Français
English
 

 

من يشتري مني العروبة والعرب بحِملٍ من حطبْ؟ للشاعر الأردني فايز أبو جيش

بقلم فايز أبو جيش - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2020-05-23 15:03:00


من يشتري الأعراب مني
والعروبةَ والعربْ
من يشتريهم كلهم جمعاً
بحِملٍ من حطبْ

من يشتري اشرافهم
بحذاء طفلٍ من حلب ْ

من يشتري أذقانهم
ولهُ على البيعه شنبْ

ماقد سمعنا عاقلاً
يبتاع من تيسٍ ذنبْ

من يشتري الأعراب مني
والعروبةَ والعربْ

بمخاط طفلٍ قد بكى
قهراً على أمٍّ وأبْ

مسكيةٌ ياطفلةً صاحتْ
وقالت ياعربْ
أشلاؤها قد بعثرتْ
من تفتناز إلى النقبْ
وتقول لي أين العربْ

سحقاً لهم
تُعساً لهم
تباً لهمْ
وألفُ تبْ

من رأسهمْ حتى الذنبْ

اغضبْ فقد حان الغضبْ
كالنارِ واهدر كاللهبْ

ماكانَ يجدي صمتنا
أبداً ولا تُجدي الخطبْ

بغدادُ أنهكها العِدا
والقدسُ فينا تُغتصبْ

والعُربُ إمّا صامتٌ
أو شاجبٌ أو مُسْتلبْ

أو خائفٌ أو خائنٌ
باعَ العرُوبةَ والعربْ

فرساننا باعوا الخيولَ
ليشتروا فيها الذهبْ

ورماحنا نلهو بها
وسيوفنا أضحتْ خشبْ

ونساؤنا كنعامة عرجاء
ينقصها الذنب
اغضب فقد حان الغضب


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب فايز أبو جيش
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3432

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
العروبة مع الأسف لم تكن بضاعة كي نشتريها ونرميها الى الازبال كي لا تفسد محيطها. العروبة هي بمثابة طاعون ينتقل رغم صغر حجمه، انتشر بالسيف و الدم والخدع. فدخل جسم الأمازيغ وسيطر عليه فوقع ما وقع :الكارثة والنكبة الكبرى. مرت حروب واحتلالات عبر العالم، فتحررت الشعوب وواجهت مصيرها وترعرعت باستثناء الأمازيغ. لم تكفي أرضهم وخيراتها بيد الغزاة بل بل أصبح الأمازيغ عبيد في أرضهم لصالح من يستغل العروبة واسلامها في التحكم والنهب والاستعباد.

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق jlmsalhn هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

مقالات اخرى





المرأة الأمازيغية تمغارت
بتاريخ : 2014-03-09 00:07:00 ---- بقلم : عادل أداسكو



 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.