Français
English
 

 

 

على منصة الأمم المتحدة يكشف الرئيس الإسرائيلي نتنياهو عن قنبلة القرن


في سابقة من نوعها تقدم الرئيس الإسرائيلي نتنياهو على منصة الأمم المتحدة اليوم 27 شتنبر 2018 ليعبر عن فرح كبير ومن أعماق قلبه عن التحول الجدري الدي وقع في الشرق الأوسط أو ما يمكن ان يسمى بقنبلة القرن. لكن قبل دلك وجه انتقاد شديد اللهجة لهيئة الأمم المتحدة واتهمها بالتحيز ضد إسرائيل حيث قال في كلمته "كل سنة أقف بهده المنصة وانتقد سياسة الأمم المتحدة لتحيزها المرضي ضد إسرائيل، والأمم المتحدة تستحق كل كلمة قاسية، قلتها بسبب العمل المخزي الدي قام به التجمع العالمي الدي مرر في العام الماضي 20 قرار ضد دولة إسرائيل الديمقراطية، ومجموع قدره 3 قرارات فقط ضد كل الدول على الكرة الأرضية جامعة. إسرائيل 20 قرار وباقي العالم 3 قرارات. سيداتي سادتي الأمم المتحدة انتقلت من قوة أخلاقية الى اضحوكة أخلاقية. ظننتم ان فيما يخص إسرائيل ان لن يتغير أي شيء ولكن حطأتم سيتغير الكثير وبأسرع ما تظنون".

تم انتقل الى البوح بقنبلة القرن وتكلم من أعماق قلبه وقال "سيداتي سادتي لدي اعتراف مهم لأبوح به اليوم امامكم. قد يفاجئكم دلك. لكن يجب ان اعترف. لم أرى في كل حياتي مرحلة شهدت فيها العلاقات بين اسرائيل والدول العربية هذه الصداقة وهده الحميمية.. قبل بضع سنوات كان من المستحيل تخيّل ذلك. الاتفاق النووي الإيراني كان له اتر اجابي واحد. تاتير إيجابي واحد لا أحد يقصده. حيث تسبب في جعل إسرائيل والعديد من الدول العربية تقترب من أي وقت مضى. تقترب من أي وقت مضى. في حميمية وصداقة لم اراها في حياتي. قبل بضع سنوات كان دلك مستحيلا". هدا نص الفيديو:


وبهذا يزيل رئيس الصهاينة الخمار على الصداقة العربية الإسرائيلية وامام كل دول العالم وعلى منصة الأمم المتحدة. وقبله في السنة الماضية 2017 صرح وزير الخارجية السعودي ان "لامبرر لاستمرار الصراع العربي الإسرائيلي بعد اليوم" وهي السنة التي تليت توقيع الاتفاق النووي الايراني. وقبل اسبوعين صرح الرئيس عباس ان الفلسطينيين مستعدين للتفاوض مع اسرائيل برعاية اربعة دول كاها غربية وبدون حضور اية دولة عربية.


وبهذا يرجع الشكر الكبير للرئيس الأمريكي براك أوباما الدي كان مهندس هده السياسة التصالحية بين إسرائيل واشقائها العرب بعد خلاف وعداوة دامت 14 قرنا. فهنيئا لهم بهذا التقارب والانجاز التاريخي ونتمنى لمن صدمه هدا الاعتراف في الدول المعربة وخصوصا الدين جعلوا من العروبة قضية وجودهم مزيدا من الصبر والسلوان.

نص كلمة انتقاد نتنياهو لمجلس الامم قبل البوح بقنبلة القرن :


النص الكامل لخطابه:


الكاتب: محمد الوزكيتي

بتاريخ : 2018-09-28 15:39:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1844 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 4iv372lw هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.