Français
English
 

 

 

علماء المسلمين يزكون غلق بيوت الله في وجه جنوده

 


لا أحد يمكن ان يشك ان فيروس كورونا علماني بكل معنى المقاييس، حيث لم يقفل فقط كل مساجد المسلمين بل كل معابد الديانات السماوية الثلاث التي تعتبر نفسها هي الأقرب الى خلاق الكون بالمقارنة مع الديانات الأخرى الغير سماوية.

ومن الملاحظ ان كل اتباع هده الديانات السماوية رفضوا الانصياع الى قرار اقفال معابدهم الا بعد تدخل السلطات الحاكمة في بلدانهم وبعضها منهم. كما تبين فيما بعد ان ان المعابد التي لم تغلق أبوابها أدت الى انتشار الفيروس القتال ضمن اتباعها. وفي المغرب دهب اتباع الديانة الإسلامية الى حد خرق قانون الحجز الصحي بدعوى ان الله هو من يحفظ من يشاء من عباده لكن سلطات امير المؤمنين كان لها رأى اخر وهو صائب وانصاعت الى القرارات العلمية المحضة التي كانت بالأمس تحاربها.


ودهب في نفس الاتجاه كل ما يسمى ب "علماء الاعجاز في القران الكريم" و أقروا ان فيروس كورونا ما هو الا جند من جند الله يرسله سبحانه وتعالى ضد من لم يتبع طريقه الدي رسمها في القران.
لكن تبين فيما بعد ان "جند الله" هدا علماني بمعنى الكلمة ولم يفرق بين المومن والكافر وجعل علماء الإعجاز العلمي في القران في ورطة وازكوا قرار حكمائهم بغلق بيوت الله في وجه جنده.


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2020-04-18 00:40:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 732 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق rdn89ywt هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى

















 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.