Français
English
 

 

سلسلة خلفاء رسول الله : الخليفة الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان (743 م الى 744 م)


مقال قرأ 2192 مرات


كان الخليفة الاموي الحادي عشر الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان الملقب بابي العباس رضي الله عنه مولوع باللهو والغناء و الموسيقى، وكان يضرب بالعود ويوقع بالطبل ويمشي بالدف على مذهب أهل الحجاز وكان رضي الله عنه فاسقاً شريباً للخمر منتهكاً حرمات الله وصل الى حد انه حج يوما الى بيت الله الحرام وصعد فوق ظهر الكعبة المشرفة و شرب فيه الخمر.

ومن طرائف خليفة رسول الله أنه وقع على جارية وهو سكران وجاؤه المؤذنون يؤذونه فحلف ألا يصلى بالناس إلا جاريته، فلبست ثيابه وتنكرت وصلت بالمسلمين وهى جنب سكرى. وصنع (الوليد) بركة من الخمر وكان إذا طرب ألقى بنفسه فيها وشرب منها.

وتولى الخلافة رضي الله عنه من سنة 743 م الى 744 م بعد وفاة عمه هشان بن عبد الملك. ولد سنة 90هـ/709م وقتل سنة 744 م. وأمه هي أم الحجاج بنت محمد الثقفي، آلت الخلافة إليه بعد وفاة عمه هشام بن عبد الملك سنة 125هـ.

وباختصار شديد كان يوصف بفرعون العرب وقد ورد في مسند أحمد حديث "ليكونن في هذه الأمة رجل يقال له الوليد لهو أشد على هذه الأمة من فرعون لقومه".

كما اشتهر رضي الله عنه بقصته مع القران الكريم حيث فتح ذات يوم كتاب الله فأول ما طلع له "واستفتحوا وخاب كل جبارٍ عنيدٍ" فقال‏ مخاطبا الله تعالى :‏ "أتتوعدني؟" ثم علقه ولا زال يضربه بالنشاب حتى خرقه ومزقه وهو ينشد‏:» أتتوعد كل جبار عنيــد، فها أنا ذاك جبـار عنيـد. إذا لاقيت ربك يوم حشرٍ، فقل لله مزقني الوليد!‏ «
وعرف رضي الله عنه بكفره بما انزل على محمد ففي شعر له ذكر فيه النبي وأن الوحي لم يأته عن ربه حيث قال:

تلعب بالخلافة هاشمي ** ** بلا وحي أتاه ولا كتاب
فقل لله يمنعني طعامي ** ** وقل لله يمنعني شرابي »

وقتل رضي الله عنه على الطريقة الداعشية على يد أبناء عمه وأعوانهم سنة 126هـ وكان عمره 38 سنة ومدة حكمه سنة واحدة. حيث قتل وقطع رأسه وجيء به يزيد الناقص نصبه على رمح فنظر إليه أخوه سليمان بن يزيد فقال: بعداً له أشهد أنه كان شروباً للخمر ماجناً فاسقاً ولقد راودني على نفسي. وجاء بعده الخليفة الثاني عشر يزيد بن الوليد.

واشتهر عهده بغزو قبرص و توزيع الغنائم كمعونات ومساعدات وهدايا على الفقراء والمحتاجين العرب كما استغل تلك الغنائم للزيادة في رواتب التي كانت تعطى للأفراد المسجلين في ديوان العطاء.

Auteur : موحى ابوحديفة

 

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 2192 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 2swn6c43 هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

 

مقالات اخرى

الحاجة إلى أمثال رشيد أيلال
بتاريخ : 2019-10-30 10:15:00 ---- بقلم : محمد بودهان

لماذا لا نعيش "إسلام النرويج" ؟
بتاريخ : 2019-10-03 21:45:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



أذكى من هوكينغ وأبلد من حمار
بتاريخ : 2019-05-12 14:44:00 ---- بقلم : أحمد عصيد






العقلية الإجرامية في رمضان
بتاريخ : 2018-06-04 22:12:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



أسئلة إلى "أهل الاختصاص"
بتاريخ : 2018-04-20 08:10:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

نعم "صحيح البخاري" ليس صحيحا
بتاريخ : 2018-04-16 08:11:00 ---- بقلم : أحمد عصيد


 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.