Français
English
 

 

 

لمادا لم تكن الشجاعة لدى التنظيمات الامازيغية لتهنئة الصداقة العربية الإسرائيلية الجديدة


نشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر موقعها على الانترنيت مقالا حول ما أسمته بالعهد الجديد في العلاقات العربية الإسرائيلية مرفوقا بصورة تؤرخ لعدد كبير من الزيارات الإسرائيلية للاقطار العربية (انظر الصورة) حيث قالت الصحيفة ان جميع الأطراف العربية والإسرائيلية أدركت ان هذا التعاون يخدم مصلحة جميع هذه الدول وشعوبها في وجه التحديات التي يشكلها الإرهاب والنوايا الإيرانية للهيمنة على المنطقة.

وختمت الصحيفة الاسرائيلية ب "من الله التوفيق نحو غد أكثر اشراقا".

وسبق لوسائل الاعلام التلفزية والمقروءة في كل من البحرين والامارات وعمان ان نشرت تقارير إخبارية عن الزيارة الوزارية الإسرائيلية لها وما يمثله دلك من فتح عهد جديد وطيي صفحة الخلاف. وقبل دلك بسنة صرح الأمير طلال بن عبد العزيز لقناة امريكية أن "إسرائيل أقرب للعرب من إيران" وتبعه وزير خارجية السعودية بمنصة الأمم المتحدة وقال "مند الان ليس هناك أي خلاف مع إسرائيل". كان دلك في السنة الماضية اما هده السنة فصرح نتانياهو في نفس المنصة أنه لم يسبق له في حياته ان عاش التقارب الاخوي العربي الإسرائيلي.

وفي هده التحولات السياسية العميقة لم تستطيع ولو منظمة امازيغية واحدة تهنئة الاخوة الأعداء العرب والإسرائيليين على هدا الإنجاز التاريخي الهام خصوصا وان التنظيمات الامازيغية اقحمت في هدا الصراع العربي الإسرائيلي الدي دام 60 سنة الى درجة اتهامها بالعمالة الى إسرائيل من قبل مجموعة من التنظيمات العربية الإسلامية.


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2018-11-07 15:31:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 984 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
femme amazigh بقلم :
اينك يا ويحمان ؟؟؟ تحت عنوان :
France البلد :
 
اينك يا ويحمان ؟؟ عليك ان تخرج بكل شجاعة لتبارك او تنتقذ العلاقة العربية الاسرائيلية . اخوانك العرب انهوا الصراع مع اسرائيل ،و صرحوا انه لا مشكل لديهم مع اسرائيل، وان خلافات الماضي قد انتهت ، ما مصيرك انت الان كامازيغي من شمال افريقيا عميل للعروبة و الاسلام ؟؟  
 

 

2 التعليق رقم :
امازيغي لم يستلب بعد بقلم :
اينك يا ويحمان ؟؟؟ تحت عنوان :
Morocco البلد :
 
اعجبني هدا التعليق رقم 1 ودهبت مباشرة الى صفحات هؤلاء على فايس بوك وادا بهم عوض الجواب على السؤال كتبوا على صفحة "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع" فقط عبارة "نموذج المواقع و المتابعات الاعلامية المتصهينة تحت عنوان التأمزغ" مع رابط هدا المقال.

مما يعني هروبهم بالموضوع.
 
 

 

3 التعليق رقم :
اغيلاس بقلم :
المقاطعة تحت عنوان :
Morocco البلد :
 
في رمضان الماضي عجت جراءدنا نحن العروبيون في المغرب بشل حرب على ثمار الله تعالى لا لشيء الا لانها من اسراءيل وبعد ذلك قامت الدنيا وقعدت على فنانين او ثلاثة زاروا اسراءيل لكن حلال على العرب لكن حرام على العروبية  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 74x2qs5f هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.