Français
English
 

 

 

حزب العدالة والتنمية يصدر قانون محاربة العروبة


مع تزايد عدد اللاجئين العرب السوريين على تركيا والدي وصل 3 ملايين عربي والتي بالمناسبة تأخذ عنهم من الاتحاد الأوربي ما يناهز 3.5 مليار دولار سنويا, خشي حزب العدالة والتنمية التركي من موجة تعريب قوية ستقتل هوية تركيا كما وقع لشمال افريقيا.

وعليه أصدر حزب العدالة والتنمية التركي قانونا يفرض إزالة جميع لافتات المحلات التجارية المكتوبة باللغة العربية واستبدالها بلافتات مكتوبة باللغة التركية. ولم يقف الامر عند هدا الحد بل دهب الى حد تشكيل لجان في البلديات وبعضها يترأسها عمدات البلديات هدفها هو تفتيش المدن وتنقيتها من جميع اشكال العروبة.

وعللت تركيا هدا القرار بكون الناس يصارعون لفهم ما يباع هنا وهناك عندما ينظرون إلى العلامات المكتوبة بالعربية لمن الحقيقة هي ان الاتراك معتزون بهويتهم التركية ويخشون ان يقع لهم ما وقع لشمال افريقيا.
ويصّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على إحياء اللغة العثمانية، وتدريسها في المناهج الدراسية، واصفًا من يعارض الخطوة بـ"الخطر الكبير"، قائلًا: "سواء قبلوا أو رفضوا، سيتم تعليم اللغة العثمانية وسيجري تدريسها في بلدنا.. في بلدنا هناك من يحمي هويته وسيبقى يحميها إلى قيام الساعة".. وادا نضرنا الى نظرائه في بلاد الامازيغ بشمال افريقيا فيكون العكس هو الصحيح فعلى سبيل المتال مثلا ادا نظرنا الى حزب العدالة والتنمية المغربي فهو يحارب اللغة الامازيغية ويصدر قوانين فرض اللغة العربية. وحتى امين عام الحزب السيد سعد الدين العثماني الدي هو من أصول امازيغية محضة تنكر لجدوره وقال انه من أصول اندلسية عربية هاجرت اسرته الى بلاد الامازيغ مند عقود. اما الامين العام الحزب السابق عبد اللاه بنكيران فقد دهب بعيد من دلك واصفا الامازيغية بالشينوية وقال انه يقبل ان يسمح للأمازيغية بالكتابة شريطة ان تكتب بالحروف العربية.

وهدا هو الفرق بين اسلاميي تركيا واسلاميي بلاد الامازيغ.

بعض فيديوهات لجان محاربة العروبة في تركيا:






الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2018-07-02 08:23:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4062 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق h0sjex6v هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.