Français
English
 

 

 

دونالد رامسفيلد جنيرال حرب الخليج يساند دونالد ترامب في الرئاسية الامريكية المقبلة

بقلم موحى بواوال - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2016-07-07 10:43:00


أعلن دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الامريكي الاسبق وجنرال حرب العراق وحرب افغانستان انه لا يمكن ان يتصور نفسه الا يساند دونالد ترامب في الانتخابات الامريكية المفبلة.

كان دلك في استجواب اجرته معه القناة الامريكي فوكس نيوز. ففي رده على سؤال المذيعة هل انت تدعم رونالد ترامب أو تأييده؟ فاجاب انه لا يدري ما هو الفرق بين ان يساند وان يدعم. لكن كيف كان الفرق بينهما فهو جمهوري وهدا لا يعني انه سيساند أي جمهوري كان. لكن فيما يخص ترامب, فلا يمكن ان يتصور نفسه ان لايعطي صوته له. وعلل دلك بان الامريكيين الدين قتلوا مؤخرا سببهم هو تسريب معلومة. مشيرا بدلك الى ايمايلات هلاري كلينتون لما كانت في وزارة الخارجية مستعملة بريدها الالكتروني الخاص.

وعلل ان المعلومة تنقسم الى اربعة طبقات : معلومة حساسة, معلومة تقة, معلومة سرية ومعلومة اكبر سرية. ومن له الحق الوحيد في هدا التقسيم وحفظ ما يجب حفظه واعلان ما يمكن اعلانه هو وزارة الخارجية الامريكية وليس شخص اخر. مشيرا بدلك الى اصابع الاتهام الى هيلاري كلينتون.

وأضاف نحن في أمريكا نصرف أموال هائلة على المعلومات وادا عرف الغير حجم هده المعلومات فسيسد في وجهنا المزيد من المعلومات وسيعرض مصادرنا للخطر.

واجاب عن سؤال من سيسحق الدولة الاسلامية؟ انه كان في اوربا مؤخرا وسأل ديبلوماسيين كبار لم يعرب عن اسمائهم انه سألهم ما هي النصيحة التي تودون ان تنصحوا بها رئيس امريكا المقبل كيفما كان اسمه، فأجابوه ان تكون امريكا قوة خارقة.

وشرح رامسفيلد دلك ان امريكا اليوم خلقت فراغ في العالم بتراجعها في العديد من النزاعات مما جعل كل عدد كبير من الانظار لم تعد تولي لنا اهتمام اكتر. والانتظارات منا انهارت واعدائنا اصبحوا بمقدورهم العمل بالمزيد. منتقدا بدلك سياسة الديمقراطيين. واضاف ان احد الاوربيين سأله مادا سيفعل الرئيس الروسي بوتين مستقبلا؟ فاجابه ان سيفعل ما في استطاعته. الان اصبح الجميع يتصرف كل حسب مقدوره.

واشار الى ضرورة رفع ميزانية الدفاع الامريكية معللا ان امريكا تصرف فقط 4 في المائة من دخلها العام في التسليح وحلفاء امريكا يصرفون فقط 2 في المائة، فكيف يمكن لأمريكا ان تحافظ على السلم هكذا.
ولم يشر في حديثه الى العربية السعودية التي هي من حلفاء امريكا التي تصرف 10 في المائة من دخلها العام في التسليح وهي الاولى علميا مند سنة 2014. بل اشار فقط الى الحلفاء الغربيين وهدا يضع اكتر من علامة استفهام.

وقد تقلد دونالد رامسفيلد Donald Rumsfeld وزارة الدفاع الأمريكي ة من عام 2001 الى عام 2006 كما كان وزير في عهد الرئيس جيرالد فورد وذلك في عام 1975م، وكان يبلغ من العمر 43 عاما كما تولا منصب عضو في مجلس النواب الأمريكي أربع مرات

نص الاسنحواب:


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب موحى بواوال
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 5015

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق s8jl95wt هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
أمازيغيات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.