Français
English
 

 

 

عروبة الصحفي المغربي نيني تفقده الصواب

جاء في افتتاحية جريدة المساء المغربية يوم الاثنين 9 يونيو 2008 بقلم مالك الجريدة الصحفي الأمازيغي الأصل المعرب -كما يقول- على تورة قبائل ايت بعمران الأمازيغية ضد التهميش الذي وضعتهم فيها اديولوجية العروبة والإسلام الحاكمة ما يلي: في الوقت الذي كان فيه أحمد حرزني، رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، ضيفا على ?نادي الصحافة الوطني? بواشنطن يتغنى أمام أفراد الجالية المغربية المقيمة بأمريكا، حول دولة الحق والقانون التي تسود في بلادهم التي هاجروا منها، واصفا الحديث عن انتهاكات حقوق الإنسان في المغرب بالمبالغات، خلال هذا الوقت كان أفراد بعض عائلات تلك الجالية الذين بقوا في سيدي إفني يعيشون تحت الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع والتدخلات الهمجية لرجال العنيكري من أجل فك الحصار الذي ضربه المحتجون على ميناء المدينة منذ أيام للضغط على السلطات المحلية للاستجابة لمطالبهم الاجتماعية. (...) كان اللجوء إلى خيار القوة والقمع لفك الحصار عن الميناء خطأ سياسيا جسيما. سيجد فيه بعض غلاة الأمازيغية ما يبرر خرافة طلبهم للحماية من الدول الأجنبية. كما يصنع الدغرني وحواريوه هذه الأيام في إسبانيا وواشنطن وغيرها من الدول الأوربية.


الكاتب: Moha Bouwawal

بتاريخ : 2008-06-10 00:00:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4576 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق nyd8p6x4 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى















هل كل هؤلاء امازيغ الطوارق؟
بتاريخ : 2012-03-21 22:43:00 ----


 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.