Français
English
 

 

 

بعد غزو الامويين, شمال افريقيا يتعرض لغزو عربي جديد وفرنسا تؤيده


كعاداتهم التاريخية كان الامازيغ في القائمة الاولى ممن يعطي ارواحهم دفاعا عن الوطن. امازيغ زوارة بليبيا بعد ان حرروا طرابلس من بطش معمر الفدافي ها هم مرة اخرى ينزلون من اعالي جبال زوارة الى سهول مدينة طرابلس لصد ملشيات ما يسمى بالجيش العربي بقيادة حفتر الدي انشأ جيشا واطلف عليه اسم الجيش العربي وتموله ماديا كل من السعودية والامارات وقطر ومعنويا دولة مصر وفرنسا.


وقد زحف بجيوشه العربية للسيطرة على العاصمة طرابلس وفي احدى هده المعارك التي لاتزال مستمرة توفي المجاهد قيس جمال الجياش من (زوارة) متصديا للغزو العربي الجديد بعد غزو الامويين.


ومرة اخرى تظهر فرنسا ورقتها الحمراء ضد تطلعات الشعب الامازيغي وتساند الغزو العربي الجديد.


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2019-04-15 10:35:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4353 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
المحارب الرهيب1 بقلم :
وانتظرو الزحف الالعن القادم اذن وهاهى بشائره تحت عنوان :
Saudi Arabia البلد :
 








منقووووووووووووووووول



ردا وتعليقا على وزير الدفاع الامريكى الجديد اسبر---





اترك عنى خزعبلات وخرافات وترهات سيدك العنصرى و المعتوه ترامب المتخبط-

فهاهو يعلن بانه لن يخوض حربا على ايران لاجل الصين واليابان ودول الخليج وهاهو يتخبط بعشقه للمسيحيين وليس امر سوى هروب من يهوديته وعنصريته ضد المراه والسود وقد تبعته اوروبا العنصريه وماكرون ومدير بلديته بوبير

وهاهو التعليق بلا اسبر بلا زفت-



تعليق ورد منقووول --





لاعفوا انه صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بحقوق الانسان اممى دوزلى الصراع والموقف عدا تعدى ترامب وادارته على الصفحه الامميه للثائر الحقوقى العالمى المستقل بالفيسبوك واختراقها ليتم اعلان الحرب بتجاوز ترامب للخطوط الحمراء فاتت ضربة التصريحات العنصريه وهاهو ترامب يتخبط بالادانه والغرب برمته معه وعلى راسهم فرنسا وقد جعلو الامر ابيض واسود ومحاولة تصوير الامر انه امر المهاجرين وعبث وتلاعب ترامب بحبه للمسيحيين لينفى انه يهود وضد المراه والسود وهاهى افريقيا وهاييتى تدين اميركا وترامب -



نعم

لابل هاهى الحرب المستعره البارده المستمره بقوه تلك الحرب البارده القائمه اذن و الصراع وتلك الصعقات الطلاسيه من هذه وتلك وبتلك الضربه القاتله لترامب باتهامه بالعنصريه تلك الضربه الامميه والموجهه صواريخ ارض جو ثورى اممى بضغط مرعب على الكونغرس الامريكى ورئيسته نانسى بيلوسى قبل اعلان الرمز الاممى الكبير اميركا بلدا عنصريا ان لم يقومو بادانة رئيسهم ترامب فتمت ادانته

وهكذا

كسب الرمز الاممى الكبير وكممثل اممى رفيع وعالى المستوى راقب اعلى دائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والقيادى الاممى المستقل والبارز بادارة دفة الحرب والصراع باسم الجمعيه العامه للامم المتحده حيث يتخبط اليوم ترامب ومعه اوروبا وماكرون وقد كسبت الامم المتحده والشرعيه الدوليه بقيادة الرمز الاممى الكبير والمستقل الثائر سيادة المايسترو وامين السيد-

وليد الطلاسى

من الرياض

اقوى الجولات بالصراع وبضربه بالعمق والخاصره الامريكيه والفرنسيه والاوروبيه ايضا

هذا وكما يرى الجميع عالميا ودوليا من المراقبين الدوليين قوة الادانه الامميه من الرمز الاممى الكبير السامى وقد تلاها ادانة الكونغرس الامريكى وئيسته وهم مكسورى الجناح باقوى ضغط اممى عالى المستوى لادانة ريسهم المعتوه ترامب--

وبالفعل فقد ارتدت تلك الضربه الامميه وتلك الصعقه بالادانه للعنصريه الامريكيه الترامبيه الصهيو يهوديه ضد المراه والسود بل والاجانب على فرنسا واوروباوالغرب برمته بالصراع سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبيرالحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو الارفع والحركى والمناضل الابرز بالامم المتحده سيادة امين السر والمناضل الحركى الصعب ومابات يوصف بالمحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم سيادة السيد–



وليد الطلاسى-

من الرياض الذى اعلن الحرب البارده بين الامم المتحده وبقيادته شخصيا واميركا وادارة الرئيس ترامب والذى يحاول التملص من العنصريه بزعمه حبه للمسيحيين والبيض -- فتفضلو الضربه واثارها وتداعياتها الحقيقيه والفعليه لاتخبط ترامب ولا ادارته ولا ماكرون فتفضلو الحقيقه هنا--

مع التحيه--

الرياض-

امانة السر2221 ---معتمد



اعتمده وصاغه سيادة الرمز الاممى الكبير المايسترو الثائر الاممى السيد-

وليد الطلاسى-- 876ج--

مسؤولة مكتب الارتباط 8766ع تم سيدى







http://www.roayahnews.com/articles/2019/07/11/10418/%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B0%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%B7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A8%D9%80-3-%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%AA%D8%B7%D9%84%D9%82-%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86
 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق wkrv6w5d هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.