Arabe
English
 
 
 

عزمي بشارة: لا وجود لدولة فلسطين ترجمة أمازيغية


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
Envoyer l'article à un ami
Article lu 15165 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 

عزمي بشارة عروبي قومجي يستفز الأمازيغ حتى في قعر دارهم.هو برلماني إسرائلي يعيش في حجر الدولة الإسرائيلة وأقسم الولاء لها و في نفس الوقت يتهم الأمازيغ على أنهم أصدقاء إسرائيل والكثيرمنهم لا يعرف حتى أين تقع هذه الدولة صديقة الأنظمة العروبية. نحن لسنا عرب ولم نغزوا أرض العرب ولم نقوم بسبي نساءهم وأطفالهم.هم سفكوا دماء الأمازيغ وفرضوا علينا عروبتهم الإرهابية وخدعونا بخلط الإسلام بالعروبة.يسموننا بالبربر ويمنعون حتي الأسماء الشخصية الأمازيغية حولوا أرضنا إلى مغرب عربي همشوننا إحتقروننا بقعر دارنا وفي نفس الوقت يصفوننا بالعنصريين؟؟ أليس هذا تكتيك لِالدفاع والهجوم.عيق أيها الأمازغي ,فالوقت قد يفوتك.
 
Par: agadir
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant lnfmj3au ici :  
 
 


Autres Videos
 
  البرابرة الجدد الدين استلبهم الشرق العربي
  تعريب التعليم تخريب خطير للأجيال الصاعدة
  صديق المقرئ ابوزيد واحد عملاء البترودولار يقول: شجرتان تتكلمان بالعربية وتسيران وتجتمعان كي يقضي الرسول حاجته خلفهما
  La France a enfin pris le chemin de l'Afrique du Nord: bonne chance
  الصهيونية و العروبة: أيهما أسوء...؟
  الجلفة: لحظة تجمع المواطنين أمام الفندق الذي كانت متواجدة فيه "نعيمة صالحي" ومطالبتهم لها بالرحيل!
  Even the Arabs refuse to be Arab
  هدا هو الدي خرب التعليم بالتعريب
  أمير سعودي يوبخ فيها جمال عبد الناصر و البعث ودعاة العروبة ويذكرهم بأنهم ليسوا عرب أصلا
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.