Arabe
English
 
 
 

محمد بن سلمان تحاشى الحديث عن المغرب العربي وقال شمال افريقيا. هدا درس للمستلبين


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
Envoyer l'article à un ami
Article lu 2154 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 
حينما تسلم العروبيون السلطة من فرنسا. أصبح الطريق معبد أمام هاؤلاء من أجل عجن الشعب الأمازيغي وإعادة برمجته عن طريق التعريب الوحشي مستغلين الدين وكل مؤسسات الدولة. ففقد الأمازيغ المرتكز الهوياتي ومعه العز والكرامة المعروف بها. فأصبح متذبذبا هوياتيا و ملوثا تقافيا ومظطربا شخصيا .هذه الهوية المزورة المصطنعة التي الصقت به لاتتطابق مع هويته الحقيقية المسجلة في الا وعيه و في جيناته .جعلته يدافع بشذوذ وجنون عن الهوية المفترضة التي أحيطت بكثير من البريق و استحودت بالسرقة الموصوفة على أرض الأمازيغ ومنجزاتهم التاريخية العظيمة.مركب النقص الذي يشعر به كثير من الأمازيغ بعد إعادة عجنهم جعلهم يدافعون عن هوية العرب ولغتهم أكثر بكثير من العرب أنفسهم.هذا ليؤكدوا و لو بطريقة مغلوطة لشعوب العالم انهم موجودين وينتمون لعالم و همي سماه الغزاة العرب بالعالم العربي و الأمة العربية.فاصبحوا ملكا للعرب هم،ارضهم، وتاريخهم.  
Par: سوس م.د.
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant dpdxcm04 ici :  
 
 


Autres Videos
 
  كلمة المناضلة الفلسطينية تغريدة ماضي بالنيابة عن اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي الدي يرغب في دولة عربية اخرى في بلاد الامازيغ
  البرابرة الجدد الدين استلبهم الشرق العربي
  تعريب التعليم تخريب خطير للأجيال الصاعدة
  صديق المقرئ ابوزيد واحد عملاء البترودولار يقول: شجرتان تتكلمان بالعربية وتسيران وتجتمعان كي يقضي الرسول حاجته خلفهما
  La France a enfin pris le chemin de l'Afrique du Nord: bonne chance
  الصهيونية و العروبة: أيهما أسوء...؟
  الجلفة: لحظة تجمع المواطنين أمام الفندق الذي كانت متواجدة فيه "نعيمة صالحي" ومطالبتهم لها بالرحيل!
  Even the Arabs refuse to be Arab
  هدا هو الدي خرب التعليم بالتعريب
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.