Français
English
 

 

 

صحفي اسرائلي يعلن نبأ اختفاء وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" بالرياض


أعلن الصحفي الاسرائلي "ايدي كوهن" في تغريدة على حسابه على تويتر نبأ اختفاء وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" على اتر وصوله الى مدينة الرياض. صحيح انه خبر مستبعد جدا لكن الصحفي الاسرائلي "ايدي كوهن" المتير للجدل داخل الأوساط العربية نظرا لانتقاداته الشديدة للحكام العرب يريد بتغريدته هده ان يوصل صورة الى العالم عن دولة الخلافة الاسلامية بالمملكة العربية السعودية. نص التغريدة:


وقد نشر هدا الخبر مباشرة بعد وصول السفير الأمريكي الى الرياض في إطار زيارته الرسمية بامر من الرئيس ترامب للتباحت مع الملك سلمان تمن اخراج ولي العهد محمد بن سلمان من ورطة اقدامه على قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل السفارة الامريكية بتركيا. خصوصا وأن كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية نشرت خبر بأن الاستخبارات الأمريكية تملك معلومات تؤكد بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الملقب ب “ أبو منشار” هو من أصدر أمر اغتيال الكاتب الصحفي جمال خاشقجي، داعية الإدارة الأمريكية إلى مراجعة علاقتها مع السعودية، ومعاقبة المتورط في الجريمة.


وقد نزل خبر الاغتيال هدا على الرئيس الأمريكي كهدية ربانية من السماء ستدير على أمريكا الاف الملايير من الدولارات سيتم ضخها في الاقتصاد الأمريكي مما سيساعده على سد الطريق على منافسيه الديمقراطيين في الانتخابات القادمة في شهر نونبر والدين سبق ان توعدوه ان حصلوا على الأغلبية في الكنكريس سيصوتون على قرار اقالته من الرئاسة الامريكية. مما أخاف الرئيس ترامب وصرح للصحافة انه قدم للأقتصاد الأمريكي ما لم يقدمه أي رئيس امريكي اخر عبر التاريخ.

مما جعله بعد تهديد الديمقراطيين له يعلن علنا مرتين في الأسبوعين الماضيين منادته للملك سلمان بانه لن يدوم عرش ال سعود اكتر من أسبوعين بدون حماية جيش المرينز الأمريكي له وللحرمين الشريفين. مما زاد من تعميق الجرح والصدمة التي تركها دهاب صدام حسين المدلة داخل التيارات العربية التي تؤمن بشعار "نحن العرب الله أعدنا بالنصر".

كما نزل الخبر بردا وسلاما على الرئيس التركي اردوكان الدي سارع الى دعوة الاستخبارات الامريكية للمشاركة في البحث واقدم بدون سابق انظار على اطلاق سراح القس الأمريكي الدي بسببه تدهور الاقتصاد الأمريكي وجائت الفرصة للتصالح مع "اهل الكتاب" على حساب "اهل السنة والفضيلية".

فمباشرة بعد اعلان الاغتيال كان تعليق ترامب الوحيد انه ينتظر ان يناديه الملك سلمان بعد ان كان هو من ينادي سلمان وبعدها شكر الرئيس التركي رجب طيب اردوكان ووصفه بالرئيس العظيم وبعد ان تلقى ترامب مكالمة الملك سلمان علق بغرابة ان الملك سلمان لم يكن بعلمه كل هده الجريمة التي زعزعت الكرة الأرضية بكاملها ومباشرة بعد دلك أعلنت قناة شبكة "سي إن إن" الأميركية نقلا عن مصدرين بأن السعودية مستعدة للاعتراف بالجريمة بصيغة تبرئ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من أي مسؤولية عن مقتله ومعاقبة من سيصبحون كبش الفداء.

وهده "الصيغة التي يجب ان تبرئ بن سلمان" هي التي سافر من اجلها وزير الخارجية الأمريكي الى الرياض من اجل تحديدها وتحديد تمنها الدي سيكون باهظا بالنسبة للسعودية لأن لائحة من ينتظر التعويض طويلة جدا وليس فقط أمريكا وتركيا بل أيضا تلاتة دول أوروبية وهي فرنسا وبريطانيا وألمانيا اللواتي خرجت ببيان مشترك تعلن نفسها طرفا في القضية. مما سيتطلب تكافل جميع صنادق بيوت مال المسلمين.


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2018-10-16 11:27:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5047 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 2ksymjdf هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.