Français
English
 

 

 
الصمت العربي الاسلامي إزاء مسلمي بورما تجعل الأقلية القليلة من العرب المسلمين في العالم الاسلامي اكتر عزلة
مباشرة بعد انتشار صور عملية الإبادة الجماعية لمسلمي الروهينغا ببورما دعى رئيس الشيشان رمزان كديروف الى مسيرة شعبية يوم 4 شتنبر 2017 جمعت مليون ونصف مسلم في مدينة كروزني للتضامن مع مسلمي الروهينغا وتبعثها مجموعة من المدن الإسلامية بأسيا، لكن الغريب ان المدن العربية الاسلامية هي الوحيدة التي .... ... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2017-09-06 22:04:00

 

 
الهروب الجماعي من دار الإسلام الى دار الكفر والعدل والكرامة
القارئ لكتب المسلمين عبر التاريخ يلخصها في تقسيم المسلمين العالم الى قسمين : دار السلام ودار الحرب. فدار السلام هي بلاد الغير المسلمين التي تم غزوها وسبي نسائها وأصبحت دار سلام بعد انتهاء حروب غزوها وأصبح الحكم تحت سيطرة العرب المسلمين.... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2017-08-10 15:59:00

 

 
هل أموال حجاج المسلمين لإبهار الفتيات بمدينة نيس وطنجة ام لدوي القربى واليتامى والمساكين من المسلمين؟
في السنة الماضية أعلن ملك السعودية على مجموعة من القوانين التقشفية تمثلت في زيادة أسعار المحروقات وتقليص اجرة الموظفين وغيرها نظرا لتدهور أسعار البيترول من 120 الى 50 ولار للبرميل. ... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2017-08-02 09:29:00

 

 

قطر للمغارية: دولة قطر لا تعيش على الإعانات مثل بلدكم


مباشرة بعد اصدار بلاع من وزارة الخارجية المغربية يوم الأحد 11 يونيو 2017 الدي اعلن أن المغرب وبأمر من الملك محمد السادس ارسل طائرات محملة بالمواد الغذائية إلى قطر، وذلك بعد الحصار الذي فرضته السعودية وحلفها العربي ضده ودلك يأتي –حسب البيان- "تماشيا مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وما يستوجبه خاصة خلال شهر رمضان الكريم من تكافل وتآزر وتضامن بين الشعوب الإسلامية"، فجرت الشيخة مريم آل ثاني، رئيسة تحرير "رصد قطر"، مفاجأة مدوية ، بخصوص المعونة المغربية لقطر.

وكتبت مريم آل ثاني، في تدوينة لها على موقع فيسبوك: "توضيح إلى من يقول إن دولة قطر تتلقى معونات غذائية أو تعيش علي الإعانات مثل دولهم"، مضيفة أن: "جميع شحنات الأغذية التي أرسلتها تركيا أو المغرب أو أي دولة يتم دفع ثمنها قبل استلامها".

الكاتب: امازيغ وولد بتاريخ : 2017-06-13 13:25:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 25610 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 8ys1yv75 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.