Français
English
 

 

 

لمادا خرس الشيوخ عن الإسلام المعتدل الجديد الدي اوصت به القمة العربية الامريكية الثانية؟


عرف شيوخ الإسلام السياسي بشجاعة منفردة في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر قد تصل الى حد استعمال العنف بدعوى لا يخاف الفقهاء لومة لائم. ودافع هؤلاء الفقهاء والشيوخ على السعودية بشراسة كبيرة رغم هضمها لحقوق الانسان واستعبادها لليد العاملة الأجنبية بطرق لم تشهدها الإنسانية حتى في العصور الوسطى. وكل هدا لأن هدا البلد الأمين هو الوحيد الدي يطبق فيه شرع الله بحدافره.

لكن مباشرة بعد القمة العربية الامريكية الثانية بالرياض والتي ترأسها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ظهر في السعودية اسلام جديد وصف بالمعتدل وفي ظرف سنة فقط تجاوز الإسلام المغربي القديم في المعتدل عدة مرات الى ان أصبح الإسلام المغربي متشددا واخر مظاهر تشدده هو ان كاتب مغربي كتب كتاب اسطورة صحيح البخاري وقام موظفي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بقربة إعلامية دهبت الى حد الاتهام بالجهل والمطالبة بعقاب الكاتب. وقبلها قام حزب العدالة والتنمية بقيادة رئيس الحكومة الحالي سعد الدين العثماني بحملة أدت الى اعتقال مجموعة من الشباب اتهموا انهم معجبون بموسيقى الشيطان الصاخبة وهي بالظبط الموسيقى التي دخلت الأسبوع الحالي بلاد الحرمين الشريفين. نفس الشئ في تونس التي قال عنها الازهر الإسلامية حامية الدين الإسلامي في العالم ان تونس خرجت من قائمة الدول الإسلامية.

 


لكن لما قام حامي الحرمين الشريفين بسجن مجموعة من شيوخ الإسلام بدعوى عدم الاعتدال في الإسلام ولما قال ان في صحيح البخاري ومسلم أحاديث غير صحيحة ويجب تصحيحيه، ولما صرح وزير الخارجية الأمريكي ان السعودية تعهدت بإنشاء معهد إسلامي كبير يعيد تصحيح صحيح البخاري ويعيد تكوين فقهاء وشيوخ الإسلام سكت الفقهاء والعلماء الدين كانوا من قبل لا يخافون لومة في قول الحق. وخرسوا لما استضافت ارض الإسلام "الطيبة" أشهر مغني الموسيقى الصاخبة او أغاني الشيطان. فهل سيعتدر سعد الدين العثماني وحزب العدالة والتنمية لأباء العائلات المغربية الدين زج بأبنائهم في السجون المغربية لأن الحزب المذكور اتهمهم بعبدة الشيطان؟
ولمادا خرس فقهاء المسلمين عن الدين الجدي؟ وبماذا سيحللونه؟ هل بحديث على راس كل مائة سنة بعث الله لهده الامة من يجدد لها دينها؟ وهل هدا المبعوث الجديد هو دونالد ترامب الدي قال عنه مفتي مكة ما لم يقله مخمر في الخمر؟

 


وان كان الشباب المغربي الدي اعتقل سنة 2003 وحوكم بستة سنوات سجن منفذة والمعروف بعبدة الشيطان التي لقب بها محبي موسيقى "الهارد روك"، فعلا عبدة الشيطان فهل الفقهاء والعلماء والاخوان المسلمين الدين سكتوا عن دخول موسيقى الشيطان "الهارد روك" هده الى بلاد الحرمين الشريفين فهل هم عبدة محمد بن سلمان ام عبدة أموال السعودية؟

 


 


 


 



الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2018-03-08 09:14:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5074 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق xxkqjbju هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.