Français
English
 

 

 
العروبة تأكل أبنائها: الحلف العربي بعد قصفه لأفقر بلد عربي يقصف اغنى بلد عربي
بعد رفض قطر للمطالب المشروطة التي تقدمت بها ما أصبح يعرف بدول المقاطعة وهو الحلف العربي بقيادة السعودية لمقاطعة ومحاصرة قطر سياسيا واقتصاديا بدعوى تمويلها للإرهاب، انصبت اهتمامات الدول الغربية حول محورية الإرهاب من يموله بالضبط. ... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2017-07-06 16:54:00

 

 
ماكرون يعمق النزاع التاريخي الفرنسي-الامازيغي: انا لست قلق غلى قمع المظاهرات السلمية لأمازيغ الريف
في سابقة من نوعها يخرج الرئيس الفرنسي الجديد في ندوة صحفية بالمغرب على اتر زيارته اليوم 14 يونيو الى الرباط بتصريح خطير عن حراك الريف. ... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2017-06-15 03:17:00

 

 
قطر للمغارية: دولة قطر لا تعيش على الإعانات مثل بلدكم
مباشرة بعد اصدار بلاع من وزارة الخارجية المغربية يوم الأحد 11 يونيو 2017 الدي اعلن أن المغرب وبأمر من الملك محمد السادس ارسل طائرات محملة بالمواد الغذائية إلى قطر، فجرت الشيخة مريم آل ثاني، رئيسة تحرير "رصد قطر"، مفاجأة مدوية ، بخصوص المعونة المغربية لقطر. ... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2017-06-13 13:25:00

 

 

واشنطن: حرس اردوكان يعنف المتظاهرين الكرد بسبب رفعهم أعلام حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD)


سابقة من نوعها عبر التاريخ, افراد الحرس الشخصي للخليفة العثماني رجب طيب أردوغان يخرجون عن كل الأعراف الدولية ويعتدوا ببشاعة على متظاهرين اتراك اغلبهم اكراد بواشنطون, الدين حجوا الى أمام مبنى السفارة التركية في العاصمة الأمريكية واشنطن، للتظاهر أثناء لقائه بالرئيس الامريكي دونالد ترامب.

بدات المشاجرة بالكلام في البداية بين الكرد معارضي اردوكان وبين ومؤيديه الاتراك. حيث رفعوا شعارات مطالبة باطلاق سراح الزعيم الكردي التركي صلاح الدين دميرطاش، رئيس حزب الشعوب الديمقراطية الدي اعتقله اردوكان بدعوى الانقلاب. كان هدا قبل وصول موكب الخليفة العثماني.

ومباشرة بعد وصوله الى مبنى السفارة التركية التي سيقيم بها فانتظار لقاء الرئيس الأمريكي, تدخل حرسه بشكل همجي ليقمع المعارضين الكرد, كما توتق لدلك مقاطع الفيديو. مما أدى بالشرطة الامريكية للتدخل لوقف اسفاك الدماء.

وتقلت وكالة الأسبوعية الارمينية بامريكا "ان هدا الهجوم من النوع الدي يصعب مشاهدته في أمريكا بل فقط في الدول الدكتاتورية".


الكاتب: امازيغ وولد بتاريخ : 2017-05-17 15:06:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4766 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق wv1dax62 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.