Français
English
 

 

 

احمد الدغرني, رئيس الحزب الأمازيغي , يتعرض لمحاولة اغتيال


| ل, و :
قال أحمد الدغرني رئيس الحزب الديمقراطي الأماريغي، إنه تعرض لمحاولة اغتيال يوم الخميس الماضي حوالي الساعة التالثة والنصف بعد الزوال ، وهو يمر على متن سيارته بالمنعرج الخطير الذي يؤدى إلى الطريق السيار من حي الرياض عبر الحزام الأخضر إلى شاطئ تمارة . وأفاد الدغرني, في تصريح له ل المساء? استعرض فيه تفاصيل المحاولة، أن شخصا صدم سيارته بواسطة عربة أخرى أسقطته في حفرة داخل الغابة . وقبل الاصطدام ، يؤكد الدغرني، ?كانت سيارة خفيفة تسير وراء سيارتي في نفس آلاتجاه ?، وكان يسوقها شاب لا يعرفه ويعطي إشارات بيديه لكن لجهة لا يدري من هي. وبعد خروجه من السيارة سالما لاستنشاق الهواء وجد الشاحنتين رقم 14082-49-أ والشاحنة رقم 22371-59-أ متوقفتين أمامه وسط المنعرج الخطير. وخرج منهما سائقاهما اللذان توجها نحوه ، كما أكد أن المكان كان مخيفا داخل الغابة ، وأنه ابتعد إلى قارعة الطريق وحينداك رأى سيارة للدرك الملكي متوقفة قريبا من موقع الحادثة .

وأشار الدغرني إلى أن ثلاثة دركيين قدموا إليه رفقة رجل بلباس مدني، وسمعوه يقول للناس إن أحدا أسقطه ، فتقدم إليه ضابط من بين الثلاثة وهو يقول له ?واش نتا هو حسن نصر الله ? ، ?أنا عربي حر? ? أنت ماشي شلح ?، ?أنا كنعرف المحاميين?. وأكد الدغرني بأن هذا الدركي، وهو مسؤول على بقية الدركيين ، قال له كلاما خطيرا وأمر الأخرين إن يحررا تقريرا، مفاده أنه لم يتعرض لأي حادة. وطلب منه الدغرني أن يبحث في الموضوع ، وحضر إلى المكان دركي أخر، ?وبإلحاحي كانوا يتصلون بجهات لا أعلمها، إلى ان جاء ضابط درك أعلى منهم جميعا فنزل من سيارة الخدمة وبدأ يهددني وعلأمات الغضب بادية عليه . وصبرت وقلت له شكرا?، وقال : ?لو ضربك بالمسدس ماذا ستفعل ، سندفنك ، ليس لديك أية حجة ?. وبالصدفة حضر إلى المكان أناس كثيرون كانوا شهود عيان بينهم بنزعري المحامي بالرباط ?.

ويضيف الدغرني في سرده لتفاصيل هذه الحادثة : ?بد اقتراب حلول الظلأم أمر الظابط سائقي الشاحنتين أن يذهبا وأمر صاحبي سيارة الإسعاف بأن يخرجا سيارتي من الحفرة بعد أن فرضوا علي أداء خمسمائة درهم ، فأديتها?. وأكد الدغرني بأنه وضع شكاية حول الموضوع لدى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط يوم الجمعة الماضي. وأشار إلى أنه ينتظر فتح تحقيق في هذه المحاولة التي نجا منها بأعجوبة.

جريدة المساء المغربية ليوم 2006-10 -03


الكاتب: محمد الوزكيتي

بتاريخ : 2006-10-05 00:00:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4003 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق desvw37p هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.