Arabe
English
 
 
 

التيجيني يعلق على نكتة المقرئ أبو زيد العنصرية ضد أمازيغ سوس حتى يضحك أسياده العرب مغرب تفي


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
Envoyer l'article à un ami
Article lu 2484 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 
أحداث تدمي القلب و تحرق الجبين. حتى الميت سيقفز من قبره لينتفظ ضد هذا الاستحمار. زدهم إهانة وغمس وجوههم في الوحل يزيدونك طاعة وقداسة.هذا الكلب الذي تنكت بالامازيغ (عرق معين ) و كأننا هجر أو لاجئين ليضحك الأجانب الذين مدينون لنا تاريخيا بما قاموا به من إجرام وإبادة ضدنا وعلى أرضنا. هذا الكلب يجب محاصرته و مقاطعة تخريفاته في الدار البيضاء والرباط و ارساله إلى قطر حيث يجد بيته وراحته و يتامر مع شيوخ الخليج علينا باستصغار واحتقار.اما تزنيت جوهرة سوس لا يجب أن تدنس بحضور هذا الخنزير البشري. لولا اعتقادهم أن الأمازيغ مخدرين مسلوبين مات فيهم الوعي بالذات و العز بالشرف ، لما حاولوا مرة أخرى ان يدسوا على أجسادنا ويبصقوا على وجوهنا و يعودوا إلى مقراتهم بالدار البيضاء غانمين كالذي اغتصب فتاة فراح مرتاح مطمئن من أي عقاب.حزب المصباح المظلم أكبر عدو متخفي خطير يعيش بيننا ليدمرنا   
Par: Sous m.d
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant 4yuwy4xe ici :  
 
 


Autres Videos
 
  كلمة المناضلة الفلسطينية تغريدة ماضي بالنيابة عن اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي الدي يرغب في دولة عربية اخرى في بلاد الامازيغ
  البرابرة الجدد الدين استلبهم الشرق العربي
  تعريب التعليم تخريب خطير للأجيال الصاعدة
  صديق المقرئ ابوزيد واحد عملاء البترودولار يقول: شجرتان تتكلمان بالعربية وتسيران وتجتمعان كي يقضي الرسول حاجته خلفهما
  La France a enfin pris le chemin de l'Afrique du Nord: bonne chance
  الصهيونية و العروبة: أيهما أسوء...؟
  الجلفة: لحظة تجمع المواطنين أمام الفندق الذي كانت متواجدة فيه "نعيمة صالحي" ومطالبتهم لها بالرحيل!
  Even the Arabs refuse to be Arab
  هدا هو الدي خرب التعليم بالتعريب
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.