Français
English
 

 

 

المغرب:التراجع عن المكتسبات الأمازيغية

التراجع عن المكتسبات الأمازيغية أصبح شبه مؤكد من خلال :

1 عدم شمول الإصلاح الإستعجالي للقضية .

عرقلة ع.الفاسي وعمله في الكتمان لإجهاضها.

3تصريح خالد الناصري في السابق " يكفي ، ماعند الحكومة ماتعطي...."

4 سكوت وزير الثقافة في حديثه عن الأمن الثقافي واستراتجية الوزارة عن التطرق للأمازيغية ، ومنذ الأشعري لم نرى من الوزارة أي إسهامات.

5 عودة بعض المسؤولين ورؤساء الأحزاب إلى محاولة تمييع القضية ، بتعويمها بالحديث عن التنوع ...ولغات وطنية أخرى ...والجهوية إلخ وحتى علي الهمة الذي صرح يوما: أن الأمازيغ فعلا مظلومون وأنهم يعاملون " كأجانب في بلدهم ...ويجب إعادة الإعتبار للغة والثقافة الأمازيغيتين" أصبح حزبه يتحدث عن هذا " التنوع " الذي هو حق أريد به باطل ( التعويم والبقلنة ..)

مع كل ما تعيشه القضية من تطورات ومن مؤامرات سرية ، فلا حل أفقي سوى الإقرار والإعتراف باللغة الأمازيغية لغة رسمية في الدستور ، فبدون الحماية القانونية إلى جانب الحماية الشعبية لن يكون للقضية وجود.


الكاتب: Ahmed Awzal

بتاريخ : 2010-03-14 23:22:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4150 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق uykw3cfq هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى















هل كل هؤلاء امازيغ الطوارق؟
بتاريخ : 2012-03-21 22:43:00 ----


 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.