Français
English
 

 

 

توتر العلاقات الجزائرية المغربية: بعد ان بدئها حزب الاستقلال ها هو حزب البيجدي يزيد النار لتأجيجها


العديد من المغاربة ينسون او لا يعرفون ان من بين الأسباب التي جعلت الجزائر تتخذ موقفا سلبيا ضد المغرب في مسألة الصحراء كان سببه علال الفاسي. كان لجيش التحرير المغربي وعلى رأسهم عباس المسعدي وكدلك زعيم التورة الريفية مواقف تابة في مسألة استقلال الجزائر وهي ان استقلال المغرب مرتبط باستقلال المغرب والعكس صحيح ونفس الشئ من الضفة الجزائرية. وكان هناك تكتيك وتبادل الخبرات والعتاد بين المقاومتين. وهدا يظهر الارتباط والتماسك التي هي من التقاليد الامازيغية العريقة.

بعد ظهور الحركة الوطنية العربية بالمغرب واستقلال المغرب وأصبح علال الفاسي وزيرا صرح لأحد الصحف ان المغرب يمتد حدوده من السينغال الى تلمسان وسنطالب بهما. وهي إشارة فهمت من الحكومة الجزائرية انها أطماع استعمارية والجزائر في بداية تكوينها بعد التضحية بمليون جزائري من اجل الاستقلال من فرنسا. فهل هدا استعمار جديد يهدد الجزائر؟ فطلبت بدلك الحكومة الجزائرية من الملك محمد الخامس ان يسحب علال الفاسي كلامه، الا ان هدا الأخير رفض. وكان القصر انداك مهدد بقوة حزب الاستقلال المهيمنة.

فمن طبيعة الحال ستصطاد الجزائر أي فرصة ضد دولة مجاورة عبرت رسميا عن رغبتها في بعض أراضيها التي أخرجت الاستعمار الفرنسي منها. بغض النظر هل كان علال الفاسي على صح ام لا، اد قد تكون تلمسان في يوم من الأيام من الأراضي المغربية ولكن لمادا اخرج الجزائريون الفرنسيون منها وليس أصحاب علال الفاسي؟ الم يكن علال الفاسي واصحابه تفاوضوا مع فرنسا عن خلف المقاومة الامازيغية وقبلوا بما قدمت لهم فرنسا من اراضي؟ للتأكيد من هدا ندلي بشهادة "وشهد شاهد من أهلها" وهي شهادة عبد الهدي بوطالب لقناة الجزيرة في برنامج شاهد على العصر وهو احد اقطاب الحركة الوطنية حين قال: "اننا في الحركة الوطنية فضلتنا فرنسا على المقاومة لأننا وعدناها بضمان مصالحها المشروعة بعد الاستقلال بخلاف المقاومة التي تطلق النيران على الفرنسيين ومع المتعاونين معهم وقبلنا بكل ما ستقدم لنا فرنسا في انتظار ان نطالب بعد دلك بالباقي. وهده شهادته بالحرف :


ومن هنا يتضح ان علال الفاسي واصحابه غدروا المقاومة وتفاوضوا مع فرنسا على استقلال ناقص وازموا العلاقة مع الجزائر. وقوله بالمطالبة بتلمسان جاء كاستمرار لوعود فرنسا له في صالونات باريز واكس ليبان. ناسيا ان للسياسة قواعد محكمة وقبل اتخاد أي خطوة يجب التفكير ألف مرة.

كل هدا من التاريخ لكن ما دفعنا بالحديث من جديد على هدا الموضوع اليوم هو دخول حزب البيجدي على الخط بلسان بنكيران وبنفس طريقة علال الفاسي بالتمام والكمال. اد قال عبد الاله بنكيران في شهر ابريل الماضي في تجمع جماهري لحزبه "إنهم يضيعون وقتهم .. إخواننا في الجزائر لن يلعب التاريخ لصالحكم" وأضاف في شهر يونيو من نفس السنة أن السلطة في الجزائر تصر على غلق الحدود البرية مع المغرب منذ 20 سنة، بسبب خشيتها من أن يرى "الجزائريون التطور الحاصل في المملكة"، ناسيا او متهكما على جماهر حزبه ان الحدود الجوية غير مغلقة فالخطوط بين الرباط والجزائر اكتر من طائرتين في اليوم الواحد ولحجز التدكرة يجب الانتظار أسابيع. فهل السفر عبر الجو يغشي عيون الجزائريين عند وصولهم جنة المغرب؟ وتابع بنكيران "سيتساءل السائح الجزائري كيف لبلد له ديون إجمالية بـ 600 مليار درهم يعيش أهله أفضل من سكان الجزائر التي تحوز خزينتها العمومية على فائض مالي يقدّر بـ 250 مليار دولار". وكان رئيس الحكومة المغربية يريد ان يقول للمغاربة ان الاقتراض هو السبيل الأفضل للرفاهية ولهدا اقترضت الحكومة المغربية أربعة ملايير يورو من البنك الدولي! لكن الحقيقة وهي ان هدا الأخير بعد ان قلل من اقتراض دول التوراة أصبحت له هو مشكلة تضخم سيولة البنك ويجب تصديرها. وقد قبل المغرب بدلك ولهدا شكرت مديرة البنك الدولي رئيس الحكومة المغربية وهي الدي يوم كان بالمعارضة ينتقد سياسة الاقتراض من البنك الدولي. وهدا من الكذب الحلال شرعا.

وكان رد الجرائد الجزائرية قويا اد تساءلت جريدة الشروق قائلة "وكأن الجزائري معزول عن العالم الخارجي لا يسافر ولا يرتحل، حتى يجهد نفسه المسؤول المغربي في الترويج لأكذوبة أن المملكة "جنة المنطقة"، رغم أن التقرير الأمريكي حول الاتجار بالبشر قدم صورة مأساوية ة لهذا البلد بخصوص الدعارة، وكتبت الصحافة المغربية عن الموضوع بالقول "تقرير جديد من الخارجية الأمريكية يكشف كيف يتم استغلال مغربيات في الدعارة في عدد من بلدان العالم، بل ويضع قائمة لهذه الدول التي ـ يباع فيها لحم المغربيات". "

وعلى رأس قائمة تلك البلدان تأتي دول الخليج العربية التي قام بنكيران بحفل كبير لرئيس قطر بعد ان وعده بهبة 200 مليون دولار للمغرب. ناسيا ان متل مديرة البنك الدولي فقطر كدلك لا تعطي هبة لوجه الله او لوجه عبده ولو كان عبد الله بنكيران. بل مقابل سماح المغرب بشحنة اخرى من التيارات الاسلامية التي ستسحق عما قريب دول شمال افريقيا بالقوة العسكرية وتأسس بالمغرب والجزائر مركز دولة داغس (الدولة الإسلامية في الغرب الاسلامي) على وزن داعش وهي الدولة الإسلامية في العراق والشام. على يد هده الاخيرة بين عشية وضحاها انهارت اكبر الدول العربية وهي العراق وسوريا. وسيكون انعكاسها الاف مرة 200 مليون دولار القطرية، ناهيك عن كرامة العائلات المغربية التي يهينها السيكس العربي الشقيق. دلك اليوم هو يوم لا ينفع فيه الندم. وهدا ان دل على شيء فإنما يدل عن انعدام الحس الوطنية المغربي واضمحلاله لدى البعض الدي بعد أربعة عشر قرنا لا يزال يعتبر نفسه قادما من الشرق العربي ومجرد مستوطن بالمغرب.

لهدا يعد المغرب لغزو اموي جديد بقيادة داغس. وما يؤكد هدا هو تصريح بنكيران بنفسه لقناة الجزيرة انه تربطه باهل الشام علاقة خاصة لكون امه أتت من الشام قبل 14 قرنا ولم يؤكد رئيس الحكومة المغربية ولم يسأله كدلك صحفي الجزيرة احمد منصور هل أتت هي كدلك عن طريق الحبشة ام سلكت طريقا اخر في طريقها الى بلاد الامازيغ؟ وأضاف بعد دلك بسنة في مؤتمر اللغة العربية في بلاد الامازيغ ان رئيس قطر اوصاه بحماية اللغة العربية وان لم ينقد المغاربة اللغة العربية فقد تذهب مهب الريح. فقولة رئيس قطر لبنكران صحيحة لأن في قطر والخليج عموما اصبح عدد المتحدتين بالعربية 5 في الماءة من مجموع السكان وهدا أكده وزير الخارجية القطري لقناة فرونس 2 الفرنسية التي اعدت برنامج خاص عن ما اسمته القناة العبيد البيض في الخليج العربي. وهم الاوربيين الدي قدموا بأموالهم من اجل الاستثمار في الخليج العربي وبما ان القوانين العربية الإسلامية لا تسمح للأجانب بالاستثمار مباشرة بل تحت رئاسة خليجي له حق الفيتو في كل شيء بما فيها أخذ جواز سفر شريكه في الاستثمار مما أسفر عن عدد كبير من الاوربيين يفقدون السيطرة عن شركاتهم باسم القانون او الشريعة ويفقدون معها حق العودة لبلدانهم بدون رئس مالهم طبعا. وكان جواب وزير الخارجية القطري في البرنامج هو انهم في الخليج أصبحوا نسبة ضئيلة سكانية لا تتعدى 5 في الماءة وان لم يسنوا متل هده القوانين العنصرية والظالمة فستذهب منهم بلدانهم. اما اللغة العربية فقد انقرضت من الشارع تماما. ولهدا فضلت داعش بداية الدولة الإسلامية الجديدة من العراق والشام عوض الخليج العربي. لكن السؤال المطروح هو هل سوط المغاربة لحزب البيجيدي لينفدي اجندات عربية خارجية ام لتنفيذ برنامج حكومي مغربي؟

فالخلاصة انه يجب إعادة النظر في مجموعة من المواضع بالمغرب وهي :
1. معنى الوطنية ومعنى الانتماء للمغرب؟ وهل دوي شجرات النسب خارج المغرب مغاربة ام مقيمين بالمغرب؟
2. معنى اللغة المغربية وهل من واجب المغرب الدفاع عن لغة الخليج؟
3. ركائز الصداقة الخارجية هل هي الوصايات ام العرق ام المصالح والجغرافية؟



الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2014-06-29 02:05:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5084 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق xksw8lhd هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.