Français
English
 

 

 

القوميون العرب يعترفون ان العرب كانوا عملاء الغرب مرتين ويتحسرون لغدر الغرب بهم اليوم


استضافت قناة فرونس الفرنسية 24 عدد من المحللين السياسيين العرب وعلى رأسهم عبد العاطي عطوان في مائدة مستديرة حول مستقبل الشرق الأوسط ضل التحولات الجيوستراتيجية الحديثة والتي كان العرب السبب الرئيسي فيها بزرع دولة الخلافة الإسلامية بأموال السعودية وقطر في العراق التي أصبحت شيعية بعد سقوط صدام حسين محاولين بدلك اعادتها الى حضيرة الدول الإسلامية السنية. الا ان النتيجة كانت ان كل حساباتهم انقلبت رأسا على عقب بعد تدخل أمريكا وابرام صلح مع ايران وتدخل الروس وقطع منابع التمويل عبر تركيا. جميع الأوراق السياسية تشابكت واصبح البادئ اظلم.

بالأمس القريب، قبل الحرب العالمية الأولى لم تكن هناك دول تسمى الدول العربية بل كانت امة إسلامية موحدة بقيادة الاتراك العثمانيون. لكن تعاون العرب مع الاتراك ضد الامة الإسلامية في هده الحرب كان جزائه من الغرب هو ابرام اتفاقية سايكس بيكو التي قررت انشاء دول عربية عديدة على حساب اراضي الكورد والفرس متل السعودية والعراق وسوريا وقطر وغيرها وجامعة عربية توحد صوفهم فانتظار ان تندمج كلها في الامة العربية الكبرى. وهو المشروع الدي بقي عالقا الى اليوم واكتفى باسم "الوطن العربي" وكان هدفه هو "دولة الامة العربية الكبرى".

هدا ما قاله التاريخ ولم يسبق للقوميين العرب ان اعترفوا بدلك وبتواطؤهم مع الغرب حتى اليوم لما قرر الغرب ان يقطع مع منابع الإرهاب بعد ان رفض ممولوهم الكف عن تمويله.


والأكيد ان إيران فهمت الدرس جيدا وراجعت اوراقها فيما يخص الغرب وما برمجة زيارة روحاني الى الفاتيكان ما هي الا تأكيدا لدلك. زدها انه الإسلام الشيعي لم يسبق له تورط في الإرهاب. ولكي ترد الصاع صاعين للعرب ابرمت اول اتفاقيات تجارية مع الغرب بأضعاف ما مانت يقوم به العرب لكن عوض ان تكون في الطائرات الحربية اختارت ايران الطائرات المدنية لتنمي سياحتها الداخلية وتقتل في نفس الوقت شركات الطيران العربية التي تعد الركيزة الاقتصاد التاني بعد البترول. الم يكن الفرس علماء الشطرنج؟ هده هي السياسية والعبرة لم اعتقد ان المال اقوى من كل شيء وحتى من التاريخ.

انظر مناظرة شهد شاهد من أهلها:

إسمعوا الكارثة التي ستحل قريباً بالخليج والتي خططت لها أمريكا مع إيران منذ سنين .

Posted by ‎عبدالعزيز اليماني‎ on Friday, January 1, 2016


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2016-01-26 11:45:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 6841 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق rgw4qar4 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

 
فلسطين ليست عربية وليست عبرية، فلسطين لكل ساكنتها
ذات يوم، دعاني أحد الرفاق إلى المشاركة في مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، لبيت الدعوة... انطلقت المسيرة بشعارين: فلسطين عربية... خيبر خيبر يا يهود، جيش محمد سيعود... سألت رفيقي حول الشعار الأول: فلسطين عربية... مادلالتها؟... بقلم : عمر اسرا بتاريخ : 2018-06-21 15:55:00

 

 
كأس العالم لعبة سياسية..
شكل كأس العالم تظاهرة رياضية، ارتبطت بالإبداع الروحي للأوربيين خاصة بريطانيا مند ثلاثينات القرن الماضي، وقبلهم بالإغريق الذين أبدعوا الألعاب الاولمبية، ولأن كأس العالم توقفت تظاهراته بسبب الحرب العالمية الأولى، فإن مسار هذه اللعبة،... بقلم : عمر افضن بتاريخ : 2018-06-20 08:57:00

 

 
كيف تسقط الكرة أقنعة قريش ؟
أحيانا ما تنكشف بعض الحقائق الكبرى من خلال قضايا ووقائع صغيرة، فقبل سنوات وخلال التحضير لمباراة في كرة القدم بين الجزائر ومصر، وصل هذيان الدعاية المصرية إلى حد التهجم على الشعب الجزائري ونعته ب"البربر "،... بقلم : عادل أداسكو بتاريخ : 2018-06-19 18:17:00

 

 
عندما يكون الإنسان هو الرأسمال الأول
في زيارتي القصيرة لفنلندا، فهمت بعمق أكبر من خلال نموذج مجسّد، معنى أن يكون الإنسان هو الرأسمال الأول للنهوض والتفوق.... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2018-05-31 00:30:00

 

 
الامازيغية واعادة التوازن للشخصية المغربية
كشفت صور التظاهرة التضامنية مع فلسطين يوم الاحد المنصرم (13 ماي 2018)، والتي دعت إليها تنظيمات إسلاموية وآخر فلول تنظيمات القومية العربية بأصنافها المتعددة البعثية والناصرية والقذافية والصدامية...كشفت عن حقيقة تاريخية واجتماعية تتميز بها الكينونة المغربية والمغاربية بصفة عامة . ... بقلم : عبد الله بوشطارت بتاريخ : 2018-05-23 00:48:00

 

 
في زمن الرداءة تتناسل جحافل القطعان
تصلني من حين لآخر صور من لدن بعض الأصدقاء، تعود إلى العقود الماضية بدء من الخمسينات حتى الثمانينات، وهي تشمل الأشياء البسيطة التي كانت أسرنا تستخدمها في المطبخ ونماذج من الألبسة التقليدية وغيرها وكذا حال أطفالنا –ونحن جزء منهم- وحال مدارسنا ونوعية الألبسة التي كانت ترتديها الفتيات وغير ذلك كثير، وليست هذه الصور هي ما تسترعي الانتباه بل طبيعة العنوان الذي يؤطرها: “الزمن الجميل”،... بقلم : موسى أغربي بتاريخ : 2018-04-23 09:32:00

 

 
المفكر أوريد وكبوة الجواد
في سياق دقيق، وفي خرجة غير مفهومة لغاية غير مفهومة، أكّد السيد "حسن أوريد" على أن المغرب يتهدّده "مشروع تفتيتي" ولا يجب الاستهانة بما يروّج له أحد الأشخاص من كون الوطن "مخترقا" من طرف "الصهاينة" عبر بوابة التطبيع الثقافي مع الحركة الأمازيغية، ....... بقلم : لحسن أمقران بتاريخ : 2018-03-21 08:09:00

 

 
قطار الوحدة العربية-الإسرائيلية يربط العالم العربي بأوروبا عبر الموانئ الإسرائيلية ويجعل من إسرائيل الشريان التجاري الحيوي بالمنطقة
بضعة أسابيع فقط بعد اعلان امين عام الجامعة العربية لمنظمة CFR الامريكية ان إسرائيل من اهم الدول الداعمة للأمن بمنطقة الشرق الأوسط, يعلن اليوم 7 مارس 2018 وزير الدفاع الإسرائيلي افكادوا دوبرمان عبر صفحته الرسمية الناطقة باللغة العربية ان ... بقلم : موحى بواوال بتاريخ : 2018-03-07 09:22:00

 

 
توضيحات بشأن ما جاء به مولي الحسن أوريد أن المغرب مستهدف ولا يجب الاستهانة بكلام أحمد ويحمان
توضيحات بشأن ما جاء في محاضرة "حسن أوريد" عقب توقيع أحد كتبه ضمن نشاط نظمه "جواد العراقي" الاسلامي ورئيس الجمعية التي نظمت مؤخرا لقاء تضامنيا مع المتهم بالاغتصاب في فرنسا "طارق رمضان"،(اللقاء الذي كان أوريد سيحاضر فيه ثم اعتذر بعد الضجة الاعلامية في مواقع التواصل الاجتماعي) بحضور المقرئ الادريسي ابوزيد المعروف بحقده للامازيغ.... بقلم : منير كجي بتاريخ : 2018-02-22 12:47:00

 

 
هدا هو سر تقدم دولة ألمانيا وتخلف المغرب
سأخون المانيا اليوم و أخبركم عن سبب تقدمها. سبب تقدم ألمانيا ليس الفوسفاط او الثروات السمكية او البترول او المعادن او المقالع....... بقلم : منقول بتاريخ : 2018-02-21 07:59:00

 

 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.