Français
English
 

 

 

بعد المغرب والجزائر وتونس وليبيا هل بدأت مصر كدلك تنتفض ضد العروبة؟ وهل هي بداية الربيع الثقافي في الدول المعربة؟


"ادعو هؤلاء المستوطنين العرب الى الانسحاب من مصر الى الجزيرة العربية من حيث اتوا فورا، هؤلاء البدو الدين غزوا هاته البلدان واستوطنوها" انه كلام لم يصدر لا على لسان متشدد امازيغي او على لسان مندس صهيوني بل على لسان متقف مصري و على قناة تلفزية مصرية وفي نقاش حول الهوية الشرقية. انها مصر التي كانت بالأمس مهد الحضارة العربية تنتفض ضد عروبتها.

ويضيف المثقف : لا توجد حضارة عربية بل هي خزعبلات واوهام وتخاريف من انتاج البدو العرب ويحاولون تسويقها. يعني انك ساكن في خيمة في الصحراء ليس لك ماء وليس لك بنيان وليس لديك اكل وليس لك نظام اداري وليس لك نظام سياسي, بل بدو رحل يتنقلون حيت الغزو والسبي. وحاول المثقف المصري التشبيه بين من كانت له حضارة يشاهدها الزوار على ارض الواقع ومن دهب بجيشه واحتل الإليزيه بفرنسا وبدل اسمه وقال هده حضارتي! مشبها بدلك ما قام به العرب لما احتلوا كاتدرالية يوحنا وأطلقوا عليه الجامع الاموي فهل هه حضارة؟ انها لصوصية وعملية سطو مسلح داعيشي على حضارات الغير.

هدا من جهة ومن جهة أخرى تاتي شهادة من شيخ مسلم وهو الداعية عدنان إبراهيم الدي اكد ان الفتوحات ليس الا تمدد عسكري محض !!! الفيديو:



وهدا الخطاب لم يسبق له ان سمع في مصر من قبل بخلاف بعد المغرب والجزائر وتونس وليبيا. وانه سيشكل تحولا كبيرا في مجرى التاريخ في الظروف الاتية. فما هي الأسباب العميقة لهدا التحول الفكري الجدري؟

1- فهل هو بداية الربيع الثقافي في الدول المعربة؟ ولما لا وقد كانت الدول المعربة هي الوحيدة التي اندلعت فيها الثورات التي سميت هي كدلك بالعربية؟ ولم تندلع هده الثورات في الدولة العربية بما فيها كل دول الجزيرة العربية باستثناء تورثين لم تنتهيا بعد وهي في اليمن والبحرين وكانتا باسم التطاحن بين المذهبين الإسلاميين الشيعي والسني، اللدين لا يسمح أحدهم بوجود الاخر بجانبه في نفس الرقعة الأرضية، وهو في حد ذاته يضرب عرض الحائط شعار الإسلام دين التسامح؟

2- وهل لكثرة هيمنة اللغة العربية وتاريخ الجزيرة العربية على مدارس الدول المعربة وسيطرة الشرفاء والغير الشرفاء العرب على الحكم في الأوطان التي فتحها أو غزاها اجدادهم سببا في دلك؟


3- ام لوصول وهم الحضارة العربية والوحدة العربية واللغة العربية العظمى الى الباب المسدود؟

4- ام لظهور الدولة الإسلامية بقيادة الخليفة الثاني ابوبكر البغدادي كأقصى ما انتجته الحضارة العربية الإسلامية في الوقت الحاضر؟ واعادت هده الخلافة تمثيل بالصوت والصورة ما وقع أيام فتوحات او غزوات الخلافة الإسلامية الأولى بقيادة عمر بن العاص وعقبة بن نافع واخرين؟

5- هل كشفت داعش اليوم ومعها الدول التي كانت السبب في ظهورها كقطر والسعودية والامارات والكويت بدون قصد عما كان مخفيا في عمق الحضارة العربية الإسلامية؟ وهل ظهور هدا المخفي خلق صدمة تانية بعد صدمة انهزام صدام حسين بدون ادنى مقاومة في حرب الخليج وهو الدي كان يعتقد انه قائد الامن القومي العربي؟ وهل الصدمة الثانية هده كانت النقطة التي افاضت الكأس وخلقت الخجل في نفس وفكر من كان يعتقد انه جزء من هده الحضارة، ولم يبقى له من مصير الا الانقلاب ضدها خصوصا ادا اكتشف انه كان على خطأ؟ الم يكن ظهور شعارات ك "هده تونس والعرب في جزيرة العرب" و "فرسان قرطاج في تونس وفرسان العرب في جزيرة العرب" و "العرب في جزيرة العرب وهده تونس" في تونس ما بعد التورة وفي اوج الانتخابات الرئاسية لهده السنة لترجمة على ارض الواقع؟


6- وهل لتدخل القوى العربية البترودورالية بالشرق الأوسط في كل البلدان التي وقعت فيها الثورات كمصر وليبيا وتونس وسوريا لكبح افق هده الثورات وتغيير مجراها كان أيضا سببا في ظهور هده التورة الفكرية التي تحولت من محاربة حكامها الديكتاتوريين وانظمتهم في بلدها الى محاربة وقطع الجدور الفكرية مع المدرسة التي أنتجت حكامها وأنظمتهم؟

7- وهل استهلاك اسطوانة اتهام كل من إسرائيل والغرب كسبب أي فشل يحدق بالدول العربية والمعربة في اي ميادين قد خلق التخمة عند مستهلكيها وقدا حان الوقت لمراجعة أنفسهم؟

8- ام ان هده هي سيرورة التاريخ فدائما ترجع الحضارات الى جدورها العميقة؟ ولدلك لم يسبق ان دامت مدى الزمان في التاريخ امبراطورية بنيت على الجيش، واطول من عمر من هده الامبراطوريات العسكرية هي الإمبراطورية الرومانية والامبراطورية العربية؟ فادا كانت الإمبراطورية الرومانية في خبر كان وحتى في عقر دارها بإيطاليا ناهيك عن الدول "ترومت" في شمال افريقيا فيبدو ان حان الوقت لتضمحل الإمبراطورية العربية في الدول المعربة أولا كتامازغا (شمال افريقيا) وكردستان ومصر الفراعنة و بلاد النوبة (بما يسمى اليوم السودان) وغيرها ..... اما إيران وهي الدولة الإسلامية الوحيدة التي انتفضت ضد العروبة مند القدم وانعزلت عن العرب بمذهب إسلامي بعيد عن المذهب السني العربي فلا وجود لهده التورة الجديدة لأن لا يوجد سبب انبعاثها.


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2014-12-20 12:59:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 6241 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
مولود بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
المثقف المقصود في مقالكم هو محلل سياسي معروف من سوريا وليس من مصر. نضال نعيسة ويسكن اللاذقية وله آلاف المقالات في الحوار المتمدن وأراب تايمز.. يعني كاتب مشهور ومعروف.  
 

 

2 التعليق رقم :
Sous M,D بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
بعد ما أن ظن الغزاة العرب أنهم حسموا في تعريب الأمازيغ وبلدهم, يفاجؤون اليوم بعد أن سخروا الإعلام والتعليم لإحاطة عروبتهم بالبريق وتشويه الأمازيغ وتزوير تاريخهم بصحوة أمازيغية ضاربة رغم أنها في بدايتها. ففهموا أن السحر إنقلب على الساحر.أصيب القومجيين بالسكيتزوفرينية لما يتوقعونه من فشل الفكر العروبي بشمال أفريقيا ورفظ جريمة التعريب. هذه الحيرة جعلتهم يكثفون في حملاتهم التظليلية وإطلاق يد العصابات البوليسية ضد المناضلين الأمازيغ.نلاحظ عبر جرائدهم وقنواتهم ومحاظراتهم بعد كل عشر كلمات يقحمون لَقبَ عَربِي من قَبِيل: الربيع العربي ,المغرب العربي ,الوطن العربي ,الكوكب العربي ,الأمازيغ العربي,البطِّيخ العربي.ما الفرق إذن بين الإمبريالية الأوربية التي بررت سياستها التوسعية بالتفوق العرقي و بين الغزو العروبي الذين برر إحتلاله لتامزغا لنَسبه الشريف الخرافي وبكون العروبة هي الإسلام؟ أمازيغية المغرب وشمال أفريقيا لا تأتي من تصريح عروبي أو من دساتير الأنظمة العروبية الإستعمارية بل من الجغرافية وإنسانها والشرعية التاريخية.يريدون أن يجردوننا من أمازيغيتنا يليها تجريدنا من الأرض والحياة.

 
 

 

3 التعليق رقم :
جادا عابر بقلم :
مغربى حتى النخاع تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
الاءنا الداتى والآنا السياسى والانا الفكرى .هى اقزام فى العلم الفلسفة . والفلسفة بداتها قزم فى علم الحقيقة .و الحقيقة هى جسد وظل. وهذه هى كلية الحقيقة . والفلسفة وقوة الفلسفة لا ترى الا ضل الحقيقة. ولا ترى جسد الحقيقة المطلقة . الان علم الحقيقة اقوى من الفلسفة. و لا يمكن للفلسفة ان تدركه. فهدا هو المغرب والمغاربة. فحقيقتنا فى مغربيتنا ووحدتنا وحريتنا .لا لرفض ولا للاقصاء ولا .....ولا للخزعبلات التافهة والخرافات الطفيلية ... فالمغرب للمغاربة قاطبة.وهده هى الحقيقة المطلقة للمغرب وللمغاربة .

مواطن مغربى

تحياتى

جادا عابر

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق qfmaibdi هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.