Français
English
 

 

 

المغرب: خدام الدولة بالرباط امام خدام الشعب


نشرت سابقاعبر وسائل الاعلام الالكترونية مقالا تحت عنوان "يوليوز الشهر السياسي بالمغرب" يوم 30 يوليوز 2013، يمكن الاطلاع عليه الان في GOOGL وكعادتي في التشوف الى المستقبل انتظر هذا الشهر كل سنة لأنظر ماذا سيحدث؟

وكاد شهر يوليوز 2016 ينقضي بدون حادث سياسي يذكر في تاريخ المغرب، لولا ظهور قضية "التجزئة العقارية لخدام الدولة بالرباط" التي برزت في أواخر هذا الشهر،

وهي محاولة لكشف جانب "خطير من عيوب حكام المغرب وهو جمعهم بين المال والسلطة، والحصول على المال عن طريق النفوذ والسلطة والقرابة العائلية، والرشوة، وتعزيز الترقيات والمناصب العليا والمنتخبين بذلك المال...

وهذه التجزئة العقارية لو تم التدقيق فيها سوف تكون محاولة انقلاب مدنية وسلمية جديدة بالمغرب في التاريخ الحديث ضد فساد الدولة قام بها جنود مجهولون أسميهم "خدام الشعب" لعدة أسباب منها:

1- خلقت مصطلح "خدام الدولة" وربطت فئة هؤلاء الخدام بملكية عقارية بالرباط طريق زعير التي يجتمع فيها المتحكمون في السياسة والاقتصاد والأمن والحكم بالعاصمة .. اصلها من ملك الدولة، واصلها الذي تحولت بها الى ملكية الدولة قيل بانه يرجع الى مصادرة املاك شخصية مغربية يظن انها ضابط عسكري من خدام الدولة، اتهم بمحاولة انقلاب فاشلة ووزعت ارضه بعد تصفيته للانتقام من ورثته

2- وتجزئة خدام الدولة لو فهم الناس، تفتح باب مصطلحات اكبر، واهم من التجزئة العقارية بطريق زعير لتصبح "ضيعات فلاحية لخدام الدولة" وهنا نذكر كمثال خوصصة املاك شركة التنمية الفلاحية SODEA التي وزعت على خدام الدولة من روساء الاحزاب السياسية والنقابات العمالية وأسماء للنساء والرجال والأطفال القاصرين امتنعت وزارة الفلاحة حتى الان من نشر لايحة خدام الدولة الذين وزعت عليهم املاك هذه الشركة ومنهم وزراء وولاة وعمال وقضاة وضباط عسكريين وشرطة وعائلات "الشرفا"....

ونذكر هنا بالضبط توزيع مليون هكتار من الاراضي المسترجعة من المعمرين les colons الأجانب في سنوات الرصاص على خدام المخزن وتوزيع شركات الخوصصة privatisation التي أصبحت بيد خدام الدولة اي الذين "خدمو" الدولة بمفهوم الخدمة في الدارجة المغربية التي تطلق على السكين كسلاح ابيض "الخدمي" وعلى الغدر "الخدمة"

ومن الذل السياسي ان يحمل هؤلاء لقب les serviteurs "خدام" وخادمات bonnes بتعبير ادريس البصري أشهر خدام "الدولة" الذي صرح للصحافة عند طرده من منصب وزير الداخلية بانه "خادمة" وأغلبهم فرضوا الذل والاهانة والظلم والتعذيب على الشعب عندما كانت الخادمات بدون اي حقوق

3- شواطيء بحار "خدام الدولة" الذين استولوا على كل الشواطيء والموانىء وبنوا عليها فيلات ومسابح وقصور وفنادق وملاهي وحدائق بابلية، ووضعوا الحراس على ممراتها ومدوا قنوات وديان مراحضهم ونتانة مطابخهم الى ماتبقى من رمال الشواطيء ليسبح فيها من بقي من الشعب بدون نصيب في التمتع بالشواطىء ومن ذلك الشعب من يخدم المخزن ويسكن القصدير واحياء الفقراء...

4- ان تجزئة خدام الدولة أوجدت لدى خدام الشعب منهجية يمكن ان تطبق على كل الاملاك الفلاحية والغابوية وشركات الخوصصة والشواطىء التي استولى عليها خدام المخزن وأصدقائهم من دول مجلس التعاون الخليجي وذلك بنشر أسمائهم وأرقام رسومهم العقارية وسجلاتهمم التجارية ومناصبهم التي خدموا بها هذه الدولة، وهي عملية سهلة في وقت هذه "الانتخابات" التي يدعي فيها كل ذي نفوذ انه سيحارب الفساد الاداري. وفي وقت سهولة نشر المعلومات عن طريق المواقع الاجتماعية

5-كان الهدف الاول الاستراتيجي من تجميع خدام الدولة في "طريق زعير" وحي السلام وبطانة Bettana في سلا يتلخص في كونهم بعيدين عن احياء جمهور الشعب مثل المدينة القديمة والعكاري، ويعقوب المنصور، والتقدم واليوسفية وحسان، والمحيط وتابريكت بسلا وخاصة بعد كثرة المظاهرات والوقفات الاحتجاجية بمركز المدينة ابتداء من سنة 2000 وتهديدها المتزايد من سنة 2011 وهو تخطيط قديم بدا بإسكان كبار ضباط الجيش والأمن في زمن الجينيرال اوفقير والجنيرالات احمد الديلمي ومن تعرفون انهم كانوا في تلك الفترة مع هوءلاء ويودي ذكرهم الى الخوف والرعب....

6- والهدف الثاني تجميعهم ليكونوا متقاربين ومتجاورين في احياء راقية تشبه المستوطنات واحياء ذوي النفوذ التي تنتشر في كل الدول الديكتاتورية في افريقيا واسيا وسابقا في أمريكا الجنوبية ويمكن فهم هذا الكلام بدراسة سكان شواطيء الرباط تمارة ابتداء من حي الهرهورة الى شواطىء المحمدية كمثال. وداراسة الأحياء السكنية لحكام الجزاير بضواحي العاصمة الجزائرية وسابقا سكنى خدام الكدافي في ليبيا واحياء سكن العسكريين في موريتانيا ودوّل افريقيا الفرنكوفونية..

7-ان بعض الأسماء التي ذكرت في لايحة ملاك تجزئة خدام الشعب بطريق زعير توجد في الشواطيء والغابات ومناصب الحكم ... وشركات النقل وهم آلهة الثروة في بلاد الفقراء الاغبياء، وخاصة في حي الرياض الذي انتزعت أراضيه من العائلات السلالية المعروفة بإحواز الرباط ويمكن القول بان بعضهم يوجد في كل مكان بالمغرب

8- وهناك ريع عقاري حتى لمقرات الاحزاب التي توجد في حي الرياض وطريق زعير ويمكنكم معرفتها بمراجعة عناوينها، والشعب الغبي الفقير يسمع منهم الكلام عن الديموقراطية وحقوق الانسان... ويعتبرهم نوابا عنه وهم نواب عائلاتهم وخدامهم...

وختاما فان هذا الموضوع ليس له خاتمة، ومن جديد سيفهم الناس ماهي سياسة المدينة؟ فكما توزع المناصب توزع الاراضي والرخص، وهذه هي ديموقراطية الكذب.

الرباط في 31 يوليوز 2016


الكاتب: احمد الدغرني

بتاريخ : 2016-08-01 08:12:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3641 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق c4bxwrkt هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى


كلنا ضد أحمد عصيد !
بتاريخ : 2019-05-30 02:10:00 ---- بقلم : Marwan Marwani















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.