكومة بعد اطاحة الاستقلاليين بها ينقلب و يسحب المقترح من البرلمان. اي بلغة السياسة كنا فقط نتزايد من المعارضة على اخواننا البيجدي في العروبة والاسلام, وما كنا لحقوق الامازيغ بمؤمنين.

لكن الفرجة العجيبة والشيقة هي خروج جريدة العلم الناطقة بلسان حزب الاستقلال لتنشر بالحرف: "سحب مقترح قانون تفعيل رسمية الأمازيغية في سرية تامة...الفريق النيابي لحزب "الأحرار" أخلف وعده مع قضية استراتيجية وطنية هي الأمازيغية وذلك من خلال ما قام به رئيس الفريق الذي سحب مقترح القانون التنظيمي المتعلق بمراحل تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة ذات الأولوية". عن جريدة العلم. وهنا لسنا في حاجة الى التدكير ان حزب الاستقلال لو كان يعتبر الامازيغية قضية استراتيجية وطنية فعلا لما طالب ويطالب في البرلمان بمقترح تعريب الحياة العامة للأمازيغ بالمغرب اي ان من تكلم الامازيغية في الشارع يغرم بغرامة مالية, بالضبط كما قدم بعض الاحزاب اليوم بقانون يغرم من تعامل تقافيا وفكريا وحتى في الحلم مع اسرائيل.

الاكيد هنا هو ان:

1- الدولة المغربية اصلا لا تريد ترسيم اللغة الامازيغية. لو ارادت فعلا ترسيمها لما اربطت ترسيمها بقانون تنظيمي كما فعلت مع اللغة العربية لما رسمتها في الدستور. وحتى لو ارادت فعلا ترسيمها و بقانون تنظيمي لما فعلت كما فعلت في القانون التنظيمي للاسرة الدي لايزال البرلمان يناقشه وخرجت مسيرة في الرباط تريد المساوة بين الرجل والمرأة واخرى في البيضاء تريد ان يكون الرجال قوامون على النساء اي ان النساء غير مساويات للرجال, حتى دخل فؤاد علي الهمة مع مجموعة من مستشاري الملك وقرؤوا على مسامع البرلمان المحترم القانون المنظم للأسرة الدي اعدوه ! وتمت المصادقة عليه في الحين بقدرة قادر, وكفى الله المسلمين شر القتال.

2- احزاب الدولة المغربية كلها وبدون استتناء لها قاسمين مشتركين: الاول انها تعادي الامازيغية والتاني انها مبنية على العروبة والاسلام

3- الاحزاب المغربية تستغل الامازيغ السدج ومن حقها استغلالهم واستغفالهم. فلو لم يكونوا سدجا لما كان لهم شان ودول بين الامم اليوم متلهم متل جميع شعوب العالم كالعرب الدين دخلوا في الحضارة في القرن السابع فقط بخلاف الامازيغ. الم يقل عمر ابن الخطاب في حقهم "لاتقربوا البربر ما دام عمر حيا". كان دلك يوم انهزمت جيوشه الغازية امام امرأة وهي الملكة الامازيغية ديهيا علما انه تماني سنوات فقط من قبل دفن بنته حية خشية املاق رغم انها كانت تزيل تراب قبرها على لحيته !


في ليبيا:



لما استعصى على قواة التحالف اقتلاع القدافي بعد ان حطموا كل دفاعه الجوي ولم يتمكن القوميون والاسلاميون في بنغازي المستقلة لشهور عديدة من الخرروج من المدينية لتحرير طرابلس, لجات فرنسا عدوة الامازيغ وكالعادة لأستغلالهم المؤقت وكان دلك من اقتراح اليهودي هونري ميشل مستشار الرئيس الفرنسي ساركوزي. فقام الحلفاء باسقاط الدخيرة جوا على جبال نفوسة المحاصرة بقوات القدافي وما ان قبض الامازيغ على السلاح الاوربي حتي ابانوا عن بسالة اجدادهم ليقطعوا مسافة 300 كلم لتحرير طرابلس واسقاط عرش القدافي.
وكان انداك مصطفى عبد الجليل الرئيس المؤقت للمجلس الوطني الليبي يدلي بتصريحاته الصحفية الرسمية للصحافة الوطنية والدولية من بنغازي دائما من وراء منصة مكتوبة بالامازيغية وبحرف تيفناغ, رغم كون الحرف هدا جديدا في الساحة التقافية الليبية. لكن من الممكن ان يكون عبد الجليل من جينيات ابوسفيان. سيتضح دلك من بعد.

وتزامن قروب سقوط القدافي باشغال المؤتمر العالمي الامازيغي بمدينة جربة التونسية وكان حضور امازيغ ليبيا قويا جدا في المؤتمر لعدة اسباب منها دخولهم الفتي في نضال الحركة الامازيغية لأنهم كانوا اكتر قمعا ونظرا لشعورهم بالبسالة الامازيغية التي فقدها الامازيغ في البلدان الاخرى. كانوا على سبيل المتال يمتلون ابناء ديهيا الحقيقيين.

وفي نقاشات المؤتمر كان امازيغ البلدان الاخرى ينصحونهم باعلان الاستقلال عن باقي ليبيا والا يتيقوا حتى في الديمقراطيون العرب او المعربون الليبيون ناهيك عن غيرهم. اد قال احد المغاربة حداري ان تعيدوا أخطاء امازيغ المغرب بعد الاستقلال, دافعوا بالدم عن استقلال المغرب ووعدوا بان لافرق بين عربي وعجمي الا بالتقوى, وقرؤوا اللطيف في المساجد, وبعد خمسين سنة لا زلنا نطالب بحقوق لغوية ناهيك عن الحقوق السياسية والاقصادية ! فمن قال بان لافرق بين عربي وعجمي الا بالتقوى فهو كافر. ويضحك الجميع. لكن امازيغ ليبيا لايشاطرون بتاتا هدا الرأي ويعتبرونه خائن لوطنهم الحبيب ليبيا.

لكن المتير للدهشة هو انه فعلا كانت نصيحة امازيغ البلدان الاخرى على صواب. اد اول ماحدث هو التصريح الدستوري لمصطفى عبد الجليل الدي اول ما قام به هو خلع حروف تيفناغ من وراء المنصة و لم يدكر الامازيغ بتاتا في تصريحه. لكن فضل التدكير بالشريعة الاسلامية لليبيا. وادا علمنا ان رئيس المؤتمر الاسلامي العالمي القرضاوي قال في مؤتمر الدوحة سنة 2006 من اراد ان يفصل بين العروبة والاسلام كمن اراد ان يفصل بين الروح والجسد ولم يشجبه احد, فقد يكون تصريح عبد الجليل عن العروبة.

كل دالك سيتضح بضع سنوات لما قرر المجلس الوطني الليبي اعتبار ترسيم اللغة الامازيغية مسئالة تصويت وليس مسألة حقوق لا تخضع للتصويت كما جاء في الميتاق العالمي لحقوق الانسان واضاف لدلك الحنكة العربية في السياسة وهي اقرار اتخاد القرار بتلتي المجلس مع الاسرار على اعطاء للأمازيغ في ليبيا عموما بما فيها الشمال والجنوب والشرق اربعة او ستة مقاعد فقط على مجموعة 60 مقعدا. من قال ان العرب لايفقهون في السياسة؟

وانداك استدرك امازيغ ليبيا ما وقع لخوانهم في المغرب والجزائر وتونس وقرروا الانسحاب من المؤتمر الوطني وان قرارته لا تعنيهم. كل دلك لم يتر انتباه الصحافة الغربية والفرنسية منها. لأن هده الاخيرة تعرف ان الامازيغ يمتازون بالداكرة القصيرة والتخلف السياسي. لكن لما قام امازيغ ليبيا بقطع انبوب غازهم على ايطاليا وانه من الممكن ان تصل هده العدوى الى طوارق ليبيا الامازيغ الدين يملكون كل بترول ليبيا, تحركت الصحافة الغربية ومن الممكن ان ديهيا ستكون سعيدة بهدا الخبر في قبرها.

وبالمناسبة قال محمد التومي في المؤتمر الوطني العام : "انا شخصيا مع حقوق الانسان لكن يجب التنبيه ان اخواننا الليبين -يعني الامازيغ- لا يعقل انهم يطالبون بان تكون الامازيغية لغة رسمية فقط لأنها لغتهم, ليس كل ماكان له حقه الطبيعي في لغته يعني ان تكون لغته اللغة الرسمية للبلد". ويضيف اللغة "الرسمية لها علاقة عامة بهوية البلد" وهو كلام صحيح لكنه يضيف : "لا يجب ان ننسى ونؤكد على عروبة هدا البلد ليبيا يجب ان لا ننسلى اننا نتتمي للحضارة العربية والى امتنا العربية, هل اصبحت تورة 17 فبراير تعفف عن عروبة ليبيا؟".

انتهى كلام التومي لكنه ليس كلامه فقط بل كلام مدرسة خلقتها اديولوجية العروبة والاسلام بارض الامازيغ ولو لم يكن هدا هو كلام هده الاديولوجية لقام مفكريها وزعمائها وقالوا وبالاجماع ان العروبة والاسلام برئة من هدا الكلام. كما لم يسبق لعلماء المسلمين السنة وليس الشيعة لكي لايكون التعميم ان قالوا ان قولة القرضاوي الدي ربط فيها ارتباط الروح بالجسد كارتباط العروبة بالاسلام انه لايمت للاسلام بصلة.
ولهدا اصبح من المؤكد ان العروبة جزء من الاسلام والاسلام جزء من العروبة وهما معا اشد المعتدين على الحقوق الامازيغية في تامازغا بعد فرنسا. فلا يمكن ان يقام للأمازيغية شأن على ارضها تامزغا مادامت العروبة والاسلام عليها؟


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2013-11-18 01:45:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 8280 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
حمو بقلم :
كيف تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
كلكم تمارسون القوادة للعروبة والاسلام اين تعاليق حمممممممممممو ام كتابات حمو دون المستوى باسم الامازيغ بايباي AMAZIGH WORLD  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 94pkhah2 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.