Français
English
 

 

 

مشروع حزب تامونت للحریات بین التابث و المتغیر


إن کان ظهور مشروع حزب تامونت للوجود أواخر سنة 2015 رهین مجموعة من المصادفات و الاعتبارات غیر المخطط لها، حیث أن لقاء مراکش نهایة دجنبر 2015 الذي تمخض عنه هدا المشروع کان في الأصل لقاءا تشاوریا من أجل التفکیر والتداول حول إطار تنسیقي و منتدی لتبادل الأفکار بین مختلف أطر و فعالیات الحرکة الأمازيغیة...
و قد کان المنظمون لهذا اللقاء و أنا واحد منهم قد هیئنا ورقة تقدیمیة مٶطرة لرٶيتنا لمشروع مٶتمر وطني أمازيغي، كمنتدی للتنسیق و التشاور بین مختلف تیارات و فعالیات الحرکة الأمازيغیة. و من أجل هذا الغرض قمنا بدعوة جمیع الفعالیات الأمازيغیة للقاء المذکور.

حضرت اللقاء معضم التیارات الأمازيغیة، و بعد أن قدمنا تصورنا للمشروع، ترکنا للحضور قرار التداول في الأمر و مناقشة حیتیاثه و طرق عمله. لکن القاعة كان لها رأي اخر: حیث أن بمجرد تدخل الأستاذ أحمد أدغیرني و اقتراحه التأسیس لفعل سیاسي یجسد لوحدة الصف الأمازيغي تحت مسمی تاموتت، حتی تبنت القاعة ھذا الإقتراح تحت وابل من التصفیقات و المساندة.

إرتأينا عدم التدخل لتوجیه النقاش في اتجاه مقترحنا الأصلي الذي بموجبه وجهنا دعوة الحضور للجمیع، بل فضلنا عذم معاکسة الإتجاه العام في القاعة۰

خلال هذا اللقاء تم تشکیل لجنة تنسیق و ٛمتابعة للتأسیس لحزب سیاسي ذو مرجعیة أمازيغیة، و هکذا بدأ العمل المیداني لإجراءات التأسیس. تبع هذا اللقاء مجموعة كبیرة من اللقاءات التشاوریة-مصحوبة بدینامیة كبیرة و تعاطف مجتمعي غیر قلیل.

و من أسباب و دواعي هذه الدینامیة، ھو شعور معظم النخب و المثقفین الأمازيغ بملحاحیة التوفر علی إطار سیاسي یمثل الفکر و المرجعیة الأمازيغیین، إطار تتحقق فیه شروط العمل الجاد و المستقل مرجعیة، فکرا و ممارسةٕ عن المخزن ولوبیات الإحتکار. إطار یعبر بالفعل و الممارسة عن طموحات المغرب المنسي و عن حقه في الإستفاذة العادلة من ثروات و إمکانیات الوطن...

و لکن کان للمخزن و لوبیاته رأيا اخر: فهم یرون في هذا المشروع تهدیدا حقیقیا لنفوذهم و مصالحهم، و هکذا بدأت سیاسات الإختراق، ثم شد الحبل ووضع العراقیل أمام المشروع.

و کان لإندلاع حراک الریف سنة 2016 أثر مباشر في تعجیل المخزن - عن طریق عملاٸه المندسین داخل المشروع - بقتل أي أمل للأٛمازيغ في تنظیم سیاسي جاد وهادف.

استمر الصراع مع المخزن و عملاٸه الی غایة شتنبر 2018، حیث قامت وزارة الداخلیة بمنع لقاء تشاوري- بین أعضاء و منخریطي المشروع- في مدینة مراکش.

و کان هذا أٛول مرة تعطي فیه وزارة الداخلیةٕ منعا کتابیا لتنظیم أو مشروع تنظیم سیاسي أو مدني بالمغرب (حیث كانت قبل هذا تکتفي بمنع شفوي).

لم ینتهي صراعنا مع المخزن عند هذا الحد، بل نقلناه الی المحاکم الإداریة: حیث أننا باشرنا بدعاوي ضد الدولة المغربیة في شخص وزارة الداخلیة لإنتزاع حقنا في تأسیس إطار سیاسي نعبر من خلاله عن تصورنا و رٶيتنا للوطن الذي نرید و نصبو الی العیش في كنفه.

و هذا حق مکفول بقوة القانون الوطني و الدولي، و نحن کنا و لا نزال عازمین علی إنتزاع حقنا هذا...


الكاتب: حسن عويد

بتاريخ : 2020-04-26 15:48:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 2416 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق gglhgl9w هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى




في معنى النزاهة، ومعنى الشفافية
بتاريخ : 2020-07-10 17:06:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

حول عنف الـ"فيسبوك"
بتاريخ : 2020-06-17 18:34:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



المغرب: حزب بألف قناع
بتاريخ : 2020-05-13 00:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



هكذا تكلم المروكي
بتاريخ : 2020-04-19 15:51:00 ---- بقلم : ذ.مكافح

من الحجر الصحي الی النوم الفکري
بتاريخ : 2020-04-19 15:23:00 ---- بقلم : حسن عويد





 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.