Français
English
 

 

المغرب-ايت اورير : الحركة الأمازيغية و التحديات الراهنة التشخيص و الأفاق


مقال قرأ 5301 مرات


نظمت منظمة تاماينوت و منظمة تاماكيت دوسنولفو بتنسيق مع جريدة العالم الأمازيغي و منتدى توبقال للثقافة الأمازيغية و حقوق الإنسان، ندوة وطنية حول موضوع: الحركة الأمازيغية و التحديات الراهنة التشخيص و الأفاق، و ذلك يومه الجمعة 4 نونبر 2016 بقاعة الاجتماعات لبلدية أيت أورير نواحي مراكش.

و عرفت الندوة تأطير كل من الأساتذة و المعتقلين السياسيين السابقين للحركة الأمازيغة السيد حميد أعضوش و مصطفى أوسايا إضافة إلى السيد رشيد راخا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي و السيد عبد الله الحلوي أستاذ جامعي بجامعة القاضي عياض بمراكش.

و افتتحت الندوة و بطلب من المنظمين، بوقوف الحاضرين دقيقة صمت ترحما على روح الشاب الريفي محسن فكري الذي قتل بواسطة شاحنة الأزبال بمدينة الحسيمة،

و بعد ذلك افتتحت أشغال الندوة بمداخلة السيد رشيد راخا الذي شدد على أهمية الوعي القومي لدى الأمازيغ من أجل تجاوز خلافاتهم الداخلية مبرزا في ذلك تجربة الشعب الكوردي، وتطرق كذلك إلى تجربة محمد عبد الكريم الخطابي في الريف الذي سعي حسب الراخا إلى نشر الوعي القومي لدى قبائل الريف في فترة قيامه بجمهورية قبائل الريف الاتحادية،

و كانت المداخلة الثانية للمعتقل السياسي السابق حميد أعضوش الذي أكد بدوره على وجوب تجاوز الخلافات بين مكونات الحركة الأمازيغية، و أضاف أنه في الوقت الراهن لسنا بحاجة إلى الندوات و التأطير فنحن بحاجة إلى النزول إلى الشارع لدعم الحراك الذي يعرفه المغرب حاليا من أجل نيل الشعب الأمازيغي لحقوقه، لأن الدولة تملك برامج إجرامية من أجل النيل من حقوق الأمازيغ و هذه البرامج تطبق باسم القانون و أنه أسوء ما يكون هو حينما تطبق الجرائم باسم القانون.

و المداخلة الثالثة كانت لرفيقيه في النضال و الاعتقال مصطفى أوسايا الذي أكد على وجوب رد الاعتبار للمواطن المغربي و أن الدولة المغربية نموذج منفرد على المستوى العالمي و أنها دولة لا تحترم مواطنيها و لا يهمها سوى الربح المادي و لو كان على حساب مصلحة مواطنيها.

أم المداخلة الرابعة و الأخيرة كانت للأستاذ الجامعي عبدالله الحلوي، و الذي أكد بدوره على أن الحركة الأمازيغية تعيش في أزمة تطاحنات داخلية و أنه من أجل الخروج من هذا المأزق و التشرذم يجب العودة إلى التاريخ إلى إلى تاريخ نشأت الحركة الأمازيغة من أجل إيجاد حلول ناجعة لتجاوز هذه الأزمة حسب قوله.

Auteur : الحسن الدور

 

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5301 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق anr18qk5 هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

 

مقالات اخرى







سوس جهة بمقومات دولة
بتاريخ : 2017-04-27 14:59:00 ---- بقلم : هشام المستور أفولاي










 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.