Français
English
 

 

 

هل هي عودة قوية لحركة الازواد


بعد ان استطاعت الحركة الوطنية لتحرير ازواد من تحرير منطقتها التاريخية بلاد الطوارق المعروفة بازواد سنة 2012 اتت المجموعات الاسلامية وبتمويل من قطر والسعودية لتقطف تمار الحركة وتفشل مسلسل التحرير. مما ادي بالحركة الى التراجع الى الوراء والتريت في رمال الصحراء الكبرى.

اسابع فقط بعد دالك تختفي الحركة الاسلامية تماما وبدون مقاومة تدكر امام جنود فرنسا التي اتتت لتنقد النظام المالي بعد ان لم تفصل جنود السعودية وقطر الا اربعين كلم عن عاصمة مالي.

انتقلت بعد دلك الحركة الاسلامية الى سوريا والعراق لتأسيس الدولة الاسلامية في الفرات والشرق. انها جيش السعودية وقطر المتحرك في كل ما يسمى بالعالم العربي والاسلامي.

بعد خروج الاجانب من ازواد تعود حركة ازواد للظهور لأن لابلد لها غير ازواد. لا تريد ان تؤسس دولة اسلامية لا في سوريا ولا العراق ولا فلسطين ولا الغرب الاسلامي بل فقط تريد ان تأسس دولة تؤمن للطوارق الامن في بلادهم التاريخي : الازواد.

تظهر الحركة من جديد لتأكد للعالم انه مصممة عن انتزاع حقها في الوجود فوق ارضها وهدا من ابسط الحقوق. وهده كلمة الامين العام للحركة الوطنية لتحرير ازواد ورئيس المجلس الانتقالي لدولة ازواد السيد / بلال اغ الشريف يلقيها اما الجماهير الحاضرين في الملتقى التشاوري للحركة الوطنية لتحرير ازواد بمدينة كيدال بتاريخ 30/4/2014 :

 


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2014-06-24 09:14:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4298 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق bd4t8pir هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.