Arabe
English
 
 
 

المسيحيون المغاربة مستاؤوون من حمولة خطابات زيارة البابا للمغرب


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
Envoyer l'article à un ami
Article lu 1665 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
رسالة إلى الأخ رشيد  
اغتنم الفرصة لتحية الأخ رشيد. ولي الشرف أنني أتابع برامجه النيرة عن تاريخ الإسلام ونبشه عن حقيقة هذا الدين الذي اعتبره أفيون يعطل تفكير وعقل ومنطق المؤمن به.لا كن يحرجني كثيرا ويجعلني أشك في ديموقراطية الأخ رشيد حين اسمعه يقول المغرب العربي والعالم العربي وهو دارس للتاريخ و يعرف أن الأغلبية الساحقة لسكان شمال أفريقيا هم أمازيغ تعرضوا لجريمة الغزو و التعريب و التدمير الهوياتي.هذه العبارات العرقية الاستعمارية التي وضعها ديكتاتوريين عروبيين، تبتز الأمازيغ وتمسهم في حقهم في العيش الكريم والحرية على أرضهم. وإن التشهير بهذه العبارات هو خدمة في صالح الإمبريالية العربية التي يعد الإسلام مادتها الخام لتدجين الأمازيغ وشدهم للعروبة في انتظار استاصالهم .الأمازيغ يتعرضون للظلم في إعلام العرب مثل قناة الجزيرة القطرية التي تسرق وتزور في حق الشعوب الأمازيغي  
Par: سوس م.د.
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant sy4qvwem ici :  
 
 


Autres Videos
 
  تسيير الاماكن المقدسة قبل رعايتها
  Joyeux pelerinage à la Mècque!
  الغنّوشي: العلمانيّون مرتدّون وجب مقاتلتهم حتى لو كانوا يصلّون
  اختراع سعودي جديد ... زحليقة الطواف
  أحمد عصيد يتحدث عن الاستاذ الارهابي وبرلماني البيجيدي بعد التهجم على المتطوعات البلجيكيات
  رشيد ايلال : الكاتب المغربي الدي اسكت الاسلاميين في امور دينهم
  La barbarie qui n'a jamais été Berbère
  بداية الوعي : مفتي ليبيا الغرياني يصدر فتوى بحرمة الحج والعمرة
  أحمد عصيد، من يتهم الناس بالكفر هو خارج سياق الدولة الحديثة، و مفهوم الكفر في الدولة الحديثة لا معنى له
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.