Français
English
 

 

 

الحركة الشعبية ? تيار المشروعية الديمقراطية

- لجنة التنسيق ?

e-mail : mp_legitimitedemocratique@yahoo.fr الرباط في ..... يوليوز 2006
المرجع: بيان 1 ? 06
إلى الرأي العام الوطني بيان Mhamed Lansser الموضوع: تأسيس تيار "الحركة الشعبية ? المشروعية الديمقراطية" - استنادا إلى التوجيهات الملكية السامية والرامية إلى تخليق الحياة السياسية وتأهيل الحقل الحزبي حتى يساير مستلزمات المسار الديمقراطي الدي تنهجه بلادنا؛

- إ عتبارا للتداعيات السلبية التي خلفها المؤتمر العاشر لحزب الحركة الشعبية والدي تم خلاله توحيد مكونات القطب الحركي بشكل قسري ولا ديمقراطي لم تحترم خلاله المقتضيات القانونية التي ينص عليها القانون المتعلق بالأحزاب السياسية سواءا منها المقتضيات المتعلقة بعملية الإندماج أو تلك المتعلقة بانتخاب الهياكل التمثيلية أو التقريرية للحزب من مجلس وطني أو لجنة مركزية أو مكتب سياسي أو رئاسة؛

- ونظرا للوضعية التنظيمية الخطيرة التي يعيشها حزبنا من جراء النزيف الداخلي الدي خلفه هدا المؤتمر الدي تسبب في تدمر فئات عريضة من المناضلات والمناضلين، خاصة منهم الأطر والنساء والشباب والفعاليات الجمعوية والأكاديمية والمنتخبون المحليون والبرلمانيون ..إلخ؛

- وتفاديا لما يمكن أن تخلفه هده التداعيات السلبية على حزب الحركة الشعبية أثناء الإستحقاقات السياسية المقبلة بسبب الممارسات الدنيئة واللامسؤولة لثلة من "السماسرة" والإنتهازيين عديمي الأخلاق السياسية النبيلة والدين كانوا وراء مهزلة المؤتمر الأخير؛

فإننا، نحن مجموعة من الأطر والنساء والشباب، مناضلات ومناضلي حزب الحركة الشعبية، غيرة منهم على سمعة مستقبل حزبهم، ورغبة منهم في إيقاف النزيف التنظيمي الدي يعيشه حزب الحركة الشعبية مند المؤتمر العاشر الأخير،

قررنا مايلي:

- أولا، تأسيس تيار سياسي من داخل حزب الحركة الشعبية يحمل إسم "تيار المشروعية الديمقراطية" يستمد أسسه الفكرية من المبادئ السامية للديمقراطية والتعددية والحداثة وحقوق الإنسان بأبعادها المدنية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية وبنهل مقومات منظومته الإيديولوجية من المرجعية الليبرالية المواطنة ويهدف إلى الإسهام في تأهيل الحقل الحزبي وتخليق الحياة السياسية وتأطير وتحفيز المواطنين خاصة منهم الشباب للمشاركة الواعية في مختلف الإستحقاقات السياسية المقبلة؛

- ثانيا، إعداد وثيقتين نظريتين هما: "مسودة المرجعية الفكرية والمبادئ السياسية" وهي الأرضية الإيديولوجية والسياسية التي يعتمدها تيار "المشروعية الديمقراطية" ثم وثيقة "دفتر المطالب الديمقراطية" التي تتضمن جملة من المطالب المتعلقة بالتنظيم والتأطير وإعمال الديمقراطية الداخلية في صفوف حزب الحركة الشعبية؛ - ثالثا، دعوة الأمين العام للحركة الشعبية السيد محند العنصر لعقد لقاء عاجل لتدارس مضامين الوثيقتين واتخاد القرارات المناسبة لإعادة الحيوية والفعالية لهياكل حزب الحركة الشعبية.

في الأخير فإن تيار "الحركة الشعبية ? المشروعية الديمقراطية"، إد يحيي كافة الحركيات والحركيين الدين عبروا بتلقائية عن دعمهم ومساندتهم لهده المبادرة النبيلة، يؤكد من جديد حرصه الشديد على تقوية صفوف الحزب بتعزيز الديمقراطية الداخلية والتمسك بالثوابت الراسخة والسعي من أجل خدمة الصالح العام، كما يؤكد إلتزامه النضال بكل الوسائل المشروعة حتى تحقيق أهدافه النبيلة. المكلف بالإتصال: عبد الواحد درويش
الهاتف : 076126322
للتعبير عن دعمكم لهده المبادرة، المرجو بعث رسالة إلكترونية إلى العنوان الإلكتروني أعلاه تحمل معلومات كافية عن صاحبها


الكاتب: عبد الواحد درويش

بتاريخ : 2006-07-01 00:00:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4052 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 7ldm51nb هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.