Français
English
 

 

هل بعث محمد لكي يكون اتباعه من اشد معادي الامازيغية؟


مقال قرأ 5286 مرات


قد سبق لعبد الالاه بنكيران امين عام حزب العدالة والتنمية الإسلامي المغربي ان قدم عرضا شيقا في إهانة الامازيغ واللغة الامازيغية وتشبيهها بالشنوية في بلادها تامازغا. ودعي فيه جماعة العدل والإحسان منافسه الإسلامي وكان دلك مباشرة بعد الدستور الجديد الدي اقر الامازيغية لغة رسمية لكن اشترطها يقانون تنظيمي يصدره البرلمان الدي ضده قام الشارع المغربي, للقدوم الى البرلمان ليس لمناقشة مشكل البطالة الدي هدم أحلام الشباب المغربي او محاربة الفساد الدي نخر الجسم الاقتصادي المغربي وباعتراف التقارير الدولية ليس كل هدا, بل فقط يدعوهم الى مناقشة القانون التنظيمي للأمازيغية. بل اكتر من دلك يدعوهم لمناقشة الحرف الدي يجب ان تكتب به الامازيغية وكانه سيحل مشاكل المغرب الاقتصادية والسياسية والتعليمية وها هو الان يقترض من صندوق النقد الدولي وبالمقابل طبعا سيضع الشعب المغربي رهينة لدى البنوك الدولية. وهنا يجب الوقوف عند هدا الخطاب التاريخي الهام وربطه بتصريحه للقناة العربية الجزيرة مباشرة بعد وصوله الى الحكم بكونه لن يحارب الفساد وعفى الله عما سلف. اما القانون التنظيمي للأمازيغية فرغم كونه لا يحتاج الى اقتراض دولي والى وطني فهو في مهب الريح. مما يؤكد ان مغزى هدا الخطاب قبل الوصول الى الحكم كان صادق. انظر الفيديو فإنما الذكرى تنفع المؤمنين:

?



واليوم يعود مرة أخرى المقرئ أبو زيد الادريس (انظر الصورة وهو بالعمامة الفلسطينية مع البابا) أحد وهو قيادي في نفس الحزب الإسلامي وتجتمع فيه جميع صفات المسؤولية الدينية والسياسية فهو برلماني الحزب الإسلامي وقيادي في الحركة الإسلامية وبخطاب عنصري لو قيل عن السامية لسجن قبل ان يغادر المنصة. والغريب في الامر ان خطابه هدا جاء في محاضرة له امام عرب الشرق الأوسط ونقلته قناة الرسالة السعودية وبكل تحدي نشرها على موقعه في الفايس بوك مما زاد في الطين بلة. يقول الفقيه الإسلامي وفي ايطار عرضه لمسخ الهوية : "بالمغرب عندنا تجار معروفون بنوعٍ من البخل، وهم من عرق معين، لن أقوله حتى لا أتهم بالعنصريَّة فِي المغرب. أحدهم من كترة حرصه على المال، والخوف من سرقته، وضع مرآة في قعر درج النقود، حتى إذا فتحه تأكد أنه هو، وليس غيره". انتهت خطبة الفقيه والعالم الإسلامي. انظر الفيديو.

 


هنا يؤكد الفقيه لأسياده العرب ان هؤلاء التجار هم من عرق معين. مما يوحي بداية انهم ليسوا عربا وان في المغرب عرب وغير عرب. ومما يجب الانتباه اليه هو ان الإسلاميين يعتبرون المغرب بلدا عربيا لكن لما كانت نكتة الفقيه ستسيئ للعرب المفترضين في المغرب أكد على انها لعرق معين في المغرب. وناسيا كدلك ان في خطابات الإسلام في شمال افريقيا قبل هدا يقال ان لا أحد يستطيع ان يقول انه من عرق معين لكون 14 قرن من وجود الإسلام بشمال افريقا انصهر الدم الامازيغي في العربي ناهيك عن كون الإسلام يزرع في قلب معتنقه الاخوة والمحبة وعلو محبة الله عن العرق وان في الإسلام لا فرق بين عربي وعجمي الا بالتقوى. وان كان هدا يدل على شيء فإنما يدل على ان الحقيقية التي يجهل الكتير من الامازيغ هي ان:

1. من خصوصيا ت الفقيه والزعيم الإسلامي هي النفاق والخداع
2. هناك فرق بين العربي والعجمي في الإسلام وما الدليل على دلك الا ضريبة الخرج التي سنتها الدولة الاموية على المسلمين الغير العرب بعد اسلاميهم لما انتهت الغنائم كالمصدر الوحيد للدولة الإسلامية الحنيفة. ولحد الان وبعد 14 قرنا لم يقل ولو عالم إسلامي واحد ان هده الضريبة ليست من الإسلام. بما فيهم صاحبي الخطابين بنكيران والايدريسي.
3. الإسلام فشل في تكوين الشخصية الإسلامية التي تحب لأخيه ما تحب لغيره
4. الإسلام لم يستطع الانفصال عن العروبة بل كرسها وزكاها وقوها باسم الله اكتلر مما فعله القوميون العرب
ومن قبل بنكيران والإدريسي سبق لعدد كبير من امثالهم ان اهانوا الامازيغ ويجب التذكير ببعضهم لأنه لقد وصل السيل الزبى اليوم:

عبد السلام ياسين, قال في كتابه حوار مع صديق امازيغي : الأمازيغية لا تصلح لشيء ولا نريدها لأنها لا يمكن ان تكون حاملة لعلم وتيكنولوجيا. وشبه ظهور الحركة الامازيغية اليوم بالردة الثالثة عشر للأمازيغ من الإسلام. كأن العربية حاملة اليوم للعلم والتكنولوجيا, وتحشى القول الصريح ان العربية هي اللغة والثقافة المعروفة اليوم وعالميا كالحاملة للكراهية ومعاداة الغير العربي واستادنا وامينه العام لخير دليل على دلك. وضف الى دلك اشتهارها بالفساد الأخلاقي الإسلامي الحنيف.

علال الفاسي قال ان التعريب الشامل العام في التعليم والإدارة والعمل والشارع هو مطلب قومي أجمعت عليه الامة الإسلامية مند الاستقلال. وأضاف في احد مؤتمرات حزبه :أيها الإخوة إن جلاء الجيش الفرنسي قد تم، و إجلاء القواعد الأمريكية في الأفق، لكن المشكل الكبير: كيف يمكن جلاء البربر؟" ولم يستنكر قوله هدا لحد الان ولو سياسي مغربي ولو حركة إسلامية فردية او جماعية. مما يعني السكوت علامة الرضى.
عبد الباري الزمزمي سبق له ان قام بحملة في مساجد الدارالبيضاء يحرض فيها المسلمين على الامازيغ بتشبيه الحركة الامازيغية بالردة.

عبد الحي العمراني وهو رئيس المجلس العلمي لمدينة فاس قال : الأخذ بلغة أخرى غير العربية فهي تحدي لله . ووصف الامازيغية بأقبح الاوصاف ودهب اكتر من دلك لما عارض حتى ترجمة القران الى الامازيغية. وكانت الترجمة من أحد فقهاء الامازيغ وكان من واجب مجلسه ان يترجمه. وكانت معارضته هده تزكي ما قاله مصطفى القرضاوي وهو رئيس علماء المسلمين ولم يستنكره نائبه المغربي الفقيه الريسوني وهو ان الإسلام والعروبة كالروحة والجسد.

مدني مرزاك الإسلامي الجزائري الدي كان أحد أعضاء الجناح العسكري للحركة الإسلامية الجزائرية قال انه يساند بوتفليقة لأن هدا الأخير قال ان الامازيغية تهدد الوحدة الوطنية. علما ان ضد نظام بوتفليقة رفع السلاح ودعى للجهاد لكن بعد المصالحة الوطنية فقد تاب بوتفليقة في اعين مرزاك لما جعل الامازيغية هدفه الرئيسي.

اما راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة بتونس فكان اكتر صراحة في قوله ان الإسلام أزال الامازيغية وان شعب تونس اصبح شعبا عربيا.

واللائحة طويلة ولا داعي للمزيد. وقد يذهب البعض الى القول وكما العادة ان حزب العدالة والتنمية وجميع الحركات الإسلامية وهؤلاء العلماء والفقهاء لا يمتلون الإسلام وان الإسلام بريء منهم. لكن هنا يجب وضع علامة استفهام كبيرة. الأولى لمادا لم يستنكر موقفهم هدا الشاد عن الإسلام ولو احد من المدعين؟ تانيا, فلا يمكن لكل هده التيارات الإسلامية باختلاف مشاربها ان تتفق فيما بينها على معادة الامازيغية وعبر كل دول شمال افريقيا ان لم يكن لفكرها هدا جدور دينية إسلامية موحدة؟ وبعبارة أخرى ما سر كون اتباع محمد من اشد أعداء الامازيغية؟

والطامة الكبرى ان وببحت سهل وبسيط على الانترنيت في كوكل أو في الكتب الإسلامية والصحيحة منها لكي يزال كل غبار عن قوة الحجة, سيصطدم الباحث بالأحاديث الصحيحة التالية:

في مسند احمد وهو كتاب مسند في الحديث النبوي الصحيح، من أشهر كتب الحديث وأوسعها، يحتوي على ما يزيد على 26 ألف حديث نبوي، وفيه الكثير من الأحاديث الصحيحة التي لا توجد في الصحيحين، ومؤلفه هو الإمام أحمد بن حنبل إمام المذهب الحنبلي الدي كان يحفظ ألف ألف حديث عن ظهر قلب، وقد انتقى المسند من هذا العدد الهائل من محفوظه، ولم يدخل فيه إلا الصحيح. وقال عنه الامام الكبير السيوطي في كتابه الجامع الكبير: كل ما كان في مسند أحمد فهو مقبول، فإن الضعيف فيه يقرب من الحسن.
الحديث الأول :



الحديث الثاني:



قد يذهب البعض وكالعادة للقول بان كلمة البربر لا تعني الامازيغ بل الهمج او قوم اخر غير الامازيغ. والجواب هو:

أولا: الى حد اليوم لاتزال اللغة العربية تحتفظ بكلمة البربر بمفهومها الاغريقي أي عجم شمال افريقيا. وحتى اللغة الفرنسية عدلت هده الكلمة من بربر الى بيربير.

تانيا: اللغة العربية هي من القران ولا يسمح اليوم بقراءة صحيحة للقران الا بلغته العربية وهدا يعني ان مفهوم البربر بالعربية هو مفهوم الإسلام.

تالتا: ادا قرئنا الاحاديث الصحيحة التالية يتبين ان البربر هم فعلا الامازيغ :




ادا كانت هده الأحاديث الصحيحة صحيحة فعلا فموقف بنكيران والايدريسي وغيرهم من الامازيغية حلال شرعا. وهي تفسر لوحدها كون كل زعماء المسلمين في شمال افريقيا اشد عداوة للأمازيغية. وتكون بدلك معادة الامازيغية شرط من شروط الإسلام. وفي الحالة هده يجب على الامازيغ فتح نقاش اخر وهو هل الإسلام فعلا دينا للعالمين وهل يمكن ان يتسع لهم كأمازيغ؟ وان لم يكن كدلك وهده متمنياتنا فسننتقل الى الافتراض الثاني وهو ان لم تكن أحاديث صحيحة فما سر بقائها في الكتب الصحيحة لمدة أربعة عشر قرنا من الزمن وعدم تنقيتها؟

وفي انتظار تنقيتها وازالتها من الكتب الإسلامية للمحافظة على وجه الدين الإسلامي من الشبهات ولكي لا تضاع الامازيغية في انتضار تنقية الكتب الإسلامية الدي يمكن ان يدوم قرونا أخرى من الزمن وما امام الامازيغية الا خمسين سنة من البقاء حسب تصريحات الأمم المتحدة حول اللغات فعلى الامازيغ ان يأخذوا العبرة من اليهود الدين كانوا ضحايا الخطابات والاسس الدينية العنصرية وداقوا من المحارق ما لم يدق شعب متلهم بدأ بالجزيرة العربية الى اوربا. لكنهم اتحدوا وعملوا يدا في يد رغم اختلاف مشاربهم وافكارهم وحتى اجناسهم وعملوا بخطة وجيهة وشاملة واستطاعوا ان يستصدروا من المنتظم الدولي قانونا يحميهم. وهو قانون معاداة السامية.

فلو استصدر الامازيغ من المنتظم الدولي قانون معاداة الامازيغية لما استطاع الإدريسي وغيره ان يقولوا على الامازيغ ما قالوا. وما كان عليهم النضال لمدة ستين سنة من اجل ان تعترف المملكة المغربية المسلمة بوجودهم دون حمايتهم. وللوصول الى هدا الهدف يجب التفكير في خطة ومنظور مشترك يكون هدفها هو تركيز القوى الامازيغية على مقاومة معادة الامازيغية أولا قبل الخلافات الداخلية. وللبداية مثلا يجب:

1. اصدار بيانات تندد بحزب العدالة والتنمية والحركات الإسلامية من طرف كل الغيورين على الامازيغية اشخاص وتنظيمات ومن طرف كل الواقفين بجانب المظلومين والمقهورين والمستهدفة والمنتهكة حقوقهم اللغوية والإنسانية.

2. تحديد يوم وقفة احتجاجية امام مقر حزب العدالة والتنمية بالرباط أو كل المدن المغربية لأنه قذف عنصري بغيض من "ممثل للأمة" وسياسي من الحزب الحاكم.

3. تحديد يوم لمسيرة شعبية في الرباط او عدد من المدن المغربية لاستصدار قانون مغربي يجرم كل من حاول من بعيد او قريب ان يعادي الامازيغية من احتقار التاجر البسيط في متجره بجامع الفناء او بباب الحد بالرباط الى تزوير التاريخ الى منع الأسماء الامازيغية الى تعريب الشوارع الى الوقوف ضد رد الاعتبار للهوية الامازيغية الى كل من نطق بكلمة شلح في وجهي مغربي والتي بالمناسبة تعني قطاع الطرق في المنجد العربي حافظ لغة القران والدين الاسلامي. كما تعد هده المناسبة الفرصة الحقيقية والأخيرة للأحزاب التي تدعي مساندة الامازيغية للخروج الى الواضح, كحزب الاتحاد الاشتراكي الدي سبق لأمينه العام الحالي ان طالب الامازيغ بمسيرة شعبية ضد بنكيران. فالفرصة اليوم سانحة ليخرج جماهير الاتحاد الاشتراكي للدفاع عن الكرامة المغربية. كما هي الفرصة الحقيقية لجماهير حزب التقدم والاشتراكية للخروج للدفاع عن الكرامة المغربية وعن التقافة الامازيغية التي سطرها الحزب في الأوراق مند سنة 1984. كما هي الفرصة لجماهير حزب الاحرار للدفاع عن الكرامة المغربية الامازيغية لكي لا يفهم الامازيغ ان الحزب لن يدافع عنها الا ادا كان الاجماع عن اهانتها كما اشترط الحزب في الدفاع عن القانون التنظيمي حتى يكون فيه الاجماع.

4. العمل على خلق بدور هدا الفكر في كل دول شمال افريقيا من المغرب الى مصر والى مالي. من اجل الامن القومي الامازيغي عبر كل حدود نامازغا.

5. تحديد يوم لمسيرات شعبية دون انقطاع من اجل الضغط على المنتظم الدولي لاستصدار قانون يحارب معاداة الامازيغية وهو الدي حدر في السنة الماضية من انقراض الامازيغية في الخمسين سنة القادمة.

------------------------
المصادر :


Auteur : موحا بواوال

 

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5286 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
AHMADIWIRI بقلم :
NEDERLAND تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
AZUL. F IMAZIGH ALH IN3L TASILT BABAK ALKLB.BERLIN KOELEN YOHIB ALFAN MAN ZAR ALMANYA LF9IH ALBAKHIL HOWA INAK AYWIS N N ZBEL BERLIN ARGIS ISAWAL TAR3RABT LKLB ARYOL BLA AHLAS IBN F INAK IS TGIT KRA AL9AWADIWIS N SA3OD INAK TGA AL9WADA R OZMOR  
 

 

2 التعليق رقم :
anezbay بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
I YAT TMAZGHA MERRA , J ME DEMANDE JUSQA QUAND LES AMAZIGHES RESTENT MUETES COMME Cà DEVANT LA BARBARIE IDIOLOGICO-OBSCURENTISTE ISLAMISTE? MAINTENANT TOUT EST CLAIRE SAUF POUR CELUI QUI NE VEUT PS VOIR , NS SOMMES COLONISES PAR CETTE IDIOLOGIE FACHISTE ? , NKER A MMIS UMAZIGH ITIJ NNEGH YULI6-D  
 

 

3 التعليق رقم :
oukhalla lblad بقلم :
albertat تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
امثال هؤلاء القهقهاء( القوادة)الذين يبيعون بناتهم للخليجيين (شاربووو بول البعير) مقابل القاء محاضرة بالنُّكَّت،أمة الجهل  
 

 

4 التعليق رقم :
ouggarain بقلم :
Evincer le PJD تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
aux imazighen d'user des moyens permis pour éradiquer le PJD et ses dérivées de la scène politique marocaine. Par leur voix aux différentes élection . si on continue à faire les observateurs on risque le pire avec ces ignares musulmans des temps de la cavernes .Ils veulent nous effacer au nom d'Allah et de Mohamed comme cela a été par le baath au nom de la oumma arabia. Mais pourquoi ces serviteurs de leurs maîtres moyen orientaux ne font pas pareil avec les iraniens, les pakistanais; les indonésiens les....

Alors aux élections quitte à élire des singes au lieu des islamistes
 
 

 

5 التعليق رقم :
mohamed بقلم :
le racisme kabylo-francophile تحت عنوان :
Algeria البلد :
 
il existe dans le nord africain des kabyle qui hais l'islam et les arabes par leurs idéologie européen donc y'a pas entre ceux qui sont francophile et le sionisme internationale je n'accepterais jamais cette langue pour moi et pour tout les musulmans car cette fabrication a été faite par le colonialisme prétend que la langue des berbères est un fourche de paille comme symbole, je m'excuse c'est du n'importe quoi donc quelle civilisation avez vous quelle technologie avez vous, quelle histoire avez vous , un jour un intellectuel prétend que les romains on voler des lettres aux berbères c'est du n'importe quoi l’essentiel le colonialisme soit confiant et réalise sont projet dans les pays nord africain. n'essayez pas de maitriser ou radicaliser la foi du musulman car, il y a toujours un protecteur qui vieil sur ses adorateurs rien ne va plus personne n'accepte étudier cette langue ou écrire avec ses lettres même pas une phrase, impossible c'est de la folie. pour les singes au lieu des islamistes vous êtes responsable de vos propos avec âme et conscience  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق fyflpxhi هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

 

مقالات اخرى


العقلية الإجرامية في رمضان
بتاريخ : 2018-06-04 22:12:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



أسئلة إلى "أهل الاختصاص"
بتاريخ : 2018-04-20 08:10:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

نعم "صحيح البخاري" ليس صحيحا
بتاريخ : 2018-04-16 08:11:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




ماذا عن التعايش؟
بتاريخ : 2018-01-22 08:31:00 ---- بقلم : بوذراع حمودة

الخرافة بالأرقام
بتاريخ : 2018-01-04 08:34:00 ---- بقلم : رشيد أيلال

أسطورة صحيح البخاري
بتاريخ : 2018-01-02 08:03:00 ---- بقلم : رشيد أيلال





 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.