Français
English
 

 

 

دعاء في المسجد الأقصى بإسرائيل من اجل ذبح اليهود على الطريقة الاسلامية


"اللهم عجل بيوم قتل اليهود، اللهم عجل بيوم ذبحهم، اللهم عجل بيوم تطهير الأقصى من ادناسهم، اللهم عجل بوم قيامة دولة الخلافة الإسلامية، اللهم عجل مبايعة خليفة المسلمين، " انه مقطع من الدعاء الدي قام به الشيخ أبو سارة ليس في مسجد مكة أو مسجد الرقة بالدولة الإسلامية أو احد مساجد الدول الإسلامية بل في المسجد الأقصى بالقدس مباشرة بعد الصلاة. بعد ان وصف اليهود بأنهم قوم خاص في العالم اد لم تكن هناك صفة قبيحة الا ووصفوا بها. لاحظوا أن الشيخ لا يتحدث عن الصهاينة الدين يؤمنون بعودة اليهود إلى وطنهم الأصلي بإسرائيل بل الى كل اليهود بمن فيهم من يقف ضد فكرة الصهيونية والى جانب الفلسطينيين؟

فمدا سيكون رد اليهود الدين يعادون دولة إسرائيل؟ هل سيدفعهم هدا الخطاب الى تغيير ارائهم؟ الم يكن هدا الخطاب كافيا لضرورة هروب اليهود من كل أقطاب العالم إلى إسرائيل للحفاض على حياتهم وحياة أبنائهم؟

ومدا يعني سكوت المسلمين المعتدلين وعدم خروجهم في مظاهرات في كل اقطاب العالم تنديدا بهدا الخطاب لكي لا يربط العالم بين الاسلام والكراهية العرقية والتطهير العرقي, كما خرجوا ضد الرسوم الكاريكاتورية النرويجية بدعوى انها تربط النبي بالإرهاب.

فادا علمنا أن المسجد الأقصى اليوم هو تحث الإدارة الإسرائيلية مند تأسيس دولة إسرائيل ومع دلك سمح للشيخ بمثل هذا الخطاب فمادا سيكون مصير يهودي افتراض قام بمسجد مكة المكرمة وقام بنفس الدعاء ضد المسلمين؟

نص خطاب الشيخ أبو سارة:

 



الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2014-12-14 17:36:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4399 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 3c40c0ip هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.