Français
English
 

 

 

هل ستغرم الحكومة المغربية اسماعيل هنية وتمنعه من دخول المغرب ؟


نشرت وزارة الاعلام الاسرائلية خبر قدوم حفيدة اسماعيل هنية لتلقى العلاج في مشفى شنايدر الاسرائيلي وهو الخبر الدي اكده نجل رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة أن طفلته البالغة من العمر عاما واحدا نقلت إلى مستشفى إسرائيلي الأحد لتلقي العلاج. ويضيف الاعلام الاسرائلي ان الانسانية ترجح كفة الميزان حتى عندما يتعلق الامر بالسماح لاقرباء اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطنية الذي لا يتوانى عن المضي في الارهاب الموجه لاسرائيل.

بطبيعة الحال من حق اسماعيل هنية ان يداوي ابنائه اينما شاء فهو حر, لكن سؤالنا هنا موجه بالعكس لبعض المغاربة افراد واحزاب الدين اعدوا مشروع قانون يغرم كل من من تعامل مع اسرائيل من بعيد ام من قريب في جميع المجالات و بدون استتناء يقول معدوه امام الصحافة المغربية. وبهدا وجب تغريم رئيس الحكومة الفلسطينية تطبيقا للقانون, وان رفضت السلطة الفلسطينية دفع الغرامة فعلى رئيس الحكومة المغربية السيد عبدالالاه بنكيران اصدار قرار منع جميع ممتلي السلطة الفلسطينية من دخول المغرب. رغم انه سبق لأحد افراد البيجيدي ان قبل رأس هنية تجسيدا للطاعة و البيعة, انظر الصورة, فالقانون يعلى ولا يعلى عليه. اللهما ان كانت هناك اسباب نزول هدا القانون لايعلمه الا فقهاء البيجدي والقوميين العرب.



=========
نص الخبر في الاعلام الاسرائلي:

حفيدة هنية تتلقى العلاج في شنايدر -مشفى إسرائيلي

الانسانية ترجح كفة الميزان حتى عندما يتعلق الامر بالسماح لاقربا ء اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطنية الذي لا يتوانى عن المضي في الارهاب الموجه لاسرائيل . نتمنى للحفيدة البالغة من العمر عاما واحدا الشفاء.

ونشر نجل رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إن طفلته البالغة من العمر عاما واحدا نقلت إلى مستشفى إسرائيلي الأحد لتلقي العلاج.

وكتب عبد السلام هنية نجل اسماعيل هنية على صفحته في فيسبوك "الأخوة الأحباب، آمال تحولت للخط الأخضر (إسرائيل) الآن اسأل الله أن يكتب لها الشفاء".

وتعاني الرضيعة آمال هنية، حفيدة إسماعيل هنية، من "التهابات خطيرة في الجهاز الهضمي أثرت على الجهاز العصبي"، وفقا لأطباء في غزة.

وأضاف والد الرضيعة "اسأل الله أن يكتب الشفاء لابنتي آمال لأنها دخلت الموت السريري

ونشر ناشطون صور على مواقع التواصل الاجتماعي لهنية وهو يزور حفيدته في مستشفى "النصر" للأطفال في غزة، وذلك قبيل مغادرتها للعلاج في إسرائيل.

=========
اما جريدة احرنوت الاسلرائلية فقد دكرت : بعد علاج شقيقة هنية العام الماضي..عودة حفيدته من مستشفي إسرائيلي أمس

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم، أنه تم نقل حفيدة رئيس حكومة حماس المقالة إسماعيل هنية السبت الماضي لمستشفى شنايدر الإسرائيلي بمستوطنة بتاح تكفا، إثر معانتها من آلام شديدة بالجهاز الهضمي.

وطبقا للصحيفة الصهيونية فإن الطفلة تدعى آمال حفيدة رئيس حكومة حماس المقالة، مضيفة أن والد الطفلة عبد السلام هنية لم يخف حقيقة تلقي ابنته للعلاج في مستشفى إسرائيل وكتب ذلك على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وأضافت يديعوت أحرونوت أن حفيدة هنية عادت مساء أمس إلى قطاع غزة مجددا، وتم نقلها لمستشفى هناك لكن حالتها الصحية ليست جيدة وتعتبر في موت سريري على حد تشخيص الأطباء.

ولفتت الصحيفة الصهيونية إلى أنه خلال العام الماضي 2012 وافقت إسرائيل على انتقال شقيقة رئيس حكومة حماس المقالة سهيلة برفقت زوجها إلى إسرائيل بهدف تلقي عناية طبية عاجلة إثر بعض المشاكل الصحية في القلب.


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2013-11-24 12:29:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4527 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 6c3sua4x هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.