Français
English
 

 

معشر المسلمين: هل الكذب في عدد قتلى موسم الحج حلال ام حرام؟


مقال قرأ 8456 مرات


منذ الحصيلة التي اعلنتها السلطات السعودية في 26 سبتمبر 2015، بعد يومين من مأساة الحج بمنى، والتي اكدت فيها مقتل 769 شخصا، لم تصدر الرياض اي حصيلة او ارقام اخرى لعدد القتلى والمصابين والمفقودين. وبعد شهر من الفاجعة سيعتقد كل المسلمين والعالم بأجمعه ان عدد القتلى هو 769 قتيل. وهو ما حصل بالفعل لأن كل المواقع الإسلامية والغير إسلامية لاتزال تتداول هدا العدد.

الا ان وكالة فرانس بريس الفرنسية جزاها الله قامت بعمل جاد يحسب لها غدا يوم القيامة، وكان على ود المجالس العليا العلمية والجماعات الإسلامية القيام به. اد بحثت وجمعت كل الارقام الرسمية التي نشرتها 31 دولة على حجاجها الدين تبت وفاتهم في كارثة الحج التي وقعت في 24 سبتمبر والتي على اترها هنأ الملك سلمان ولي العهد السعودي على نجاح عملية الحج بصفة هدا الأخير كان مسؤولا عنها.


اما ما أعلنته عنه الوكالة الفرنسية فكان الفاجعة، وصل عدد القتلى ولحد الان 1849 قتيل، لتكون بذلك الكارثة الاسوأ في التاريخ مواسم الحج. وهدا الإحصاء يضع وبلا شك السعودية في قفص المتهم بالكذب المتعمد، وبما ان كل المجالس العلمية الإسلامية وكل الجماعات الإسلامية الدعوية والسياسية سكتت عن هدا العمل المنافي للأخلاق دفع بنا للبحث عن حالات جواز الكذب في الإسلام.

وبعد بحثنا في رفوف المكتبة الإسلامية الموجودة على الانترنيت تبين ان في الدين الإسلامي الحنيف فالكذب عموما حرام، ولا يرخص به إلا لضرورة أو حاجة، قد حددها وحصرها الإسلام في ثلاثة حلالات:
1. الكذب في الحرب
2. الكذب من اجل الإصلاح بين الناس
3. الكذب في العلاقة الزوجية (كدب الزوجة على زوجها وكدب الزوج على زوجته)

وقد اخرجه مسلم في الصحيح من حديث أم كلثوم بنت عقبة رضي الله عنها؛ قالت: (لم أسمع يُرَخَّصُ في شيء مما يقول الناس كذب إلا في ثلاث: الحرب، والإصلاح بين الناس، وحديث الرجل امرأته وحديث المرأة زوجها). انظر المراجع.
وبما ان فاجعة معشر منى لم تدخل في الحالات الثلاث فيجب استفسار العلماء والفقهاء عن الدلالة الدينية والفقهية لسكوت الجماعات الإسلامية والمجالس العلمية عن هدا الفعل الشنيع؟ هل يمكن اعتبار هدا تسييسا للحج كدلك؟ أم فقط في نطاق انصر اخاك ظالما او مظلوما؟

المراجع:
(1) : http://www.awqaf.gov.ae/Fatwa.aspx?SectionID=9&RefID=1185
(2) http://islamqa.info/ar/154955
(3) http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=39152

Auteur : موحا بواوال

 

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 8456 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سعيد بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
على موقعكم ان يسأل نفسه هل الكذب حلال ام حرام

منذ متى يوجد شيء يسمى مازيغ ؟ منذ متى لكم حروف تكتب

ثم هل السرقه حلال في دينكم سرقة الحروف الجرمانيه والفينيقيه يابربر ياهمج

اسالوا انفسكم يابربر قبل ان تسألوا غيركم
 
 

 

2 التعليق رقم :
Aziz بقلم :
AL-KADIBE تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
AL-KADIBE HALALE FI AL-ESLAME , CHARRA3AHO MOHAMMED  
 

 

3 التعليق رقم :
Ydjen بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
ماذا عن التقية؟ الكذب حلال ان استعمله المسلم ضد غيره و حرام اذا كان ضد المسلم و مصالحه. تركت الاسلام منذ زمان لهذه الاسباب و غيرها كثير.  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 1f83dp8e هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

 

مقالات اخرى



الوباء والدعاء
بتاريخ : 2020-03-26 11:43:00 ---- بقلم : أحمد عصيد


الطب بين الدين والدنيا
بتاريخ : 2020-03-23 21:30:00 ---- بقلم : عبد الله بوشطارت


في رثاء محمد شحرور
بتاريخ : 2019-12-25 08:43:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

الحاجة إلى أمثال رشيد أيلال
بتاريخ : 2019-10-30 10:15:00 ---- بقلم : محمد بودهان


لماذا لا نعيش "إسلام النرويج" ؟
بتاريخ : 2019-10-03 21:45:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



أذكى من هوكينغ وأبلد من حمار
بتاريخ : 2019-05-12 14:44:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.